تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

بعد ساعات من الترقب واجتماع المجلس الوزاري المصغّر في الكيان الإسرائيلي الغاصب ظهر رئيس وزراء العدو الإسرائلي بنيامين نتنياهو واقفاً أمام شاشة كبيرة في تل أبيب وبدأ Natnyahoo2018.5.1كلامه بمقدمة عن إيران ومشروعها النووي.


نتنياهو أعلن أن لدى بلاده «أدلة قاطعة» على قيام إيران بتطوير برنامج «سري» للحصول على سلاح نووي. إلا أن أهم ما في الأمر أن إعلانه هذا يتزامن مع اقتراب مهلة 12 أيار/ مايو التي حدّدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعلان موقفه من الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015. فضلاً عن ذلك أكّد نتنياهو المعروف برفضه التام والكامل للاتفاق النووي الإيراني أن إسرائيل شاركت «المعلومات والملفات» مع الولايات المتحدة الأميركية و«يمكن للولايات المتحدة أن تؤكّد صحتها».

رئيس وزراء العدو الصهيوني ادّعى أن إسرائيل حصلت على هذه «الملفات والمعلومات السرية منذ أسابيع» كذلك جدّد التأكيد على رؤية إسرائيل وهي أن «الاتفاق النووي قائم على الكثير من الكذب الإيراني وهو اتفاق مريع ما كان يجب أن يُبرم» على حدً تعبيره. الجزء الأكبر من كلام نتنياهو تمحور حول مشروع «آمد» (AMAD) النووي والذي سبق أن ادّعت إسرائيل ودول أخرى منذ سنوات أنه يهدف إلى تطوير قنابل نووية.

بالتالي يأتي خطابه أمس في سياق الضغط الذي تمارسه إسرائيل على الولايات المتحدة وتحديداً الرئيس ترامب للخروج من الاتفاق النووي. إذ تعتبر إسرائيل أن الاتفاق «سيئ كان يجب ألا يتم توقيعه مطلقاً» وفق تعبير نتنياهو الذي أضاف قائلاً: «سيقرر الرئيس الأميركي في غضون أيام قليلة ما يجب فعله مع الاتفاق أنا متأكد من أنه سيفعل الشيء الصحيح بالنسبة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل والسلام العالمي».

 أبرز ما ورد في خطاب رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي:

كان لإيران برنامج اسمه «آمد» (AMAD) لتطوير السلاح النووي
إيران تكذب وهي نقلت منشآتها النووية في عام 2017
لدى إسرائيل أكثر من 5500 وثيقة سرية حصلت عليها بعمل استخباري عن أنشطة إيران النووية السرية
برنامج إيران النووي يمتلك عناصر برنامج التسلح النووي الخمسة
إيران تعد خمس قنابل بحجم قنبلة هيروشيما
إسرائيل لديها نسخ طبق الأصل من الأرشيف النووي الإيراني
إيران تمتلك مشروعاً سرياً لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس حربية نووية
إسرائيل حصلت على نصف طن من الملفات السرية أخفتها إيران في موقع سري
إيران توسع باستمرار نطاق صواريخها القادرة على حمل رؤوس نووية
إيران تخفي مواقع نووية جنوب العاصمة طهران
إيران لديها 5 مواقع للاختبارات النووية
إيران لديها خطة للاستمرار بتصنيع أسلحة نووية
إسرائيل ستنقل جميع الوثائق الخاصة بأرشيف إيران النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية

سخرية إسرائيلية: عرضٌ غير كافٍ

ما كاد بنيامين نتنياهو ينهي خطابه حتى بدأت وسائل إعلام العدو بالسخرية منه مشكّكة في معطياته واعتبرتها غير كافية لاتهام إيران بخرق الاتفاق النووي. وفي حين كشفت صحيفة «هآرتس» أن «رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو طلب من أعضاء الكابينت اليوم أن يعطوه صلاحية الإعلان عن الحرب من دون العودة إلى الحكومة أو حتى الكابينت، والاكتفاء فقط بالتشاور مع وزير الحرب وتم رفض طلبه»

وقالت مراسلة صحيفة «يديعوت أحرونوت» أورلي أزولاي: «ذكرني نتنياهو بكلام كولن باول قبل غزو العراق حين أعطى للجمهور عرضاً مثيراً للإعجاب لأسلحة صدّام غير التقليدية والتي لم تكن موجودة أبداً خدع واشترى الجمهور وأصبحت الولايات المتحدة متورطة في حرب محزنة غير مبررة وتعتمد على كذبة العروض التقديمية الجميلة والرسوم البيانية ليست شيئاً يجب أن يكون مقنعاً».Darif2018.5.1

كذلك رأى معلّق الشؤون الخارجية في قناة «كان» الإسرائيلية موآف فاردي أن «ما عرضه نتنياهو غير كافٍ لإثبات خرق إيران للاتفاق النووي».

في غضون ذلك استبق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «عرض» بنيامين نتنياهو بتغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» حيث كتب قائلاً إن «هذا الصبي لا يستطيع أن يكف عن الكذب على غرار الراعي الكذاب ويحاول من جديد أن يكرّر عادته السابقة فهو لم يتّعظ من فضيحة الرسم الذي عرضه أمام الجمعية العامّة للأمم المتحدة وهو بإمكانه فقط خداع بعض الناس مرات عديدة».

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9720358
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
99
32356
278198

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث