تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

استشهد مقاومان فلسطينيان من حركة «الجهاد الإسلامي» هما حسين العمور وعبد الحليم عبد الكريم الناقة، عندما فتح جيش الاحتلال الإسرائيلي النيران عليهماPelastin2018.5.27

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم استشهاد حسين سمير العمور (25 عاماً) وعبد الحليم عبد الكريم الناقة (28 عاماً) وإصابة مواطن ثالث بجروح خطيرة بعدما قصفت مدفعيّة جيش الاحتلال الإسرائيلي نقطة رصد تابعة للمقاومة جنوب شرق خانيونس.

وأكدت «سرايا القدس» الجناح العسكري لحركة «الجهاد الإسلامي» أنّ الشهيدين عضوان فيها ونعت المقاومَين اللذين استشهدا بقصف مدفعي للاحتلال الإسرائيلي شرقي خانيونس.

من جهته قال مدير المكتب الإعلامي لـ«الجهاد» إنّ الحركة «تعرف كيف تردّ على التصعيد العدواني الخطير» مؤكداً أنّها لن تتخلّى عن واجبها تجاه دماء الشهداء. وأضاف: «نحن نعرف ما الذي علينا أن نفعله حتى نذكّر الإرهاب الإسرائيلي أن دماء شعبنا ليست رخيصة».

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال في بيان إنّ «مدفعية الجيش قصفت من خلال دبابة موقع رصد جنوب قطاع غزة رداً على زرع عبوة ناسفة بالقرب من السياج الأمني». وأضاف: «لقد تم زرع العبوة بالقرب من السياج الأمني بهدف استهداف قوات الجيش حيث تم اعتراضها تحت السيطرة من قبل القوات، إذ انفجرت العبوة خلال عملية اعتراضها».

كما قصفتْ طائراتُ الاحتلال موقعَ شهداءِ رفح التابعَ لكتائبِ القسام شمالَ غربِ رفح جنوبيَ القطاع. وحَمّلَ القيادي في حركةِ الجهاد الاسلامي خالد البطش كيانَ الاحتلال تداعياتِ قصفِ أهدافٍ للحركة في غزة واكدَ في اتصالٍ مع قناةِ العالم أنّ هذا القصفَ لن يَمنعَ المقاومةَ من الاستمرار بالتصدي له.

كيان الاحتلال الاسرائيلي يواصل اعتداءاته على الشعب الفلسطيني برا وبحرا وجوا، حيث شنت طائرات الاحتلال الاسرائيلي سلسلة غارات جوية على مواقع للمقاومة غرب مدينة رفح جنوبي قطاعِ غزة. وقالتْ مصادرُ فلسطينية إنّ الطائراتِ الحربية الإسرائيلية قصفت بثلاثة صواريخ موقع شهداء رفح التابع لكتائب القسام شمال غرب رفح. كما أغارت على موقع عين جالوت جنوب غرب محافظة خانيونس. مشيرة الى ان القصف الاسرائيلي لم يتسبب في وقوع أي إصابات.

الاحتلال زعم ان الغارات ردا على تسلل وجيز لمتظاهرين فلسطينيين عبروا الحدود من القطاع الى الاراضي المحتلة قبل ان يعودوا سريعا الى داخل الاراضي الفلسطينية. كما ادعى الاحتلال ان الغارات تاتي ايضا ردا على المحاولات الفلسطينية المتكررة لما اسموه تخريب السياج الحدودي خلال الاحتجاجات المستمرة على الحدود بين القطاع والاراضي المحتلة.

وفي مدينةِ رام الله في الضفة الغربية، أعلنَ جيشُ الاحتلالِ الاسرائيلي مقتلَ أحدِ جنودِه اثرَ اصابتهِ قبلَ يومين في مخيمِ الأمعري شمالَا، وقالَ جيشُ الاحتلال ان الجنديَ قتل اثرَ اصابتهِ بحجرٍ ثقيلٍ إلقاهُ فلسطينيٌ على رأسهِ اثناءَ حملةِ اعتقالاتٍ جرتْ ليلاً في الضفة.

وفي الوقت ذاته يواصل جيش الاحتلال حملة اعتقالته المستمرة في انحاء متفرقة من الضفة والقدس. واعتقل الاحتلال في مدينة القدس عدد من الشبان عُرف منهم مأمون الرازم، عمرو أبو عرفة ومحمد الطويل وعامر البزلميط. كما داهم جنود الاحتلال عددا من المنازل في مدينة نابلس والخليل.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11600789
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
696
40459
196620

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث