تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

عرض المحقق الدولي فيليب ألستون تقريراً أمام أعضاء الأمم المتحدة يوم أمس السبت تناول فيه معدلات الفقر في أمريكا داعياً إدارة الرئيس الأمريكي إلى توفير حماية اجتماعية قوية Turmb2018.6.3ومعالجة المشكلات الكامنة وراء ذلك بدلاً من "معاقبة ومحاصرة الفقراء".

وفي مستهل تقريره قال الستون إنه "على الرغم من تقليص الرعاية الاجتماعية وإمكانية الحصول على تأمين صحي فقد منح الإصلاح الضريبي الذي قام به ترامب كبار الأغنياء والشركات الكبرى مكافآت مالية غير متوقعة ما زاد من التفاوت".

وشرح الستون تفصيلياً أسباب الفقر إذ قال إن السياسات الأمريكية المتبعة منذ الحرب التي أعلنها الرئيس ليندون جونسون على الفقر في ستينيات القرن الماضي كانت "تتسم بالتقصير في أفضل الأحوال".

وحول سياسة ترامب لمواجهة الفقر قال الستون " إن السياسات التي تم انتهاجها في العام المنصرم استهدفت عن عمد فيما يبدو إلغاء وسائل الحماية الأساسية للأكثر فقراً ومعاقبة العاطلين وجعل حتى الرعاية الصحية الأساسية امتيازاً تم اكتسابه بدلاً من أن تكون أحد حقوق المواطنة".

وكشف الستون عن أرقام معدلات الفقر في أمريكا حيث يعيش 41 مليون شخص في الفقر نحو 12.7 بالمئة منهم يعيشون في فقر فيما يعيش 18.5 مليون في فقر مدقع ويشكل الأطفال واحداً من كل ثلاثة فقراء.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في صدد إلغاء شبكة الأمان التي تحمي ملايين الفقراء فيما تكافئ الأغنياء وفي وقت سابق قال ترامب التخفيضات الضريبية ستؤدي إلى زيادة الأجر الذي يتقاضاه العامل بعد خصم الضرائب والاستقطاعات الأخرى ووصف المكافآت التي سيكتسبها بعض العمال بأنها دليل على نجاح القانون.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9686850
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
13942
94202
244690

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث