تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

المحاولات التمهيدية لمحمد بن سلمان في مسعاه للوصول الى عرش المملكة السعودية بعد ابيه لم توصله الى نتيجة ترتجى بل انه تعرض لمحاولة اغتيال جعلته يغيب عن المشهد Bensalman2018.6.4السياسي والانظار لمدة شهر.

استطاع ابن سلمان ان يزيح اعتى منافسا له عن ولاية العهد هو محمد بن نايف ويصبح هو وليا للعهد ثم راى لكي يصبح ملكا على الشعب السعودي لا بد ان يكسب ود الشعب ويظهر نفسه انه ضد الفساد وانه محاربا للذين تمكنوا بلطايف الحيل ان يحتالوا على الناس ويستغلوا مناصبهم الحكومية  ويجمعوا ثروة طائلة لهم فاراد ابن سلمان ان يظهر نفسه انه محاربا للفساد.

محمد بن سلمان يوجه دعوةرسمية الى امراء سعوديين

حيلة ماكرة.. ارسل دعوة رسمية الى ابرز  واغنى امراء ال سعود من جملتهم الوليد بن طلال ورجال اعمال بارزين اخرين وجمعهم في فندق “ريتز كارلتون ثم احتجزهم هناك ثم ابتز ثروتهم.

دعوة ابن سلمان لحرية المرأة السعودية

بعد ذلك بدأ ابن سلمان بأعطاء بعض الحريات الكاذبة للمرأة مثلا اجاز للنساء سياقة السيارة واجاز بناء المسارح، ودور السينما، واجاز الاختلاط بين الرجال والنساء في المسارح والسينمات. وزعم ان هناك حقوقا للنساء في الإسلام لم يحصلن عليها واعطاها حرية اختيار الملبس وسعى إلى تفكيك القيود المفروضة على النساء أو المتعلقة بالفصل بين الجنسين.

غير ان هذه الاعمال اوجدت اتجاهين معاكسين في المجتمع السعودي البعض استنكر هذه الحريات باعتبار ان المجتمع السعودي مجمتمع محافظ وان هذه الحريات تخالف الشرع والدين الاسلامي.

السعوديّة: توسع حملة الاعتقال ضد رجال الدين

القت السلطات السعودية القبض على رمز تيار الصحوة، الأكاديمي الشيخ سعيد بن مسفر القحطاني عضو هيئة التدريس بكلية الحرم المكي بمكة المكرمة كما منعت الداعية الشيخ عائض القرني من السفر. كما وان بعض رجال الدين خالفوا سياسة اين سلمان فالقت السلطات السعودية القبض عليهم مثل الدّاعية عوض القرني بعد اعتقال الداعية سلمان العودة.

والقسم الاخر من السعوديين راى ان هذه الحريات هي بدائية واخذ يطالب بحريات اكثر مثلا حرية الفكر، وحرية نقد الاخرين، وحرية تحمل اراء والافكار الاخر وتلبية احقاق جميع حقوق الانسان المتعارف عليها في جميع الدول.

فبدأ نشطاء حقوق الانسان بابداء ارائهم في التواصل الاجتماعي وبدأوا بتوعية شعبهم ونشرهم اراء وافكار جديدة لم يعتد عليها الشعب او يسمعها من قبل هنا احس ابن سلمان بالخطر فبدأ بالقاء القبض على هؤلاء النشطاء.

وادعت السلطات إن هؤلاء النشطاء كانوا يستهدفون “النيل من أمن واستقرار المملكة وسلمها الاجتماعي والمساس باللحمة الوطنية.

وقال نشطاء معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان إن السلطات السعودية اعتقلت خمسة أشخاص على الأقل أغلبهم نساء طالبن من قبل بالحق في قيادة السيارات وإنهاء نظام وصاية الرجال في المملكة.

وحول معارضة بعض رجال الدين مع سياسة ابن سلمان حول حصار قطر قامت السلطات السعودية بالقبض على نحو 30 شخصا منهم وادت سياسة بن سلمان المتذبذة وغير المدروسة ان تم الهجوم على  قصر الخزامي الذي كان يتواجد فيه، غير انه نجا من الهجوم.

لم تكن هذه العملية عملا ارهابيا وانما في الحقيقة كانت عملا مسلحا لأهداف سياسية من دائرة الحكم وليست عملا إرهابيا عاديا أو واقعة طائرة “درونز” كما ادعت السلطات حينها.

في المحصلة لايعرف احد اين ياخذ ابن سلمان في سياسته بالسعودية وما ستكون نتيجة تبعيته لاميركا التي اصبح العوبة بيدها تبتزه كما تشاء كيف تشاء وانه ادار ظهره عن آلام الشعب الفسطيني وقوله ان فلسطين ليست على اولويات السياسة السعودية وسعيه في التطبيع مع "اسرائيل" ضد ايران وقبوله بالطلب الاميركي في ارسال جيشه الى سوريا يحل محل الجيش الاميركي هناك" ومشاركته مع تركيا في ارسال المسلحين المتشديدن الى سوريا لمدة سبع سنوات، وعدوانه المدمر على اليمن في ثلاث سنوات لم يحصل منها سوى وصول صواريخ الجيش اليمني واللجان الشعبية الاماكن الحيوية والمطارات ومعسكرات الجيش السعودي ومقتل العديد من الجنود السعوديين.

نيويورك تايمز: ابن سلمان يتّبع أساليب هتلر في قمع سخط المجتمع

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريراً يوم أمس تناولت فيه قيام ابن سلمان باللجوء إلى شركة أمريكية تتبع أساليب هتلر، وذلك من أجل إحداث تغيير في السعودية بطريقة ناعمة عبر مواجهة اضطرابات الشباب وتحدي انخفاض أسعار النفط.

وقال التقرير إنّ الشركة التي قام ولي العهد السعودي باستئجارها هي "أس سي أل"، الشركة الأم لكامبريدج أناليتيكا، قد قامت بوضع استراتيجية كاملة لإحداث انقلاب ناعم في السعودية، حيث قدمت خريطة طريق نفسية لمواطني السعودية وآرائهم في الأسرة الحاكمة وخصوصاً بـ "محمد بن سلمان" إضافة إلى تقييم ميولهم تجاهه، حتى أنها أجرت اختباراً لبعض الخطوات الإصلاحية المحتملة من أجل الاستقرار.

ووضع ابن سلمان خلال الاختبار عشرات المجموعات للدراسة المركّزة، وذلك من أجل التعرف على مستويات الرفض والرضا، والشرعية التي يتمتع بها، وكشفت النتائج أنّ الأمير الشاب لا يتمتع بالشعبية الواسعة في السعودية وهناك سخط واستياء واسع وسط السعوديين بسبب إجراءاته وسياسة القمع التي يتخذها بحقهم.

وقالت الصحيفة إن نتائج الاختبارات أتت كذلك بسبب ما وصفته بـ "النيّات النبيلة" لابن سلمان التي قضت عليها عاداته الشرهة في الإنفاق، وفي اعتقاله لأصحاب المليارات والأمراء والمسؤولين السابقين في فندق الريتز بالرياض، وانتزاعه مليارات الدولارات منهم بالابتزاز والقوة والانتهاكات البدنية.

بدوره قال المدير التنفيذي لـ “أس سي أل"، نيغل أوكس، إن عمل الشركة يهدف إلى تغيير آراء مجموعات كبيرة من المواطنين عبر عمل جماعي متقن بين أعضاء الشركة والدول التي ترغب بالعمل معنا، ومن ضمن الأساليب التي يستخدمونها في عملية التأثير على المواطنين قال أوكس إنهم يستخدمون نفس أساليب أرسطو وهتلر، إذ يخاطبون الناس "على المستوى العاطفي للحصول على تأييدهم على المستوى العملي".

يذكر أن شركة "أس سي أل" هي شركة استخباراتية لديها تاريخ طويل من العمل السري في مساعدة الحكومات في السيطرة على مواطنيها وإحكام قبضتها على السلطة، وقد سبق أن استأجرتها دولة الإمارات العام الماضي لتنفيذ "حملة إعلام اجتماعي ضد دولة قطر".

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9637106
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
8336
44458
194946

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث