تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

نجح شبّان فلسطينيون بإزالة السلك الفاصل على الحدود شرق خان يونس بالتزامن مع بدء توافد المواطنين الفلسطينيين إلى سياج غزة في إطار مسيرات العودة وكسر الحصار.Palstian2018.6.22

وسجّل سقوط 206 اصابة بجراح مختلفة و اختناق بالغاز منها 120 تم علاجها بالنقاط الميدانية و 86 تم علاجها بالمستشفيات منها  44 اصابة بالرصاص الحي 30 استنشاق غاز 12 اخرى و7 حالات خطرة في وقتٍ كشف فيه مصدر أن وزارة الصحة في غزة أعلنت أن 131 شهيداً ارتقوا منذ بدء مسيرات العودة مع نحو 15 الف جريح.

وكعادتها أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز على المتظاهرين والطواقم الطبية والصحفية شرق خانيونس.

وفي السياق قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش إن " رسالتنا اليوم هي الاستمرار في تحركاتنا الجماهيرية ضد الاحتلال".

وأكد البطش أن الحل الوحيد الاستمرار في المقاومة ضد الاحتلال حتى استعادة حقوقنا مشدداً على "وجوب تعزيز وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة الاحتلال ومشاريع التطبيع".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قالت إن المشاركة الجماهيرية الواسعة اليوم أكدت الاستمرار بمسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها المباشرة والاستراتيجية.

وشدّدت الجبهة على أن تضحيات الجرحى الجسام لا يمكن أن تذهب هدراً وأنها ستبقى علامة مضيئة في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني.

من جهته قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية اليوم الجمعة إنه "آن الأوان لرفع الحصار عن غزة بلا شروط وإلى الأبد".

وأضاف الحية خلال كلمة لوسائل الإعلام من حدود غزة "مسيرات العودة تزداد صلابة وسنتمرد على القساوة والظلم والاحتلال والعقوبات حتى يرفع الحصار ويعيش شعبنا في غزة حياة كريمة".

وأوضح الحية أن مسيرات العودة كشفت كذب وزيف الاحتلال، الذي يحاصر قطاع غزة.

وأشار الحية إلى أن المسيرات ستستمر حتى تحقق أهدافها، مؤكدا أن فصائل المقاومة موحدة لدحض المخططات الأميركية والإسرائيلية المتمثلة بـصفقة القرن .

وقال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم إن خروج عشرات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في الجمعة الثالثة عشر على التوالي في مسيرات العودة وكسر الحصار يؤكد أننا أمام حالة نضالية جماهيرية مستمرّة حتى تحقيق أهدافها، وتثبيت حقها في العودة وفي كامل التراب الفلسطيني ومدينة القدس.

ورأى قاسم أن "هذه المسيرات المستمرّة تثبت فشل محاولات الاحتلال إرهاب جماهير شعبنا من المشارك في المسيرات والتي كان آخرها قصفه عبر الطائرات الحربية خلال الأسبوع المنصرم".

وأشار الناطق باسم "حماس" إلى أن هذه المسيرات في هذا اليوم تحمل رسالة للإدارة الأميركية "التي تحاول تمرير مخططات أو مشاريع لتصفية القضية الفلسطينية، أنا شعبنا الثائر على الحدود سيدفن هذه المشاريع تحت أقدامه".

الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار أصدرت بياناً أكدت فيه على استمرار المسيرات بمشاركة كافة القوى والقطاعات الشعبية مشددة على "جماهيرية وسلمية مسيرات العودة كأداة بيد الشعب الفلسطيني للدفاع عن حفه في العودة ورفضاً لمخططات تصفية القضية الفلسطينية".

وأكد البيان على "وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة أهدافه ووحدة مصيره"، موجّهاً التحية "لأهلنا في الضفة الغربية والداخل الصامد".

ودعا إلى اعتبار الجمعة القادمة تحت عنوان "من غزة إلى الضفة وحدة ومصير مشترك"، تأكيداً على وحدة الأرض والشعب والقضية.

ودانت الهيئة المواقف الأميركية المساندة للاحتلال في المحافل الدولية، مستغربة "الوقاحة الأميركية وانسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بسبب موقفه الرافض لجرائم القتل الذي تمارسه قوات الاحتلال وقناصته ضد المتظاهرين العزّل المدافعين عن حقهم بالعودة وطرد الاحتلال".

كما دانت الهيئة "كافة التصريحات التطبيعية التي تصدر أو تُنسب لبعض المسؤولين في الدول العربية وتعتبر التطبيع مع العدو طعنة للقضية وللشعب الفلسطيني وللمقدسات".

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11194619
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
11578
30666
351493

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث