المرصاد نت - متابعات

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن وفد إسرائيلياً من رجال أعمال وموظفين حكوميين ألغوا اليوم الأحد زيارتهم للبحرين وذلك في أعقاب مخاوف أمنية.Almanamaaah2019.4.14

وتحدثت هذه الوسائل عن إلغاء الزيارة على ضوء إعلان البرلمان في البحرين رفضه زيارة الإسرائيليين وعلى ضوء احتجاجات أخرى في شوارع العاصمة المنامة.

وتحت شعار “أوقفوا جريمة التطبيع” يواصل ثوّار البحرين الأبطال حراكهم الثوريّ في مختلف المناطق.

 فقد أشعل أبطال الميادين أول أمس الجمعة 12 أبريل/ نيسان 2019 م نيران الغضب في بلدة المقشع أمام مرأى عصابات المرتزقة النظام البحريني.

 وتأتي هذه العمليّة الثوريّة استمرارًا بالحراك الثوريّ الرافض للتطبيع النظام البحريني مع الكيان الصهيونيّ.

 وفي السياق نفسه خطّ ثوّار بلدة كرزكان الشوارع باسم الديكتاتور الإرهابي “حمد” كما ازدانت صحيفة الأحرار في بلدتي سار ودمستان بالعبارات الثوريّة المناهضة لتطبيع النظام البحريني علاقاته الوديّة مع الكيان الصهيوني.

وبحسب "رويترز " فإن الوفد الصهيوني كان يعتزم حضور مؤتمر تنظمه (الشبكة العالمية لريادة الأعمال) أعتباراً من 15 نيسان/ أبريل الحالي.

وقال جوناثان أورتمانز رئيس (الشبكة العالمية لريادة الأعمال) في بيان أُرسل إلى رويترز "رغم أننا أبلغنا الوفد الإسرائيلي أنه سيكون محل ترحيب إلا أنه قرر هذا الصباح عدم الحضور بسبب مخاوف أمنية ولعدم التسبب في أي إزعاج للدول الـ 180 الأخرى المشاركة".

المعارض البحريني من لندن جعفر حسابي قال "إذا خرج قرار منع الوفد الإسرائيلي من دخول البحرين من البرلمان فهذا يمثّل رأي الشعب البحريني على الرغم من أنه لا يمثّل الا النظام البحريني وخاصة في القضايا الداخلية وإذا خرج البرلمان بتنديد ضد الوفد الإسرائيلي فهذا يعبّر أيضاً عن رأي الشعب البحرين الذي يصر على عدم التطبيع مع "إسرائيل" بالرغم من هرولة النظام للتطبيع معها".

وأمل حسابي أن "يعكس البرلمان ما يريده الشعب البحريني بعدم التطبيع".

وعن الشبكة العالمية لريادة الأعمال وهي الجهة الداعية للوفد الإسرائيلي كشف حسابي بأن "هذه الشبكة هي مجرد واجهة لحكومة البحرين وتعبّر عنها".

وفي وقتٍ رفضت فيه محكمة الأمور المستعجلة الدعوى المرفوعة من قبل محامين بمنع إصدار تأشيرة دخول لهم، كشفت مصادر لصحيفة "مرآة البحرين" أن الوفد الإسرائيلي مكوّن من 45 شخصية بينهم وزير الاقتصاد إيلي كوهين وكانت ردود الفعل الرافضة والمستنكرة لمشاركة وفد إسرائيلي في المؤتمر الدولي قد تواصلت خلال الشهرين الماضيين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

15899856
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
6865
66673
322444

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة