تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

يشارك رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت إلى جانب عدد من قادة جيوش دول عربية في مؤتمر تنظمه واشنطن لقادة جيوش دول «التحالف الدولي لمحاربة داعش» فيIsrail2017.10.23 سوريا والعراق.


المؤتمر الذي تدعى إليه إسرائيل للمرة الأولى كونها غير مشاركة رسمياً في «التحالف» جاء في أعقاب قرار رئيس أركان الجيوش الأميركية المشتركة جوزف دانفورد تغيير شكل المؤتمر و«بنيته» كي يتمكن من دعوة الوفد العسكري الإسرائيلي ومشاركته.

صحيفة «معاريف» أشارت أمس إلى مشاركة قادة جيوش دول عربية من بينها الأردن ومصر إلى جانب دول عربية أخرى لا تقيم علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل مثل السعودية والإمارات.

وأعلن موقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي أنّ قائد هيئة أركان الجيش غادي آيزنكوت سافر إلى واشنطن السبت لحضور أعمال مؤتمر دولي واسع يضم قادة أركان جيوش مختلف الدول في العالم بمن فيهم قادة هيئات أركان جيوش دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ويشار إلى أنّ هذا المؤتمر هو الثاني لدول التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق.
كما سيشارك في المؤتمر قادة هيئة الأركان لجيوش كل من الأردن ومصر والسعودية والإمارات وكذلك دول غربية أعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو" مثل أستراليا وغيرها.
وقد أجرى مستضيف المؤتمر جوزيف دانفورد وهو رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميريكية بعض التعديلات على هيكلة المؤتمر من أجل تمكين آيزنكوت من المشاركة فيه، بحسب الموقع الإسرائيلي.
وأضاف الموقع أنّ إسرائيل التي لا تشارك رسمياً في التحالف الدولي ضد داعش، ولم تتلق دعوة لحضور المؤتمر، إلاّ أنّ دانفورد قرر تعديل هيكلة المؤتمر ليتسنى لقائد الأركان الإسرائيلي المشاركة فيه.
وفي التفاصيل، سيلتقي آيزنكوت ومعه مرافقوه الملحق العسكري الإسرائيلي في واشنطن اللواء ميكي أدلشطاين ورئيس قسم العلاقات الخارجية في الجيش العميد إيريز دافيد مايزل، على هامش المؤتمر بجهات أمنية أميركية.
كما سيتابع تمرين "سايبر" مشترك للجيش الإسرائيلي وقيادة وحدة "السايبر" في الجيش الأمريكي.
ونشرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بياناً صادراً عن الجيش الإسرائيلي جاء فيه "خلال هذه اللقاءات مع القادة ستتم مناقشة التحديات الأمنية المشتركة، وتقييمات للوضع، وتطورات متعلقة بالأمن في الشرق الأوسط والتعاون العسكري".

وسيختتم المؤتمر أعماله الأربعاء، علماً بأن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يتواجد هو الآخر حالياً في واشنطن، ومن المتوقع أن يعود إلى فلسطين المحتلة الإثنين.

المؤتمر يستمر أربعة أيام تتخلله لقاءات علنية وجانبية وكذلك تبادل أفكار ورؤى حول التحديات الأمنية في الشرق الأوسط ومكافحة «الجماعات الإرهابية» في المنطقة.
الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أشار في بيان وزع أمس على الإعلام العبري الى أن ايزنكوت والوفد المرافق له سيعقد اجتماعات عمل مع المسؤولين الأمنيين والعسكريين الأميركيين، بالإضافة إلى سلسلة لقاءات مع قادة الجيوش الأجنبية المشاركة في المؤتمر لمناقشة التحديات المشتركة والتطورات الإقليمية والأمنية في الشرق الأوسط وكذلك التعاون العسكري.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث