تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

يبدو أن تل أبيب بدأت باستغلال استقالة رئيس الحكومة اللبناني الهارب "سعد الحريري" للتقرب أكثر من الرياض حيث بدأت وزارة الخارجية الاسرائيلية بحملة دبلوماسية دعماIsrail2017.11.7 للنظام السعودي وللتحريض على ايران لاسيما بعد إطلاق القوة الصاروخية اليمنية صاروخا نحو مطار الرياض.


وفي رسالة عمّمت فيها وزارة الاحتلال يوم الاثنين على جميع سفاراتها في العالم مطالبة إياها بالعمل على أعلى المستويات ونقل رسالة تفيد بأن على دول العالم معارضة إشراك حزب الله في الحكومة اللبنانية المستقبلية وفق ما أورده موقع "i24" الإسرائيلي.

وبحسب القناة العاشرة الإسرائيلية التي كشفت الرسالة أنها تأتي ضمن حملة دولية أطلقتها إسرائيل بشكل استثنائي لسببين؛ الأول يتعلق بالشأن الداخلي اللبناني من جهة وتماشيا مع الموقف السعودي من جهة أخرى منوهة بأن الحملة جاءت في أعقاب استقالة الحريري من الرياض.

يشار الى أن رئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي يشغل أيضا منصب وزير الخارجية زعم أن استقالة الحريري إنذار للاتحاد والنهوض ضد الخطر الإيراني مشيرا إلى أن هذه العدوانية لا تشكل خطرا على إسرائيل فقط وإنما على الشرق الأوسط بأكمله.

وجاء في الرسالة الصهيونية التي فضحت التعاون السعودي الاسرائيلي: بناء على وكيل الوزارة فإنكم مطالبون بالتوجه بشكل عاجل لوزارات الخارجية والجهات المختصة الأخرى على المستوى الحكومي والتشديد على أن استقالة الحريري والأسباب التي أدت إليها تثبت مجددا الطبيعة التدميريIsrail ksa2017.11.7ة لحزب الله وإيران والخطورة التي تمثلهما على استقرار لبنان ودول المنطقة.

ولفتت الرسالة المزعومة إلى أن استقالة الحريري دليل على أن ادعاء المجتمع الدولي بأن مشاركة حزب الله في الحكومة اللبنانية سيشكل أساسا للاستقرار هو ادعاء خاطئ من أساسه، ووحدة مصطنعة من هذا النوع (في الحكومة)، ستخلق شللا وعجزا لدى الحكومة اللبنانية لاتخاذ القرارات التي تخدم المصلحة الوطنية وستحوّلها فعليا إلى رهينة معرّضة للتهديد الجسدي وستضطر الحكومة كُرْها إلى دفع المصالح الأجنبية -إيران- حتى وإن كان الأمر سيشكل خطرا على أمن لبنان.

يديعوت أحرونوت: طائرة سعودية قصفت مروحية الامير منصور بن مقرن قبل هربه

وفي سياق متصل أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية  اليوم الثلاثاء ان حادثة مقتل الأمير السعودي منصور بن مقرن لم يكن مجرد حادث تحطم طائرة بل عملية اغتيال مدبرة وأكدت الصحيفة أنها تملك معلومات تشير الى أن طائرة سعودية أسقطت المروحية التي كانت تقلّ الأمير منصور أثناء محاولته الهرب من المملكة قرب الحدود مع اليمن.

وكانت صحيفة "ميدل إيست آي" البريطانية اكدت ايضا إن طائرة الأمير منصور بن مقرن تحطّمت عندما كان يحاول الهروب من السعودية مما يضع سلطات الرياض في قفص الاتهام بشأن تورطها في إسقاط الطائرة وكانت قد أعلنت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن وفاة الأمير منصور وعدد من مسؤولي إمارة منطقة عسير جنوبي السعودية بعد تحطم طائرتهم العمودية دون ذكر سبب حادثة التحطم.

وربطت "ميدل إيست آي" وفاة ابن مقرن بحملة الاعتقالات المفاجئة التي طالت أمراء بارزين من العائلة الحاكمة على رأسهم متعب بن عبد الله والوليد بن طلال يشار إلى أن أنباء تسربت بأن السلطات السعودية منعت جميع الطائرات الخاصة من الإفلاع نظرا لكون غالبيتها مملوكة للأمراء، وكبار رجال الأعمال.

وكان ولي العهد السعودي شنّ مؤخراً حملة الاعتقالات في إطار حملته "لمكافحة الفساد" والتي شملت عدداً من الأمراء وعشرات الوزراء السابقين من بينهم الأمير الوليد بن طلال، بالإضافة إلى إقصاء عدد من المسؤولين الكبار من مناصبهم منهم الأمير متعب بن عبدالله من الحرس الوطني كما منع طائرات الأمراء الخاصة من مغادرة المملكلة.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث