تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن ضرب الانتماء القومي يعني ضرب خط الدفاع الأول الذي نمتلكه كمجتمع في وجه أي محاولات لغزو ثقافي أو فكري يهدف إلى تحويلنا إلى مجرد آلات Alaseed2017.11.14مسلوبة الإرادة نتحرك وفق ما يخطط لنا من الخارج.


وأضاف الرئيس الأسد خلال استقباله اليوم المشاركين في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني الذي ينعقد في دمشق بمشاركة مجموعة من القوى والفعاليات الوطنية العربية: إن العروبة مفهوم حضاري شامل لكل الأعراق والأديان والطوائف وهي حالة حضارية ساهم فيها كل من وجد في هذه المنطقة دون استثناء واللغة العربية والقومية العربية هما الجامع لكل تلك الأعراق والطوائف والأديان وبالوقت نفسه تحافظان على خصوصية كل واحدة منها.

واكد الرئيس الاسد أن الهدف الأساسي من الحرب التي تتعرض لها سوريا منذ سبع سنوات هو إعادتها والمنطقة قرونا إلى الوراء.

وأضاف أن هذه الحرب بالرغم من الدمار الكبير الذي ألحقته بسورية لم تسقط إيمان الشعب السوري بحتمية الانتصار على الإرهاب بأدواته الخارجية والداخلية من خلال تضحيات الجيش السوري العقائدي والاحتضان الشعبي لهذا الجيش كما لم تسقط تمسكه بهويته وعقيدته وانتمائه القومي.

واضاف، "إن ضرب الانتماء القومي يعني ضرب خط الدفاع الأول الذي نمتلكه كمجتمع في وجه أي محاولات لغزو ثقافي أو فكري يهدف إلى تحويلنا إلى مجرد آلات مسلوبة الإرادة نتحرك وفق ما يخطط لنا من الخارج".

واعتبر ان هذه المحاولات وضعت الإنسان العربي أمام خيارين إما التخلي عن هويته والارتماء في حضن الأجنبي أو التوجه نحو الفكر المتطرف وتحويل المجتمعات العربية إلى مجتمعات متناحرة ومتصارعة.

 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث