تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

albahrin13-5صنّفت شبكة المُدافعين عن حريّة الإعلام في العالم العربيّ، البحرين كدولة «غير حرّة»، وضمن أسوأ ثلاث دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مجال حريّة الصحافة، حيث تراجعت نقطتين إضافيّتين بسبب الرقابة الحكوميّة وترهيب الصحافيين.

وأشارت الشبكة في تقريرها لـ «حالة الحريّات الإعلامية في العالم العربيّ 2013» إلى الانتهاكات والاعتقالات والتعذيب الذي تعرّض له الصحافيّيون والإعلاميّون في البحرين خلال العام الماضي، وأشارت أيضًا إلى اعتقال السلطات البحرينيّة كلاً من الصحافيين: مصوّر وكالة الأنباء الفرنسيّة محمّد الشيخ، ومصوّر وكالة الأنباء الألمانيّة مازن مهدي، ومصوّر وكالة الأسوشيتد برس حسن جمّالي، عدّة مرات بسبب تغطيتهم للتظاهرات وللاحتجاجات التي تحدث في البحرين.

وأضافت بأنّ السلطات اعتقلت المصوّر الشاب حسين حبيل، في المطار بينما كان في طريقه لمغادرة البحرين إلى الإمارات العربيّة المتحدة، وقد وجّهت له النيابة العامّة تهمة «الترويج والتحريض على كراهيّة النظام، والتحريض على عدم الانقياد للقوانين والدعوة لمسيرات غير مشروعة وتجمهر، فضلاً عن اتّهامه بالمشاركة في إدارة حساب شبكة 14 فبراير الإعلاميّة على تويتر»، فضلاً عن تعرُّض المصوّر الصحافيّ إبراهيم سنان، إلى تهديدات أمنيّة، وحجب 70 موقعاً إعلامياً، إلى جانب مداهمة منزل المصوّر قاسم زين الدين واعتقاله، وتعرُّض المصوّر الصحافيّ عبدالله سلمان الجردابي، للتعذيب من قبل الأجهزة الأمنيّة.

ونوّهت الشبكة في تقريرها إلى منع قوّات الأمن وسائل الإعلام من الوصول إلى مقرّ جمعيّة الوفاق بعد اقتحامه ومحاصرة المنطقة المُحيطة به. وكانت النيابة العامّة قد أصدرت أمراً بمداهمة مقرّ «الوفاق» لـ «تضمّنه مواداً تحريضيّة من بينها مجسّمات وصور ومواد تشكّل جرائم إهانة هيئة نظامية، والمؤثّمة بموجب قانون العقوبات».

الأحدث في هذا القسم :

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8007884
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
13799
44359
405931

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث