تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

يعيش أكثر من 415 عائلة ظروفاً صعبة في مخيم الرباط بمدينة عدن جنوبي البلاد وسط غياب أي مساعدات.Almawqea2018 07 03 07

 في المخيم تعيش اكثر من اربعمائة وخمس عشرة عائلة يمنية ممن هجرهم السلاح والقتال الدائر في جبهات الحديدة بالساحل الغربي هنا المعاناة تتجسد باشكالها المختلفة هنا اصطف هؤلاء في طابور لعلهم يحصلون على قطرة ماء صالحة للشرب تروي عطشهم، وهنا تصنع النساء، وهذه احداهن الخبز على الفحم الذي يكاد ينفد وتنطفئ شعلته انها مشاهد تعكس ربما حال اكثر من خمسمائة وخمسين الف يمني نزحوا من الحديدة هربا من القتال الدائر فيها.

 مسؤول مخيم نازحي الحديدة في عدن عدنان عبد الله حسن قال ان " الناس نزحوا من الحديدة بسبب الحرب والان موجودين في هذا المخيم  ولا يوجد لدينا دقيق لا ارز لا سكر ولا شئ".

في هذا المخيم الذي انشيء قبل خمس اشهر لم يحصل النازحون اليه على اي مساعدات دولية ما اضطرهم الى الاعتماد على انفسهم بما توفر لديهم لسد حاجياتهم الاساسية للبقاء على قيد الحياة.

اما هؤلاء الاشخاص فبانتظار دورهم للاستطباب في هذا المكان الذي يفتقد الى ابسط المستلزمات العلاجية الضرورية لمكافحة الامراض التي قد يلتقطها سكان المخيم في ظروف توفر ربما الارضية لنشوء امراض واوبئة تهدد حياتهم.

واضاف مسؤول مخيم نازحي الحديدة في عدن انه "من ناحية الخدمات والبعد عن المخيم ، البعد كبير فلا يستطيع احد الذهاب لشراء اي شئ وليس لديه المادة لشراءها، كالعلاجات التي يوصفها لهم طبيب المخيم".

وسط هذه الظروف ابى هؤلاء النازحون الى ان يوفروا  لابنائهم فرصة التعليم بما توفر لديهم من معدات حائط لنصب ما يشبه لوحة للكتابة عليه. وقطعة قماش يفترشها هؤلاء الصغار لنيل ما تيسر من تعليم الكتابة وحتى فن الرسم مع ابتسامة لم تفراق محياهم وان اطفأت بريقها الحرب والسلاح .

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

11200904
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
17863
36951
357778

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث