المرصاد نت

يوماً بعد يوم وشهراً بعد شهر وسنة اخرى تمضي والعالم أجمع يتفرج للموت البطيء والسريع لابناء اليمن سواء بالقتل المباشر لطيران وصواريخ تحالف العدوان السعودي أو عبر ALdreihmai2019.3.6الأوبئة والأمراض التي للعدوان اليد الطولى في هذه الأوضاع الصحية أوعبر العجز التام للمرضى من الحصول على الخدمة الصحية التي تنقذهم بسبب الحصار الشامل على اليمن أو الحصار المجزأ كما هو الوضع في مدينة الدريهمي.

والتي نشارف على مرور عام كامل لهذا الحصار الخانق من كل الجوانب عليها مانعين أي شيء يدخل او يخرج إليها حتى لو كان ذلك المريض المسمى يحيى المنصب الذي يعاني من تورم في القلب والكليتين وحالته مهدده بالموت في أي لحظة او تلك المريضى هبة محمد زبيري التي تعاني من مرض تكسر الدم (الهيموثلاسيميا) او تلك المريضة صباح جماح جلم والتي تعاني ايضا من تكسرات الدم او مئات من النساء والاطفال والرجال الذين لا ذنب لهم إلا انهم رفضوا الخضوع للأحتلال وتقديم ارضهم وعرضهم للغازي القادم من امريكا الشمالية او من بريطانيا .

الوضع الصحي في الدريهمي أصبح كارثياً بسبب الحصار الخانق عليه براً وبحراً وجواً ونحن في وزارة الصحة العامة والسكان نحمل دول العدوان بقيادة أمريكا وبريطانيا وأدواتها السعودية والإمارات كامل المسئولية عن كل حالة وفاة تسقط أو حالة تصاب بمضاعفات نفسية او مرضية جسدية في القلب او الكلى أو الكبد او السكري أو غيرها من أمراض كما أننا نحمل الأمم المتحدة بدرجة ثانية هذا الوضع المأساوي والذي رغم قدرتها على التحرك لانقاذ المرضى بادخال الأدوية والمستلزمات الطبية او بأخراج هؤلاء المرضى للعلاج في مستشفيات مدينة الحديدة أو مدينة إب أو العاصمة صنعاء مكتفية بالتنقل في مشاعرها بين التباكي عن الاوضاع في اليمن الى التضليل للرأي العام بقرب حلحلة مشكلة الحديدة خاصة واليمن عامة موهمة لهم بكثرة زيارة مبعوثها الى صنعاء لإيهام العالم ان هناك انفراجة قريبة تقودها الامم المتحدة في وقت انها فقط تماطل في التحرك لتعطي شركاءها في العدوان على اليمن أمريكا وبريطانيا والسعودية فرص أخرى لتحقيق اهدافهم في اليمن غير آبهه بموت البشر وبأمراضهم وبجوعهم وبخوفهم وبنزوحهم وغير ذلك .

إن وزارة الصحة لتدعو المنظمات الاممية والدولية للتدخل العاجل في مدينة الدريهمي لانقاذ سكانها والى رفع الصوت عاليا لاسماع العالم ما يجري في اليمن عامة والدريهمي خاصة بعد 4 سنوات عدوان وحصار للضغط على دول الاستكبار العالمي لإيقاف قتله للإنسان اليمني سواء بالطائرات والبارجات او بالحصار القاتل بالأوبئة او بالتجويع او بالتخويف كجانب من جوانب مسئولياتها الانسانية والقانونية .

كما تدعو وزارة الصحة كل دول وشعوب العالم الحر أو ما تبقت من حريتهم للتحرك العاجل والمسئول لإيقاف هذه العصابات الآجرامية المتمثلة في أمريكا والسعودية وبريطانيا والإمارات وتحالفاتهم من التمادي في غيها في اليمن وإيقاف العدوان ورفع الحصار والخروج من كل بقعة أحتلتها في ارض اليمن وإقامة المحاكم الدولية لملاحقة مجرمي هذا العدوان في كل محفل ودولة سياسياً واعلامياً واقتصادياً وغيرها كما ندعوهم الى زيارة اليمن والاطلاع على الأوضاع الصحية والإنسانية التي تمر بها اليمن أرضاً وإنساناً منذ حوالي 1440 يوما ومازال .

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

15357473
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
18951
102223
417934

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة