تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

متابعات :
 تكبد قطاع النقل في اليمن خسائر كبيرة بسبب العدوان على اليمن وصلت تقديراته في النقل البحري
إلى 59 مليون و937 ألف دولار، والنقل الجوي 233 مليونا و748 ألف دولار، فيما قدرت الأضرار التي تكبدها النقل البري بنحو 999 ألف دولار بإجمالي بلغ 294 مليوناً و648 ألف دولار.alnakl2016
وأوضح تقرير صادر عن وزارة النقل أن التدمير كان كليا وجزئيا لعدد من منشآت ومرافق قطاع النقل في اليمن شملت الموانئ البحرية وهيئات وشركات الطيران والنقل البري .
ولفت التقرير إلى أن خسائر النقل البحري توزعت على مينائي الحديدة والمخا وقدرت بـ 54 مليوناً و384 ألف دولار في ميناء المدينة ، و 5 ملايين و553 ألف دولار في ميناء المخاء.
وأشار التقرير إلى أن الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية والمرافق الخدمية في المينائين أدت إلى توقف العمل في بعضها بشكل كلي وفي البعض الآخر بشكل جزئي .
وفي خسائر النقل الجوي، ذكر التقرير أن طيران العدوان استهدف القطاعات التابعة للهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وقصف بشكل متكرر ستة مطارات بلغت خسائرها 160 مليوناً و885 مليون دولار، فيما وصلت الخسائر التي لحقت بشركة طيران اليمنية إلى 795 ألف دولار، والسعيدة بنحو 72 مليوناً و68 ألف دولار.
و أوضح التقرير أن طيران العدوان استهدف مطار صنعاء الدولي وألحق أضراراً به قدرت قيمتها بـ 48 مليوناً و350 ألف دولار، وتسبب في خسائر بمطار عدن الدولي بقيمة 33 مليوناً و40 ألف دولار ، كما وصلت كلفة الأضرار في مطار صعدة إلى ما يزيد عن 32 مليوناً و850 ألف دولار.
فيما بلغت قيمة أضرار قصف مطار الحديدة الدولي 7 ملايين و 480 ألف دولار ، إلى جانب تضرر مطار تعز الدولي وتكبده خسائر تفوق الـ 10ملايين و520 ألف دولار ، كما بلغت الخسائر في مطار عتق 28 مليوناً و350 ألف دولار اضافة إلى أضرار في المبنى الرئيسي لهيئة الطيران المدني والأرصاد تقدر قيمتها بـ 295 ألف دولار.
وبحسب تقرير وزارة النقل فإن الأضرار شملت تدمير مدارج الهبوط والمدارج الموازية والمرسى وصالات الركاب والمباني والأبراج وإتلاف أجهزة الهبوط الآلي و الاتصالات ، إضافة إلى منظومات كاميرات المراقبة وشاشات عرض الرحلات وسيارات الإطفاء وبوابات التفت  تكبد قطاع النقل في اليمن خسائر كبيرة بسبب العدوان على اليمن وصلت تقديراته في النقل البحري إلى 59 مليون و937 ألف دولار، والنقل الجوي 233 مليونا و748 ألف دولار، فيما قدرت الأضرار التي تكبدها النقل البري بنحو 999 ألف دولار بإجمالي بلغ 294 مليوناً و648 ألف دولار.
وأوضح تقرير صادر عن وزارة النقل أن التدمير كان كليا وجزئيا لعدد من منشآت ومرافق قطاع النقل في اليمن شملت الموانئ البحرية وهيئات وشركات الطيران والنقل البري .
ولفت التقرير إلى أن خسائر النقل البحري توزعت على مينائي الحديدة والمخا وقدرت بـ 54 مليوناً و384 ألف دولار في ميناء المدينة ، و 5 ملايين و553 ألف دولار في ميناء المخاء.
وأشار التقرير إلى أن الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية والمرافق الخدمية في المينائين أدت إلى توقف العمل في بعضها بشكل كلي وفي البعض الآخر بشكل جزئي .
وفي خسائر النقل الجوي، ذكر التقرير أن طيران العدوان استهدف القطاعات التابعة للهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وقصف بشكل متكرر ستة مطارات بلغت خسائرها 160 مليوناً و885 مليون دولار، فيما وصلت الخسائر التي لحقت بشركة طيران اليمنية إلى 795 ألف دولار، والسعيدة بنحو 72 مليوناً و68 ألف دولار.
و أوضح التقرير أن طيران العدوان استهدف مطار صنعاء الدولي وألحق أضراراً به قدرت قيمتها بـ 48 مليوناً و350 ألف دولار، وتسبب في خسائر بمطار عدن الدولي بقيمة 33 مليوناً و40 ألف دولار ، كما وصلت كلفة الأضرار في مطار صعدة إلى ما يزيد عن 32 مليوناً و850 ألف دولار.
فيما بلغت قيمة أضرار قصف مطار الحديدة الدولي 7 ملايين و 480 ألف دولار ، إلى جانب تضرر مطار تعز الدولي وتكبده خسائر تفوق الـ 10ملايين و520 ألف دولار ، كما بلغت الخسائر في مطار عتق 28 مليوناً و350 ألف دولار اضافة إلى أضرار في المبنى الرئيسي لهيئة الطيران المدني والأرصاد تقدر قيمتها بـ 295 ألف دولار.
وبحسب تقرير وزارة النقل فإن الأضرار شملت تدمير مدارج الهبوط والمدارج الموازية والمرسى وصالات الركاب والمباني والأبراج وإتلاف أجهزة الهبوط الآلي و الاتصالات ، إضافة إلى منظومات كاميرات المراقبة وشاشات عرض الرحلات وسيارات الإطفاء وبوابات التفتيش الأمنية وأجهزة تفتيش العفش والشحن ومنظومات إضاءة المدارج ، فضلا عن تدمير طائرة طراز( 700 سي . أر. جي ) تابعة لشركة السعيدة وتدمير مكاتبها ومركز الصيانة ومستودع قطع الغيار والمعدات الأرضية التابعة للشركة في مطار عدن .
وعلى مستوى النقل البري تعرضت مرافق الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري للاستهداف وتعرض مبناها الرئيسي في أمانة العاصمة للتدمير الجزئي وقدرت الخسائر فيه بنحو 420 ألف دولار والتدمير الشامل لمباني ومرافق ميناء الطوال البري محافظة حجة وصلت خسائره الى 556 ألف دولار فيما تكبد ميناء علب البري بمحافظة صعدة خسائر بنحو 23 ألف دولار.
وأشار تقرير وزارة النقل إلى أن الوزارة وقطاعاتها خسرت جراء العدوان الغاشم إلى جانب خسائرها المادية عدد من العاملين الذين استشهدوا جراء غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي وهم في مقار عملهم ، منهم أحد العاملين في مطار عدن واثنين في مطار تعز واثنين من العاملين في شركة الخطوط الجوية اليمنية إضافة إلى إصابة سبعة آخرين.يش الأمنية وأجهزة تفتيش العفش والشحن ومنظومات إضاءة المدارج ، فضلا عن تدمير طائرة طراز( 700 سي . أر. جي ) تابعة لشركة السعيدة وتدمير مكاتبها ومركز الصيانة ومستودع قطع الغيار والمعدات الأرضية التابعة للشركة في مطار عدن .
وعلى مستوى النقل البري تعرضت مرافق الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري للاستهداف وتعرض مبناها الرئيسي في أمانة العاصمة للتدمير الجزئي وقدرت الخسائر فيه بنحو 420 ألف دولار والتدمير الشامل لمباني ومرافق ميناء الطوال البري محافظة حجة وصلت خسائره الى 556 ألف دولار فيما تكبد ميناء علب البري بمحافظة صعدة خسائر بنحو 23 ألف دولار.
وأشار تقرير وزارة النقل إلى أن الوزارة وقطاعاتها خسرت جراء العدوان الغاشم إلى جانب خسائرها المادية عدد من العاملين الذين استشهدوا جراء غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي وهم في مقار عملهم ، منهم أحد العاملين في مطار عدن واثنين في مطار تعز واثنين من العاملين في شركة الخطوط الجوية اليمنية إضافة إلى إصابة سبعة آخرين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

8457144
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
9862
63383
356442

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث