تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

كارثة إنسانية بدأت تظهر في الجوف كأحد أبرز ما أفرزته محرقة الحرب بالمحافظةalgoaf2016.6.11


تمثلت بموجة نزوح غير مسبوقة للأهالي وسكان المناطق المشتعلة بالمواجهات والتي تضررت فيها العديد من المساكن والمصالح كمياه الشرب. ويقابل هذه المعاناة للسكان والمواطنين القاطنين بالمناطق التي تتعرض للقصف المدفعي بشكل متواصل صمت من قبل معظم وسائل الإعلام المحلية ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بالمجال ذاته حيث لم يلتفت إلى هذه الكارثة أحد.

فعلى وقع القذائف المتساقطة على مناطقهم وقراهم من قبل عملاء ومرتزقة العدوان ارتفعت أعداد الأسر النازحة من مديرية المتون بمحافظة الجوف لتصل إلى 7000 أسرة خلال يومين فقط فيما تواصل القصف الجوي والمدفعي.

وأوضح المسئول المحلي عبدالله الطائي أن أعداد الأسر النازحة تتزايد حيث نزحت 2000 أسرة من مناطق "آل حمد بن محمد" والمحزام وسوق الاثنين بالمتون بعد أن كانت قد بدأت 5000 أسرة  أول أمس الثلاثاء بالنزوح باتجاه صنعاء والحزم عاصمة المحافظة عقب اشتداد القصف وقربه من المناطق المأهولة بالسكان.

وذكر المصدر أن عملاء العدوان السعودي نفذوا يوم أمس قصفاً مدفعياً من اتجاه وادي مزوية ومعميرة باتجاه منازل ومناطق المواطنين في المحزام وسوق الاثنين في مديرية المتون.يأتي هذا في وقت شنت مقاتلات تحالف العدوان غارتين استهدفتا سوق الاثنين أعقب ذلك قيامها بكسر حاجز الصوت في أجواء "شقبان" والمصلوب.

وبدأت آلاف الأسر النزوح بشكل جماعي بعد تدمير معظم المنازل وبحسب مصادر فإنه "في الوقت الذي جددت فيه مجاميع مرتزقة العدوان القصف المدفعي على سوق الاثنين ومنطقة "آل حمد بن محمد" نزح أكثر من 5000 أسرة من مديرية المتون وجاءت موجة النزوح الكبيرة عقب أيام من القصف المستمر من قبل عملاء تحالف العدوان السعودي الذي دمّر عدة منازل وخزان المياه بالمديرية.

وعلى مدى الأسابيع الماضية لم توقف المجاميع الموالية للعدوان السعودي قصفها بالقذائف والمدافع على مناطق بمديرية المتون مخلفة خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

6357357
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
15589
110766
458359

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث