تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - متابعات

أكدت منظمة أطباء بلا حدود أن مراكز الغسيل الكلوي في اليمن على وشك الانهيار داعية المنظمات الدولية للتدخل وتقديم الدعم لهذه المراكز.alhodaidah2016.7.26


وأوضح رئيس بعثة المنظمة في اليمن وليام تيرنر في بيان صحفي أن تلك المراكز تكافح منذ بداية الحرب من أجل الحصول على المواد اللازمة والأساسية لجلسات الغسيل الكلوي.
وقال” إن النزاع المسلح والحظر المفروض على اليمن منذ بداية الحرب في مارس 2015م اثر بشكل كبير على البلاد وعلى مقدرة النظام الصحي فيها من توفير أدوية كافية للمرافق الصحية التي لاتزال تعمل “.
وأضاف” إن مرضى الفشل الكلوي يواجهون خطرا حقيقيا بسبب قلة المواد الطبية الضرورية المتوفرة في البلاد حيث يحتاج المريض ثلاث جلسات غسيل كلوي أسبوعيا ، ولكن بسبب الظروف الحالية فإن معظمهم لا يستطيع الحصول إلا على جلستين فقط”.
وأشار إلى أن المنظمة تقدم الأدوية والمستلزمات الطبية التي يتم استخدامها لعلاج 660 مريض خلال ستة أشهر حيث وصلت هذه المساعدة إلى أربعة مراكز غسيل كلوي في أكثر المناطق حاجة لها ” صنعاء ، حجة ، تعز ، المحويت”، لافتا إلى أن هناك 28 مركزا لا تزال تعمل في اليمن وتفتقد إلى المستلزمات الضرورية مما يتسبب بانقطاع عملية العلاج المرضى ممن هم بحاجة ماسة إليه .
ولفت إلى أنه تتواجد مراكز غسيل الكلى والطواقم المدربة على استخدام أجهزة الغسيل الكلوي لكن الظروف الحتمية لهذه المراكز هي الحصول على الأدوية بشكل مستمر لتقديم العلاج المنقذ لحياة المرضى .. مؤكدا أن الحر ب تسببت في عرقلة المقدرة المالية للنظام الصحي لكي يقوم بتوفير المواد الطبية الضرورية الأمر الذي أصبح حاجة ملحة لتقديم الدعم.
ودعا رئيس بعثة منظمة أطباء بلاحدود المنظمات الدولية للتدخل وتقديم الدعم لهذه المراكز وإنقاذ حياة أربعة آلاف و 400 مريض فشل كلوي مهددون بالخطر .
إلى ذلك، أطلقت وزارة الصحة العامة والسكان اليوم الثلاثاء نداء استغاثة لفك الحصار عن اليمن وإنقاذ حياة أكثر من 5 آلآف مصاب بمرض الفشل الكلوي وعشرات الآلآف من المصابين بالأمراض المزمنة.
كما أهابت الوزارة في ورشة نقاشية أقيمت في العاصمة صنعاء بالمنظمات العاملة في مجال الإغاثة بتحمل مسئوليتها والقيام بدورها.
نداء الاستغاثة الذي أطلقته وزارة الصحة العامة والسكان والذي جاء خلال ورشة نقاشية لمنظمة “بلا حدود” حضرها عدد من المنظمات والعاملين في مجال الإغاثة شدد على ضرورة إيقاف العدوان والحصار الذي يمنع بعض المنظمات من القيام بدروها ودعم مراكز الغسيل الكلوي التي أصبح أكثر المتضررين منها في محافظة الحديدة.
ويعاني عشرات الآلآف من المصابين بالأمراض المزمنة من ويلات الحصار الأمريكي السعودي المفروض على البلد لعام ونصف بما فيهم أمراض الفشل الكلوي الذين باتوا على حافة الموت.
 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث