تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

ولدت بنت الوطن بين أشجار الفاكهة في سهول ووديان بلادي.Tahamah2018.8.9

سحر فتاه يمنية مات أبويها في الصغر .

كبرت لتصبح يتيمة لكنها تحملت صعاب الحياة في أكناف اليمن .

الأشجار من حولها ووطني بعيد عن الحنان وهي تنموا وتتدلى على أرجاء اليمن .

المانجو هو عنوانها والموز هو ما كانت تعمل عليه .

سحر يتيمة لكنها لم تكن تعلم ان اليتم هو وطن مجروح وأشجار إنكسرت وذكريات تبعثرت وأثار الرياح أتجهت سريعة  لأنها لم تعد تصتدم بالورق والموز.

دمر العدوان وطن سحر وذكريات سحر والأشجار وخيال الطفولة ودفعها نحو الهجرة ولم يتركها تصل نحو الأمان.

وصلت بها الرياح نحو الهجرة وراء كل هذا الدمار .

تحركت وتناولت ورقات من ذكريات الطفولة وصارت بامان بعد كل الدمار الذي وصل اليها.

تحركت ورياح العدو لم تتركها .

تحركت والعدو يراقب تحركها.

صعدت والمنية كانت لها.

العدو لم يترك سحر تتحرك بل رسم الموت لها كعنوان من عنوان الموت الذي أختاروه لنا.
 
سحر غادرت لكنها فرحت بأبويها.

أباها التف لها وأمها كانت رحيمة بها.

سحر هي عنوان الجريمة التي أرتكبها العدوان وأستمر حتى فارقت الدنيا.

ياعدوان ماذا أنتم عليه من قيم الإنسانية .

فالإنسانية صارت ملطخة بكم .

كتب : علي حسين علي حميدالدين .

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

10197731
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
14138
43301
325870

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث