تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

 خاص  :
قصيدة بعنوان  " الحوار للميدان " للشاعر الكبير/يحيى حسن الرازحي
لاسلام لاهدنه لاحوار 
                                 .. أيها الشرفاء والاحرارAlmaidan2016
هكذا هكذا التفاوض أما
                               ..  غيره فهو ذله وانكسار
ليس يجدي تفاهم أوحوار
                          ..  مع من ليس في يديهم قرار
لاأرى للكلام نفعا إذا لم
                          .. يمتزج بينه حديد ونار
فكما قيل من أراد سلاماً
                        ..  دون حمل السلاح فهو حمار
لم يعد للحوار من بعد عام 
                            .. قيمة في حسابنا واعتبار
فعلى الحرب قد عزمنا إلى أن 
                              ..  يأتي الموت او يكون انتصار
والميادين سوف تفصل فيما
                                  .. بيننا لاتفاهم أو حوار
قد عرفنا عدونا واكتشفنا 
                             ..  سره فهو خائن غدار
كلما شاهد الهزيمة تدنو 
                           .. منه أو أحدقت به الأخطار
رفع المصحف الشريف وأبدى 
                                   .. سوءة فهو كاذب كفار
ينكث العهد يخلف الوعد شيطان 
                                       .. رجيم في قلبه استكبار
مستخف مستكبر مستهين 
                              .. مجرم حاقد به استهتار
ليس حرا فيما يقول ويأتي 
                                  .. من فعال وماله إختيار
ليس إلا مطية تمتطيها 
                             .. أمريكا وآلة تستعار
لدخول المستنقعات التي تكــــــثر
                                      .. فيها الأوساخ والأقذار
فلقد اوردته مستنقعا في 
                            .. قعره كل قوة تنهار
كلما حاول التخلص غاصت 
                                 .. فيه أقدامه فبئس القرار
فيه ألقت به وعنه تخلت 
                             .. لامعين له ولا أنصار
لم تساعده قوة او سلاح 
                             .. او يخلصه جيشه الفرار
لم يجد من يجيره من عذاب 
                               .. بات يصليه جيشنا الكرار
والى عقد هدنة صار يدعو 
                                .. وهو مالا نريد او نختار
إنها الحرب لاسواها وهذا 
                                .. دون شك قرارنا والخيار.
 

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث