تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

متألّم .... ممّا أنا متألّمُ ؟albaradonai2016.4.24


                      حار السؤال و أطرق المستفهمُ 

ماذا أحسّ ، و آه حزني بعضه يشكو فأعرفه و بعض مبهمُ
                                                              بي ما علمت من الأسى الدامي و بي من حرقة الأعماق ما لا أعلمُ

 بي من جراح الروح ما أدري و بي أضعاف ما أدري و ما أتوهّمُ
                                                                     و كأنّ روحي شعلة مجنونة تطغى فتضرمني بما تتضرّمُ
 و كأنّ قلبي في الضلوع جنازة أمشي بها وحدي و كلّي مأتمُ
                                                                  أبكي فتبتسم الجراح من البكا فكأنّها في كلّ جارحة فمُ
***
يا لابتسام الجرح كم أبكي و كم ينساب فوق شفاهه الحمرا دمُ
                                                                      أبدا أسير على الجراح و أنتهي حيث ابتدأت فأين منّي المختمُ
و أعارك الدنيا و أهوى صفوها لكن كما يهوى الكلام الأبكمُ
                                                               و أبارك الأمّ الحياة لأنّها أمّي و حظّي من جناها العلقمُ
حرماني الحرمان إلاّ أنّني أهذي بعاطفة الحياة و أحلمُ
                                                           و المرء إن أشقاه واقع شؤمه بالغبن أسعده الخيال المنعمُ
***
وحدي أعيش على الهموم ووحدتي باليأس مفعمة وجوّي مفعمُ
                                                                    لكنّني أهوى الهموم لأنّها فكر أفسّر صمتها و أترجمُ
أهوى الحياة بخيرها و بشّرها و أحبّ أبناء الحياة و أرحمُ
                                                           و أصوغ ” فلسفة الجراح ” نشائدا يشدو بها اللّاهي و يشجي المؤلمُ

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث