تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت

متألّم .... ممّا أنا متألّمُ ؟albaradonai2016.4.24


                      حار السؤال و أطرق المستفهمُ 

ماذا أحسّ ، و آه حزني بعضه يشكو فأعرفه و بعض مبهمُ
                                                              بي ما علمت من الأسى الدامي و بي من حرقة الأعماق ما لا أعلمُ

 بي من جراح الروح ما أدري و بي أضعاف ما أدري و ما أتوهّمُ
                                                                     و كأنّ روحي شعلة مجنونة تطغى فتضرمني بما تتضرّمُ
 و كأنّ قلبي في الضلوع جنازة أمشي بها وحدي و كلّي مأتمُ
                                                                  أبكي فتبتسم الجراح من البكا فكأنّها في كلّ جارحة فمُ
***
يا لابتسام الجرح كم أبكي و كم ينساب فوق شفاهه الحمرا دمُ
                                                                      أبدا أسير على الجراح و أنتهي حيث ابتدأت فأين منّي المختمُ
و أعارك الدنيا و أهوى صفوها لكن كما يهوى الكلام الأبكمُ
                                                               و أبارك الأمّ الحياة لأنّها أمّي و حظّي من جناها العلقمُ
حرماني الحرمان إلاّ أنّني أهذي بعاطفة الحياة و أحلمُ
                                                           و المرء إن أشقاه واقع شؤمه بالغبن أسعده الخيال المنعمُ
***
وحدي أعيش على الهموم ووحدتي باليأس مفعمة وجوّي مفعمُ
                                                                    لكنّني أهوى الهموم لأنّها فكر أفسّر صمتها و أترجمُ
أهوى الحياة بخيرها و بشّرها و أحبّ أبناء الحياة و أرحمُ
                                                           و أصوغ ” فلسفة الجراح ” نشائدا يشدو بها اللّاهي و يشجي المؤلمُ

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

9648151
زوار اليوم
هذا الأسبوع
هذا الشهر
4231
55503
205991

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث