تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - خاص

هذا عصارة جهد عشر سنوات للأخ الكاتب والباحث يحي محمد جحاف دون فيها خلاصة أفكاره عن الأحداث التي مربها في هذا الاصدارالابداعيgaohaf2016.9.7


عن الأحداث التي مربها شعبنا اليمني قسمها إلي ستة فصول هي(الثورية،السياسية،العربية والدولية،التربوية والثقافية، الاجتماعية،وأخرها رحلاته إلى بعض المناطق),ما شد انتباهي في هذا العمل أنني قد قرأت كثير من الكتب للمستشرقين الأجانب عن رحلاتهم في اليمن،ولكن هذه المرة أعجبت كثيراً أن الكاتب دون بعض من رحلاته لمحافظات ومديريات اليمن التي زارها كانت قريبة عما كنت أتمنى أن اقرأه منذ زمن على يد مصفوفة لكتاب من ابنا هذا الوطن فتخيل عزيزي القاري لوان كل كاتب دون ذلك في زيارته للمناطق الأخرى بالطبع سيكون لدينا ثروة لموسوعة تاريخية،واجتماعية،وحصيلة لأراء وقضايا ستشكل صفوة أفكار نقية لأولئك الكتاب.ولهذا نقول للكاتب لقد كان لك السبق في هذا المجال.
أن الكتاب والباحثين يؤكدون الكتابة في المجال الصحفي على وسائل الإعلام المقراؤه والمرئية (الصحافة،وشبكة ألنت)هوا بداع فكري لا غبار عليه لكن مايعيش هذا الإبداع انه ينتهي مع أخر مقال يكتبه المفكر وفي الوقت نفسه يجب المهتم بجمع هذه الآراء والقضايا لهذا الكاتب وذاك بجمع شتات هذه الآراء للتعدد وسائل النشر لها ولكن أن يتم جمع هذه الآراء من قبل الآراء والقضايا الوطنية من قبل الكاتب نفسه يكون بذلك قد تلافى هذا العلم لتبقى أرئة والقضايا الوطنية عمل أبداعي يظل خالدا في المكتبات ألعامه والشخصية لتكون مرجعا للباحثين الذين يريدون تحليل وقرأه الفترة الزمنية التي مربها شعبنا اليمني في مختلف المجالات وكان الكاتب ممن سطرعن أرائه لهذه الحقبة الزمنية الهامة من تاريخ اليمن وهذه ميزة أخرى تفردبها الكاتب.

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث