تسجيل الدخول تسجيل

تسجيل الدخول

        khlaas2016.7.8

المرصاد نت - خاص

هو الشاعر الأديب والكاتب الكبير علي عبد الرحمن ناصر gahaf2016.5.31


بن علي بن عبد الرحمن بن محسن بن هاشم بن عبد الله بن الحسين بن عبد الله بن الحسين بن علي بن إبراهيم بن المهدي بن أحمد بن يحيى بن القاسم بن عليان بن الحسن بن محمد بن الحسين (الملقب جحاف)، أحد كبار الشعراء والأدباء المعاصرين في اليمن، أديب، كاتب، شاعر، بليغ مكثر، زاهد.
مولده:
ولد في قرية الشرف، بني غشم، ناحية بني العوام، محافظة حجة عام 1363هـ / 1944م.
درس القرآن الكريم وعلومه في الشغادرة، حجة، ثم التحق بالمدرسة العلمية بمدينة المحابشة ودرس بها الإنشاء والمخطوطات واللغة العربية، والمعاني، والبديع، والبيان.
واصل تعليمه بالمدرسة المتوسطة بحجة ثم العلمية، وتعتبر هذه المدارس متقدمة في ذلك الوقت.
سافر للدراسة بعد ذلك إلى جمهورية مصر العربية، في مدينة حلوان، ثم طنطاء.
عمل في سكرتارية المجلس الوطني.
انتخب عضواُ بمجلس الشورى ممثلاً لمديرية كشر. حجة لمدة أربع سنوات، بعد ذلك استقر به المقام في حجور العبيسة( ).
-    له من الإصدارات: (كاذي شباط، فل نيسان، رياحين آذار)، وقد طبعت كاملة في فعاليات صنعاء عاصمة الثقافة 2004م.
-    أصدر أخيراً ديوانه الرابع (ورود تشرين) عام 2006م.
-    له تحت الطبع ديوانه الخامس (أهازيج الجراح)  من أدب المقاومة، ويعني بحب الوطن ومواطن الجمال.
-    وله أيضاً نظم حكم أمير المؤمنين (مخطوط)، والمذهب الزيدي (مخطوط ).
-    مشارك في الإذاعة من خلال برنامج الأدب الشعبي، وبرنامج من وحي الروح الرمضاني.
-    له مساجلات شعرية مع عدد من الشعراء.
-    مؤسس ورئيس تحرير صحيفة الكشكول الثقافية وهي تعنى بالأدب والثقافة والتي صدر منها أربعة أعداد ثم توقف إصدارها، التي تأسست بعد الوحدة عام 1990م.
-    عضو في إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين .
-    له كتابات في عدة صحف منها، الثقافية، والملحق الثقافي لجريدة الثورة، ومجلة الحراس، وجريدة الأمة، ومجلة الوطن للمغتربين .
-    يشارك في البرنامج الإذاعي بريد المستمعين من السبعينات حتى الآن.
-    له العديد من القصائد الغنائية، حيث غنى له الفنان الثلاثي الكوكباني بعض القصائد وأيضا الفنان الكبير أيوب طارش  العبسي، قصيدة (كاذي شباط) وقصيدة (واطاير امغرب) ولشهرتها رأينا أن نوردها:
واطاير امغرب ذي وجهت سن امتهايم        قلبي ضناه امعذاب( )
أحيان في امزيدية واحيان منها وشايم        شيب وعاده شباب( )
سقم أشا تسايلك وا أخو امطيور امحوايم        عسى ترد امجواب( )
كنشي نحاكن ولي يزهد يوطي متمايم        يفتح لقلبي امكتاب( )

لكل معلول دوا
    دله تحطه يحاوي( )

إلا عليل امهوى
    ما شي لجرحه مداوي( )

وامقلب لا كد غوى
    نا خوك ما ها تساوي( )


دايم زماني وأنا بين امجفا ومغلايب
        ما ذقت طعم أمسعادة( )

ميان له عز من فارق ديار امحبايب
        وكيف يهناه زاده( )

من سيب مزهب وموادي وهوش امزرايب
        وخيمته ومقعادة( )

يدعس على امزرب يتكشم سموم امصايب
        من عاف عيشة بلاده( )


وعن هواها شرد
    بعد امطمع في سواها( )

صدق لشور مشود
    وقال ما عاد يشاها( )

يهناه عيش امنكد
    ما دام بارح رباها    


عهدي بعيش مهنا التامس ولي قلب سالي
        يهوى امطرب وامتنفاس( )

في امخبت وأنا بتا مدبعه محمل جمالي
        من أمخميس لا جبل رأس( )

بكل معقاب الاقي مزخم يخطر قبالي
        أحيدبه غصن مياس( )

يرقص على نغمة امشحرور بين امدوالي
        يهمس الأرض هماس( )


واباه محلا امتجوال
    وما ألذ امتسالي( )

ياليتني عشت جمال
    أعيش وأرعى جمالي

وانا على غير ذا محال
    مستور لابي ولا لي

ورغم معاناة الشاعر من المرض وتنقله للعلاج في عدة أقطار إلا أنه حمل آمال وتطلعات وهموم الأمة، وعبر عنها في شعره الغزير الحميني، والفصيح، بل وفي كتاباته أيضاً( ).
 انتقل الشاعر يومنا هذا الي جوار ربه ..... رحمه الله رحمة الابرار .

كتب :  يحي محمد جحاف

أضف تعليق

الرجاء عدم الخروج عن الموضوع في كتابة التعليق...

كود امني
تحديث

كتبوا

أدبيات حركة خلاص

يمضون

حوارات

 khlaas2016.7.8

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة

إبحث