أخبار اليمن السعيد

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: المحاكمة العادلة...
 
 
 
اليمن اليوم ليس كغيره من الدول بعد حرب طويلة أنهكت موارده وفتحت الأبواب للفاسدين للتحكم بلقمة العيش الصعبة نتيجة الحصار وتدخل الدول عبر مرتزقة يزيدون الأوضاع سوءاً.
المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان يتضامن مع المتظاهرين في المكلا ويؤكد على أحقية مطالب المتظاهرين وشرعيتها وواجب احترامها والعمل على تحقيقها. فساد السلطات المحلية انعكس سلباً على الحياة المعيشية للمواطنين هناك، هذا الفساد سلب منهم حقوق مشروعة كالغذاء والكهرباء والصحة والعلاج وغيرها الكثير.
 
يدين المجلس الدولي عمليات العنف والقمع من قبل الأجهزة الأمنية لإسكات المتظاهرين وترهيبهم لعدم الخروج مرة أخرى وهذا انتهاك صارخ لحقهم في التجمع السلمي وحرية الراي والتعبير لذلك يدعو المجلس السلطات المحلية لاحترام حقوقهم وتأمين الحماية لهم أثناء التظاهر ومحاسبة كل من قام بأعمال العنف واستخدام الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.
كما يدعو المجلس الدولي إلى إطلاق سراح المعتقلين والتوقف عن الاعتقالات التعسفية والملاحقات واحترام حرية المواطنين في التجمع السلمي والتعبير. وعلى السلطة المحلية بالمحافظة القيام بمسؤولياتها وواجباتها في توفير الخدمات، وفي مقدمتها خدمة الكهرباء. ويحذر المجلس من أن تجاهل حالة الاستياء وعدم التجاوب مع مطالب المواطنين المشروعة، أو محاولة قمع تظاهراتهم وفعالياتهم السلمية سيزيد الوضع سوءاً.
جنيف 23/09/2020
 المرصاد-متابعات
 
اِقرأ المزيد: شباب المكلا مستمر...
 
 إستمر شباب المكلا البواسل في حملتهم الثورية لإقتلاع منظومة الفساد في حضرموت.
وفي المقابل تقوم سلطة الفساد بإستخدام الرصاص الحي ضد المعتصمين.
وقد أفاد المناضل فادي باعوم بأن قمع المحتجين هو دليل عدم جدية واستهتار بقرار ايقاف نفط حضرموت وبأن لا يعدو سوى مُسكن مؤقت وخبر على ورق.
وأضاف باعوم ان الشارع الحضرمي هو القوة الحقيقية التي سيرتكز عليها اي قرار  كمنع نفط حضرموت من النهب فكيف يتم ضرب الإرادة الشعبية وهي الضامن الوحيد لمثل هذه القرارات .. ولصالح من؟

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: عصيان مدني في حضرموت

 
لليوم الثاني على التوالي ينفذ شباب المكلا عصيان مدني واسع تسبب بإنتشار  امني كبير وكر وفر اتسع نطاقه للشوارع الخلفية والازقة 
وهي رسالة واضحة لسلطة الفساد في حضرموت بأن لا مكان للمفسدين في أرض الاحرار وان حرب الفساد والخدمات التى يشنونها على حضرموت لن تفضي الا الى رحيلهم الى مزبلة التاريخ .
الحرية لحضرموت  ..

 المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: استثمارات ضخمة...

 

اقتصاد يحتضر، وجوع ينتشر، بين أوساط المواطنين في المحافظات المحتلة، في حين مسؤولي حكومة “هادي” يتنقلون بين فنادق دول العالم لمتابعة استثماراتهم، على حساب دماء شعبهم الذي ينزف منذ ما يقارب ستة أعوام، بعد أن جلبوا تحالف الدمار.

مصادر مطلعة كشفت عن استعداد مسؤول في “حكومة هادي” لاستثمار الأموال التي نهبها من مقدرات الشعب اليمني، في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

ونقلت المصادر ومنهم الصحفي “فتحي بن لزرق” أحد الأقلام المساندة للعدوان على الشعب اليمني، أن مسؤول كبير كان يشغل منصب محافظ في حكومة الفأر “هادي” يستعد لافتتاح مصنع كبير برأس مال ضخم في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.. بعد أن أشرف نجله منذ أشهر على ترتيبات الافتتاح للمصنع ليلتحق به والده المسؤول، قبل أسبوع للإشراف على التجهيزات الأخيرة.

الأيام القليلة الماضية شهدت تسريبات كثيرة عن استثمارات شركاء التحالف من اليمنيين “المرتزقة” كما تصفهم الغالبية العظمى من الشعب، ومن التسريبات المؤكدة تدشين مسؤول في المجلس الانتقالي الجنوبي مصنع سجائر في جمهورية مصر العربية برأس يبلغ نصف مليار دولار، بالتزامن مع توسع الفقر وتصاعد السخط في المحافظات الجنوبية المحتلة.

حالة الفساد هي الحالة السائدة بأوساط مختلف القوى العاملة مع تحالف العدوان وكلمة السر في تحول مسؤولي حكومة “هادي” إلى تجار وأصحاب شركات رؤوس أموال استثمارية كبيرة في مختلف الدول أبرزها تركيا ومصر والأردن واثيوبيا.

الاستثمارات الضخمة في الخارج لمسؤولي “هادي” وانتفاخ كروشهم، يقابله انهيار اقتصادي وتوسع لحالة الفقر بأوساط المجتمع وتردي لكافة الخدمات في المحافظات الجنوبية وهو ما رفع من سقف السخط لدى الشباب الذين أطلقوا إنذارات عدة في اقتلاع هادي وحكومته والتحالف.

غليان الشارع الجنوبي من فساد هادي وشركائه في الانتقالي شكلت كوابيس على أرض الواقع، وأجبر عدد من المسؤولين في “عدن” على المغادرة إلى دول أخرى خوفاً من انفجار الوضع الشعبي، وأكدت مصادر سفر عدد من المسؤولين وارتفاع نسبة حجز التذاكر من قبل مسؤولين آخرين للمغادرة خلال الأيام القادمة.

شعار ترحل “السعودية والامارات من عدن” خلال الساعات الماضية والذي أطلقه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة تردي الأوضاع المعيشية وغياب الخدمات العامة كالكهرباء والمياه، ولد الخوف في أوساط الفاسدين ودفع بهم لترتيب أوراقهم للرحيل مع الأموال المنهوبة.

ويرى مراقبون، أن الوضع الاقتصادي الكارثي، في المحافظات المحتلة وتجاهل حكومة هادي لمطالب الناس وغرقها بالفساد، وتقاسم الأموال، سيدفع بالمواطنين للخروج بتحرك شعبي واسع لن ينتهي إلا بتغيير المشهد السياسي لا سيما بعد انكشاف الدور الخبيث للتحالف في تدمير الاقتصاد اليمني.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: للمرة الثالثة.....

 

استهدف طيران التحالف، فجر اليوم الإثنين، للمرة الثالثة خلال ساعات، مجندين قبليين من قبائل مراد يقاتلون في صفوف قوات التحالف على جبهة جبل مراد في مأرب.

وقالت مصادر محلية، بان طيران التحالف قصف مواقع يتمركز فيها مجندين من قبيلة بني شمس إحدى بطون قبائل مراد في أطراف منطقة الوشل مديرية جبل مراد، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى بينهم.

وأشارت المصادر، إلى أن الغارات استهدفت مجندي بني شمس، أثناء محاولتهم الزحف باتجاه المناطق التي سقطت قبل أيام في قبضة قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وأكدت المصادر، بأن الغارات أدت إلى سقوط عشرات القتلى في صفوف مجندي بني شمس.

واضافت المصادر، أن استهداف طيران التحالف لمسلحيه، تؤكد خشية التحالف من خيانة متوقعه تروج لها ميليشيات الإصلاح في محافظة مأرب.

 وتأتي هذه الغارات بعد ساعات معدودة من استهداف طيران التحالف، مجندين من قبائل ال ابو عشة وال حمم في مديرية جبل مراد، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى بينهم.

المرصاد-متابعات

 

اِقرأ المزيد: التحالف يستهدف...

شن طيران التحالف، اليوم الأحد، سلسلة غارات استهدفت مجندين قبليين من قبائل مراد يقاتلون في صفوف قوات التحالف على جبهة جبل مراد في مأرب.

 وقالت مصادر محلية، بان طيران التحالف قصف مواقع يتمركز فيها مجندين من قبائل ال ابو عشة وال حمم في مديرية جبل مراد، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى بينهم.

 وأوضحت المصادر، بأن الغارات استهدفت مجندي مراد، خشية من خيانة متوقعه تروج لها ميليشيات الإصلاح في محافظة مأرب.

 واضافت المصادر، ان الغارات جاءت بعد يومين من وصول مشايخ وأعيان من قبيلة مراد للعاصمة صنعاء.

 ووصل الجمعة الماضية، للعاصمة صنعاء، وفود كبير من أعيان وشيوخ قبيلة مراد، لتوقيع اتفاق سلام وإعلان العودة إلى حضن الوطن.

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: الإمارات تُنشئ...

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الاحد، عن تفريغ باخرات إماراتية لأبراج اتصالات ورادارات وأجهزة ومحتويات تكنولوجية حديثة في جزيرة سقطرى اليمنية.

وقالت المصادر ان الأمارات بدأت مرحلتها العملية في إنشاء وتجهيز القاعدة العسكرية في سقطرى، حيث افرغت بأخراتها اليوم العديد من أبراج الاتصالات والرادارات الحديثة في الجزيرة.

وكان المستشار الإعلامي لـ “حكومة هادي” مختار الرحبي قد ذكر في تغريدة له أن الإمارات تقوم بتفريغ الباخرة” دا استرا” التى تحتوي على كمية كبيرة من الاسلحة وابراج الاتصالات وردارات وأجهزة اخرى قد تستخدم للتجسس والاعمال العسكرية في جزيرة سقطرى .

وكانت منظمة “ساوث فرونت” الأمريكية في أواخر أغسطس 2020 قد كشفت عن إنشاء الإمارات و”إسرائيل” بنية تحتية لجمع المعلومات الاستخبارية في جزيرة سقطرى اليمنية، التي يسيطر عليها “الانتقالي” منذ يونيو 2020.

وقالت المنظمة إنها حصلت على معلومات من مصادر عربية وفرنسية تفيد بأن “إسرائيل” والإمارات العربية المتحدة ستنشئان بنية تحتية لجمع المعلومات الاستخبارية العسكرية في جزيرة سقطرى اليمنية.

وفي 29 أغسطس 2020، كانت “وكالة الصحافة اليمنية” قد كشفت عن نقل الإمارات خبراء عسكريين من جنسيات أوروبية وضباطاً إماراتيين إلى جزيرة أرخبيل سقطرى .

ونقلت الوكالة عن مصادر قولها إن طائرة تابعة لشركة إماراتية خاصة سيرت أربع رحلات إلى جزيرة سقطرى، مشيرة إلى أن الإمارات تعمل على بناء قاعدة عسكرية غربي سقطرى.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: رسالة الى مجلس...
 

 
حيا بأهل الجزيرة العربية  
 
إن سكان الجزيرة العربية من اليمن جنوباً وحتى العراق والاردن شمالاً ومن الخليج العربي شرقاً الى البحر الأحمر غرباً كانوا يعتبرون شعباً واحداً حتى جاءت معاهدة سايكس وبيكو  المشؤومة في نهاية القرن التاسع عشر التي قسمت شعوب المنطقة في إطار دويلات مصطنعة من أجل تنفيذ إستراتيجيات إحتلالية للإستيلاء على ثرواتها واستعباد شعوبها. 
 
إن هذه الإستراتجية قد أشرفت عملياً على الإنتهاء او انه قد تم استنفادها منذ زمن حيث يعكف القائمون عليها منذُ ثلاثين عاماً على إقامة إستراتيجية جديدة تتلائم مع القرن الواحد والعشرين لكنها تواجه في هذا السياق اخفاقات كثيرة بسبب رفض شعوبها التي تعلمت الدرس وترفض الإنسياق بالدخول في هزائم جديدة تحت نظام إستعماري جديد.
 
وقد لفت نظري في هذا الصدد وبشكل كبير البيانات الصادرة عن "مجلس الإنقاذ اليمني" لا سيما تلك التي رفضت فيها القبول او الإعتراف جملة وتفصيلاً بكل إتفاقيات الحدود بين اليمن والسعودية بما في ذلك إتفاقية الطائف وعددت الأسباب لذلك في طياتها إضافة الى انها تدعو كل المكونات الوطنية الى كلمة سواء بينهم لرأب الصدع ومواجهة الغاصب المحتل المتمثل بالقوى الأجنبية . 
 
ولذا فإني أكاد أجزم بأن الإستراتيجية الإستيطانية التي تحاول القوى الكُبرى تكريسها ليس على اليمن وحسب او الجزيرة العربية فقط بل على المنطقة باكملها والسعي لتثبيتها لا يمكن ردعها الا بإستراتيجية مضادة. ومن هذا المنطلق فإني ادعو من أرض نجد والحجاز  إخواننا في "مجلس الإنقاذ اليمني" إلى تبني معنا نواة فكرٍ إستراتيجي معارض ومناهض على مستوى الجزيرة العربية يستهدف دك بقايا صروح الإستعمار القديم والبناء على أنقاضه دولة عربية إسلامية تضم جميع شرائح المجتمع وتعكس تطلعاتهم المستقبلية في الإزدهار والنمو وتضمن لهم كامل حقوقهم الإنسانية في الحياة الكريمة والأمن والإستقرار والعدالة والحرية. 
 
اخوكم حمّد السديري

 المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: عدن تتهيأ لحدث...

 

 

دعا ناشطون حقوقيون على منصات التواصل الاجتماعي، كافة أهالي وسكان مدينة عدن، إلى الخروج بانتفاضة شعبية غاضبة خلال الأيام القادمة.

وبحسب دعوة الناشطين أن التظاهرة تهدف إلى إنهاء دور قوات التحالف في اليمن، وطردها من المحافظات الجنوبية، معتبرين أن تواجد التحالف كارثة على كافة أبناء المحافظات الجنوبية.

مؤكدين أن التحالف اسهم في تردي الوضع الاقتصادي دون الاهتمام بتوفير المشتقات النفطية لمحطات الكهرباء، ضاعف من معاناة الاهالي.

وأوضح الناشطون أن التظاهرة ستوجه دعوة مناشدة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية للضغط على التحالف بالخروج من المحافظات الجنوبية.

محذرين قوات الاحتلال ومليشيات الانتقالي، من التعرض أو قمع المظاهرة، محملين اياهم مسؤولية اختطاف المشاركين في المظاهرة.

ولفت الناشطون إلى انهم سيرفعون إلى محكمة الجنايات الدولية بالجرائم التي ارتكبها التحالف، باعتبارها جرائم ضد الإنسانية.

وتعالت مطالبات الناشطين والأهالي بطرد قوات التحالف من عدن وبقية المحافظات الجنوبية، إثر وفاة أحد الطياريين الجنوبين، عبدالعزيز الصبيحي “الدامر” أمس الأول وهو يبحث عن راتبه أمام بوابة التحالف في منطقة البريقة.

وكان قد نصب مئات العسكريين والأمنيين الجنوبين مخيما للاعتصام أمام بوابة التحالف في مطلع يوليو الماضي، للمطالبة بصرف مرتباتهم المالية االمتوقفة منذ ثمانية أشهر.

وتشهد مدينة عدن انفلاتا أمنيا، وانتشار واسع لجرائم الاغتيالات، وتردي الخدمات ومنها الكهرباء والمياه والصحة، منذ يوليو 2015م.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: كارثة انسانية...

 

حذرت ورقة عمل اقتصادية، من كارثة إنسانية تهدد أكثر من 26 مليون يمني بسبب استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل دول تحالف العدوان.

وأكدت ورقة العمل التي أعدها المستشار القانوني بوزارة حقوق الإنسان حميد يحيى الرفيق، أن اليمن يشهد حالياً واحداً من أعلى معدلات سوء التغذية المزمن في العالم نتيجة الحصار الذي تمارسه دول تحالف العدوان بفرض قيود تعسفية على واردات المتطلبات الأساسية لاستمرار الحياة من مشتقات نفطية وغذاء ودواء.

وأشارت ورقة العمل الخاصة بالآثار والتداعيات الإنسانية لاحتجاز ومنع دخول سفن المشتقات النفطية، إلى أن ممارسات العدوان ومنعه دخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية ومشتقات النفط والغاز يعكس مستوى الانحطاط الذي وصلت إليه دول العدوان.

قطاعات خدمية:

وأوضحت الورقة الاقتصادية أن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية لفترات طويلة سبب رئيس لتراجع العديد من القطاعات الخدمية الأساسية عن تقديم الخدمات للمواطنين خاصة القطاع الصحي، حيث توقف عدد من المستشفيات والمراكز الصحية عن تقديم الخدمات للمرضى لانعدام المشتقات النفطية.

كما أدى احتجاز السفن إلى أزمة مشتقات نفطية انعكست آثارها على حياة المواطنين والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية والأمن الغذائي والمعيشي في البلاد، وتركت تبعات ستظهر مؤشراتها في اتساع معدل الفقر والبطالة وارتفاع الأسعار وصعوبة الوصول إلى الخدمات الأساسية فضلا عن تزايد الاحتياج للأمن الغذائي.

اختلالات اقتصادية:

واعتبرت الورقة تعاقب أزمة المشتقات النفطية وتكرارها أحد الاختلالات التي يعاني منها الاقتصاد والتي تنعكس تداعياتها على زيادة معاناة ومرارة معيشة اليمنيين بين فترة وأخرى ويترتب على ذلك تأثيرات سلبية على مختلف شرائح الدخل الثابت والمؤقت.

وأشارت إلى أن متوسط واردات الوقود بلغت 157 ألف طن شهرياً خلال الفترة من يناير 2018 إلى نوفمبر 2019م، حيث ساهمت في تغطية حوالي 29 بالمائة من الطلب المحلي في المتوسط خلال الفترة نفسها .. مبينة أن فجوة الطلب تقدر بـ 71 بالمائة ما يعادل 386 ألف طن شهريا في المتوسط.

وتطرقت ورقة العمل إلى تأثيرات وانعكاسات احتجاز تحالف العدوان لسفن المشتقات النفطية على الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد .. موضحة أن التقديرات تشير إلى أن 50 بالمائة من الحركة الاقتصادية توقفت بصورة عامة، وعلى وجه الخصوص في القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية والنقل الداخلي بين المدن.

 بطالة وأجور نقل:

وأفادت ورقة العمل الاقتصادية أن تبعات الأزمة طالت العاملين في القطاعات المختلفة وكان من تداعياتها زيادة نسبة البطالة وتسجيل عاطلين جدد عن العمل.

وأدى استمرار احتجاز السفن النفطية أيضاً إلى أزمة خانقة في وسائل المواصلات حيث ارتفعت أجور مواصلات النقل داخل المحافظات بنسبة تتراوح بين 76 و150 بالمائة بينما زادت أجور النقل المحلي بين معظم المحافظات بنسبة 90 إلى 120 بالمائة مقارنة بما قبل الأزمة، كما ارتفعت أجور النقل الثقيل في المتوسط بنسب تتراوح بين 71 و160 بالمائة.

أسعار السلع الغذائية والأدوية:

وفيما يتعلق بتأثير احتجاز سفن المشتقات على أسعار السلع الغذائية، ذكرت الورقة أن تزامن متوسط التغيرات الشهرية في أسعار المحروقات الديزل والبترول مع متوسط تغير أسعار السلع الغذائية الأساسية “القمح، الدقيق، السكر، الأزر والزيت” خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2019م أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية الأساسية، ما جعل الفئات الأشد احتياجاً وذوي الدخل المحدود أكثر عرضة لانعدام الأمن الغذائي.

وبخصوص التأثيرات على أسعار الأدوية، كانت انعكاسات أزمة المشتقات النفطية أكثر حدة، وتعد المشكلة الأصعب التي تواجه السكان وخاصة في المناطق النائية التي تتطلب السفر إلى المدن للحصول على الأدوية، وهو ما يجعل المواطن يواجه الأمرّين بسبب ارتفاع تكلفة النقل وأسعار الدواء.

الإنتاج الزراعي:

وفي الجانب الزراعي أكدت الورقة الاقتصادية أن ثلثي القطاع الزراعي باليمن تضرر نتيجة احتجاز سفن المشتقات النفطية، فضلا عن تلف المحاصيل الزراعية وتضرر ما يزيد عن 1.2 مليون حائز زراعي في مختلف المحافظات.

وتشير التقديرات إلى أن المزارع الواحد يحتاج في المتوسط إلى نحو ألفي لتر من الوقود لري الزراعة، كما أن أغلب مزارعي الخضروات والفواكه والحبوب في اليمن يعتمدون على المياه الجوفية، حيث تقدر المساحة المزروعة التي تعتمد على مياه الآبار بحوالي 36 بالمائة وتسبب توقف الكثير من المضخات في تلف المحاصيل.

وتسببت تداعيات أزمة الوقود في الأسواق المحلية في ارتفاع تكلفة الإنتاج الزراعي، ما ينعكس على ارتفاع أسعار المنتجات من الخضروات والفاكهة، حتى الحبوب يقابله تدهور في القدرة الشرائية لدى المواطنين.

خدمة الكهرباء والطاقة:

وفي مجال الكهرباء، ذكرت ورقة العمل أن معظم المحافظات تعيش أوضاعاً مأساوية نتيجة أزمة المشتقات النفطية ونقص الوقود وارتفاع أسعارها وانعكست سلباً على مستوى توليد الكهرباء باستخدام الوقود التي انخفضت بنسبة 77 بالمائة عام 2015م وفي الفترة نفسها انخفضت انبعاثات الإضاءة الليلية في اليمن بمقدار الثلثين.

وتبلغ نسبة المواطنين الذين لا يحصلون على التيار الكهربائي 90 بالمائة من إجمالي عدد السكان، وتؤدي أزمة المشتقات النفطية إلى انقطاع الكهرباء، وصلت ساعات الانقطاع إلى ست ساعات مقابل ساعة ونصف توصيل للتيار في بعض المحافظات.

القطاع الخاص:

وفيما يتعلق بتأثير أزمة المشتقات النفطية على القطاع الخاص بشقيه الصناعي والخدمي، والذي يدير معظم الأنشطة الاقتصادية في اليمن لتصل مساهمته إلى نحو 90 بالمائة من الإنتاج الصناعي والخدمي وقطاعات النقل والزراعة، أفادت الورقة الاقتصادية بأن التقديرات تشير إلى توقف نصف عدد المصانع في اليمن ونتيجة لذلك فقد أكثر من 980 ألف عامل مصادر أرزاقهم.

ولفتت إلى أن أزمة المشتقات النفطية تؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج الصناعي بما فيها من تفرعات وأنشطة، ما يتسبب في انخفاض إنتاج المنشآت الصناعية والخدمية، كما تقوم تلك المصانع بوقف نشاطها مؤقتاً خلال أزمة المشتقات النفطية ويؤدي ذلك إلى تدني الإنتاجية وعائدات القطاع الخاص وتقليص قدرته على التوسع وتوفير فرص العمل والدخل.

قطاع المياه:

وفي مجال المياه انعكست الأزمة على ارتفاع الأسعار بشكل كبير حيث ارتفع سعر وايت الماء بنسب متفاوتة بين 100 بالمائة و300 بالمائة.

وذكر المستشار القانوني الرفيق في الورقة أن العمل الإنساني تأثر أيضاً باحتجاز سفن المشتقات النفطية، حيث تعاني منظمات الإغاثة والعمل الإنساني بشدة من عدم توفر الوقود اللازم، ما يشكل صعوبة أمامها في نقل المساعدات إلى المرافق التي تدعمها وتقديم المساعدة المنقذة للحياة، إلى جانب تعليق دعم الأطفال المصابين بسوء التغذية وخفض توزيع الغذاء والمياه.

أمن غذائي:

وبخصوص الانعكاسات على الأمن الغذائي وسوء التغذية، أفادت بيانات التحليل الذي أجرته شبكة الانذار المبكر للمجاعة في نوفمبر 2019م، أن أزمة المشتقات النفطية تمثل أسوأ الحالات المرجّحة التي تزيد من خطر المجاعة وأن تفاقم المستويات الشديدة بالفعل من انعدام الأمن الغذائي الحاد جراء انعدام المشتقات النفطية، تؤدي إلى مزيد من صدمات أسعار السلع الغذائية الأساسية.

وأشارت البيانات إلى أن أكثر من 12 مليون شخص يواجهون عجزاً كبيراً في استهلاك الغذاء.

وخلصت الورقة إلى أن نسبة السكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن ارتفع إلى حوالي 70 بالمائة عام 2019م بزيادة 20 نقطة مئوية مقارنة بنتائج تحليل التصنيف المرحلي في 2016م.

وحمّلت الورقة الاقتصادية دول العدوان والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الكارثة الإنسانية التي تهدد الشعب اليمني وبما ستؤول إليه الأوضاع جراء استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية الغذائية والدوائية.

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: الجيش يعلن عن ضرب...

أعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع عن ضرب هدف عسكري حساس في العمق السعودي .

وأكد العميد سريع ، في بيان له مساء اليوم الخميس ، أن سلاح الجو المسير شن عملية هجومية على مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة نوع “صماد3”.

وكشف سريع أن العملية طالت هدفاً عسكرياً مهماً ، وكانت الإصابة دقيقة.

وأشار متحدث القوات المسلحة إلى أن هذا الاستهداف يأتي رداً على التصعيد الجوي للتحالف  وحصاره المتواصل على الشعب اليمني العظيم.

 المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: القوات السعودية...

غادرت القوات السعودية، اليوم الإثنين، بشكل شبه نهائي محافظة مأرب بعد استكمال سحب كافة قواتها العسكرية وجنودها من مدينة مأرب.

وقالت مصادر محلية في مأرب لـ” وكالة الصحافة اليمنية” إن السعودية، استكملت عملية سحب كافة الأسلحة الثقيلة من معسكر الرويك باتجاه منفذ الوديعة الحدودي عبر منطقة العبر في محافظة حضرموت، بعد أن باتت المدينة قاب قوسين أو أدنى من قبضة قوات الجيش واللجان الشعبية.
وأكدت المصادر، بأن مجندي التحالف من أبناء قبائل عبيدة، أعربوا عن قلقهم الشديد من تركهم لوحدهم في مهمة وقف تقدم القوات التابعة لحكومة صنعاء.
ووصف أبناء القبائل ممن قاتلوا في صفوف قوات التحالف، في مدينة مأرب، فرار القوات السعودية وسحب كافة أنواع الأسلحة الثقيلة من مدينة مأرب بـ”الخيانة”.
وكانت القوات السعودية، قد سحبت الإثنين الماضي، كافة قواتها ومعداتها العسكرية من معسكر تداوين والرويك بمدينة مأرب.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: التسرب النفطي في...



تتعرض البيئة الطبيعية في محافظة شبوة، الواقعة وسط جنوب #اليمن، للكثير من التهديدات، والتي تبدأ بتلوث مصادر مياه الشرب، وصولاً إلى تلوث التربة والأراضي الزراعية، جراء تسرب النفط الخام، وخلال الأيام الماضية تلوثت حقول المحاصيل الزراعية ومصادر المياه، نتيجة تسرب النفط الخام من أنبوب التصدير المتهالك الذي يربط بين حقول النفط في منطقة #عياذ وخزانات التصدير في منطقة #النشيمة، وتديره الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية.

وتحدث هذه التسربات للمواد النفطية، نتيجة إهمال بعض الشركات النفطية العاملة في مجال النفط والغاز في شبوة، وعدم مراعاتها للجوانب البيئية وعدم تطبيقها لأدنى المعايير، وما يفاقم هذه الحوادث هو ضعف عملية الرقابة من قبل السلطات المختلفة، إلى جانب إهمال الجانب البيئي لفترات طويلة، ما ساهم في إحداث تراكمات عدة، وقللَ الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد لدى الأجهزة الحكومية والسلطات المختلفة في محافظة شبوة.

وبحسب مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في محافظة شبوة، فقد تعرض الأنبوب خلال أشهر لعدة عمليات تسرب مسبباً تلوثاً كبيراً في مناطق زراعية ومصادر مياه الشرب وقامت الهيئة برفع عدة تقارير للجهات المعنية ولكن للأسف لم تقم الشركة بإزالة الضرر البيئي الذي أحدثته في تلك المناطق، ويضيف: وصلتنا بلاغات عن نفوق بعض الحيوانات المملوكة للسكان البدو كالأغنام والجمال والتي ترعى في صحاري #عسيلان و #العقلة و #العلم ، حيث تتواجد في تلك المناطق حقول استخراج النفط والغاز، وهناك شكوك حول قيام الشركات النفطية بدفن نفاياتها الكيماوية في هذه الصحاري وبدون أدنى المعايير البيئية.

ومفاقمةً للمشكلة، تعمل الأمطار والسيول على إخراج النفايات الكيماوية، ونقلها واختلاطها مما يؤدي إلى تجمعها في بعض الأماكن التي تشرب منها الحيوانات في مناطق الرعي للسكان البدو، مما يؤدي إلى نفوق الكثير منها، ولحد الآن لا يوجد تحركاً لضبط تلك المخالفات والجرائم التي ترتكبها الشركات النفطية. وكل ذلك إلى جانب أضرار الحرب فإن نسبة الضرر الذي لحق بالبيئة ما نسبته 35%، وهي تقديرات أولية من الرصد والشواهد والبلاغات الواردة من مناطق ومديريات المحافظة، وفقاً لمدير عام هيئة حماية البيئة.

ما تقوم به شركة الاستثمارات النفطية ليس أكثر من حلول ترقيعية بين الحينة و الأخرى، لكنها تتم بعد عمليات التسرب، التي تلحق أضرار بالبيئة و يمتد أثرها إلى الانسان، وفي الصدد جددت وزارة الثروة السمكية في #حكومة_هادي مطالبتها بالعمل السريع على إيقاف تسرب النفط في ميناء النشيمة بمديرية #رضوم، وعبرت عن خشيتها من توسع رقعة النفط العائمة في المياه وضررها الكبير على البيئة البحرية وحياة الثروة السمكية فيها، وألمحت إلى إمكانية إحالة ملف هذه القضية إلى القضاء في حالة تجاهل الشركة وعدم قيامها بوجه السرعة على إيقاف تسرب النفط إلى مياه البحر بالنشيمة.

وكانت العديد من المنظمات المجتمعية، قد نظمت العديد من الفعاليات الجماهيرية المطالبة في مجملها بوضع حد نهائي للمخاطر البيئية الناجمة عن تكرير النفط في مواقع شركات الاستخراج والتكرير الأجنبية التي تسببت بإلحاق أضرار صحية خطيرة بالمواطنين، كون المخلفات النفطية التي يتم التخلص منها في سماء المحافظة، وعدم نقلها في أنابيب مخصصة لهذا الغرض إلى سفن النقل في الموانئ تسبب في تفشي العديد من الأمراض الخطيرة ومنها السرطان وأمراض الأوعية الدموية والجهاز التنفسي والقصبة الهوائية والربو والرئة والصدر وغيرها.

وبحسب مكتب الصحة في المحافظة فقد تلقى عشرات البلاغات عن حالات مرضية بالسرطان وغيرها من الأمراض الخطيرة المزمنة التي يعاني منها أبناء المحافظة، وهي أرقام وصفها بأنها مرعبة وتهدّد حياة الناس. ويضيف المكتب أنه يقوم برفع الشكاوى إلى السلطة المحلية التي لم تقم بدورها بإلزام الشركات النفطية بالتخلص من النفايات بالطرق العلمية التي تضمن السلامة البيئية ووضع حد للاستهتار المريع بأرواح الناس الذين تقتلهم هذه الشركات بنفاياتها السامة وصمت سلطات الدولة.

قانونياً، مثل هذه الانتهاكات مجرّمة، حيث يلزم القانون هذه الشركات بوقف بث سمومها النفطية وتعويض المرضى ومعالجتهم والالتزام القانوني بوضع حد للتلوث البيئي المهول الذي تسبب في تدمير الغطاء النباتي وألحق ضررًا كبيرًا بالمزارع والحيوانات وسائر الكائنات. ووفقاً لمخرجات إحدى الورش التي أقيمت في المحافظة، فقد أصبحت بعض الأمطار تتلون باللون الأسود في المناطق المجاورة للشركات النفطية، وخاصة العقلة، وهنالك مناطق تنتشر فيها أعداد كبيرة من حالات السرطان بدون معرفة الأسباب حتى اليوم.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: مأرب | أنباء على...

 

أفاد مصدر أمني بمحافظة مأرب  قبل قليل ، عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين جراء غارات لطيران التحالف استهدفت شاحنة محملة بالبطاطس في مديرية ماهلية.

المصدر لم يشير إلى عدد الضحايا لهذه الجريمة التي ارتكبها التحالف بحق المدنيين حتى لحظة كتابةالخبر.

وكان المصدر أعلن في وقت سابق اليوم الثلاثاء أن طيران التحالف استهدفت مديرية ماهلية بـ 15 غارة جوية ، وشن خمس غارات على مديرية رحبة.

 

 

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: إصابة قائد عسكري...

 

أصيب العميد ذياب عبدالواحد القبلي نمران، قائد قوات التحالف في ما يسمى محور قانية وقائد “اللواء 143 مشاة”، اليوم الثلاثاء، بنيران قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، في المواجهات التي تشهدها جبهات جنوب غرب محافظة مأرب.

 

وأفاد مصدر عسكري لـ”وكالة الصحافة اليمنية”، بأن العميد ذياب أصيب إصابة بالغة في المواجهات التي شهدتها المناطق الحدودية ما بين مديريتي رحبة والجوبة جنوب غرب محافظة مأرب.

 

وأفاد المصدر، بأن قوات التحالف نقلت القبلي إلى مدينة مأرب للعلاج وسط تكتم شديد حول اصابته.

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: وزارة الدفاع...

أصدر المجلس الأوروبي تحذيرًا بشأن حرية الصحافة ومواكبتها لأحداث العالم، عقب إدراج أحد المواقع الإخبارية في القائمة السوداء، بسبب تغطيته للحرب التي تقودها السعودية على اليمن للعام السادس على التوالي.

 وبحسب موقع ” ميدل ايست آي” الذي نشر الخبر أمس السبت، تتصاعد مخاوف الرقابة في بريطانيا بعد إصدار المجلس تحذيرًا من المستوى الثاني لحرية الصحافة بشأن قرار وزارة الدفاع البريطانية التي وضعت موقع” Declassified UK”” في القائمة السوداء في الـ25 من أغسطس الماضي، وهو الموقع الإخباري للجيش والسياسة الخارجية.
وكان الموقع قد طالب بتعليق حول اعتقال جندي بريطاني من أصل يمني “أحمد البطاطي” بعد احتجاجه في لندن على استمرار الحكومة البريطانية في بيع الأسلحة للسعودية.

 وأضاف الموقع أنه في الوقت الذي كان موقع  Declassified UK ينتظر ردًا على سؤاله فاجأته وزارة الدفاع البريطانية بأنهم لا يتعاملون مع منشوره حول البطاطي ولن يعلقوا.

 وكانت بريطانيا قد استأنفت منح تراخيص مبيعات أسلحة جديدة للسعودية في يوليو الماضي، رغم أن هذه الأسلحة تستخدم في قتل المدنيين.

 اِقرأ المزيد: وزارة الدفاع...

 

 

 

 

 

 

الجندي أحمد البطاطي

 

 

ويُفسر موقع “ميدل ايست آي” معنى تنبيه حرية الصحافة من المستوى الثاني الصادر عن المجلس الأوروبي بأنه يجب على حكومة المملكة المتحدة تقديم رد رسمي على سبب إدراج الموقع في القائمة السوداء للمملكة المتحدة التي رفعت عنها السرية بسبب تغطيتها للحرب في اليمن. ويهدف مجلس أوروبا المكون من 47 عضوًا ، والذي يختلف عن الاتحاد الأوروبي ، إلى دعم حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية في أوروبا.

 قال مارك كيرتس ، محرر Declassified UK ، إن “تنبيه مجلس أوروبا مهم ، لأنه يسلط الضوء الآن على القلق الدولي ، من هيئة محترمة ، بشأن موقف وزارة الدفاع تجاه منظمة إعلامية مستقلة”.

 ويضيف: أن وزارة الدفاع توقفت عن تقديم تعليقات إلى Declassified UK بعد أن نشرت قصة عن كيفية تدريب أجهزة الأمن البريطانية ضباط استخبارات من السعودية ومصر.

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: الامم المتحدة في...

في الوقت الذي  تعمل الامم المتحدة على تعميق المعاناة الانسانية في اليمن ، تطلق التحذيرات من خطر المجاعة وإنعدام الامن الغذائي الذي يتهدد اليمنيين ، متناسية انها جزء من المعاناة الانسانية التي تعصف باليمن ، بعد تحويل عملها من المسار الانساني الى مسار الضغط والابتزاز .

أخر تناقضات الامم المتحدة  أتت عبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش الذي حذر في مذكره قدمها إلى أعضاء مجلس الأمن من خطر المجاعة وانعدام الأمن الغذائي في عدة مناطق من بينها اليمن ، متجاهلاً ان المنظمة التي يتزعمها أوقفت أكثر من 75 % من المساعدات الانسانية المقدمة لليمن  منذ بداية العام الجاري بحجة نقص التمويل ، لينتهي بها الامر الى وقف دعم القطاع الصحي في اليمن رضوخاً لضغوطات دول التحالف  ،  بالتزامن مع تغاضيها عن منع التحالف إدخال سفن النفط  ما يؤكد سعيها لاصطناع كارثة إنسانية مزدوجة في اليمن ، وانها باتت شريكاً للتحالف في حربه وحصاره على الشعب اليمني للعام السادس على التوالي .

ورغم ان  تقارير الامم المتحدة  تؤكد ان اليمن يعيش أسوء أزمة إنسانية في العالم ، إلا أن ممارساتها على الواقع تناقض تقاريرها ، والانسانية التي تدعيها اليمن غائبة للعام السادس على التوالي ، والدعوات التحذيرية التي يطلقها مسئوليها والارقام التي تتحدث عنها تقاريرها لم تكن إلا لجني المزيد من الاموال التي تذهب الى جيوب مسئوليها وموظفيها ، في الوقت الذي يتضور ملايين اليمنيين جوعاً ، وتفتك بهم الامراض والاوبئة .

 أكثر من خمسة أعوام من  التناقض والكذب والتضليل على العالم ، والمتاجرة بآلام اليمنيين للأمم المتحدة في اليمن ، تكشف مدى الانبطاح التي وصلت اليه المنظمة ، لقوى الاستكبار العالمي وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية الحليف الرئيسي للتحالف في الحرب التي يشنها على اليمن للعام السادس على التوالي .

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: قوارب عسكرية...

 

أغلقت قوارب الاحتلال السعودي سواحل منطقة ضبوت في محافظة المهرة، أمام الصيادين، ومنعتهم من الاصطياد.

ونقلت مصادر قبلية بالمحافظة، أن قوات الاحتلال منعت الصيادين اليمنيين من الإبحار في ساحل ضبوت، ومنعهم من الاصطياد.

وأوضحت المصادر أن الاحتلال منع الصيادين من التحرك في المياه الموسمية والوحيدة خلال فصل الخريف، الذي يعد موسما وحيدا للصيد بسبب اضطراب البحر طوال باقي أيام السنة.

ويتهم أهالي سواحل منطقة ضبوت القوات السعودية، بتهريب الحشيش عبر خور الساحل.

وأفشل أهالي ضبوت الشهر الماضي، محاولة لقوات السعودية انشاء نقاط مراقبة عسكرية في شاطئ سيحوت، وإجبارها على الرحيل.

المرصاد-متابعات

اِقرأ المزيد: قوات التحالف تفخخ...

أقدمت مليشيات الإصلاح، اليوم الأحد، على تفخيخ الطرق المؤدية إلى مديرية صافر النفطية بمحافظة مأرب.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات “الأمن المركزي” التابعة لميليشيات الإصلاح، نفذت عمليات تفخيخ كبيرة للطرق المؤدية شرقاً باتجاه مديرية صافر، في محاولة منها لوقف تقدم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، باتجاه صافرالغنية بالنفط والغاز.

وأكدت المصادر، بأن ميليشيات الإصلاح، نفذت عمليات زرع الألغام بشكل كبير في مناطق البلق والنقعة شرقي مدينة مأرب وصولا إلى أطراف مديرية صافر.

 الجدير ذكره بأن قوات صنعاء تتقدم منذ الصباح، من مناطق العلم الأبيض والصبايغ باتجاه شمال مديرية صافر وشرق مدينة مأرب لفصل المحافظة عن منفذ الوديعة.

المرصاد-متابعاتاِقرأ المزيد: وثيقة تكشف مخطط...

 

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل وثيقة خطيرة كشفت عن مخطط جديد للنظام السعودي بتهجير الآلاف من المواطنين في عسير.

واظهرت الوثيقة تعليمات أصدرها الملك سلمان لنجله بشأن إيقاف عملية البيع والشراء في مناطق (السودة، ورجال، ألمع) وذلك تحت مبرر دراسة وتطوير المناطق السياحية.

وأشارت الوثيقة إلى تعميم ما جاء فيها على وزارات الداخلية والعدل والشؤون البلدية والمالية والبيئة والمياه ومجلس القضاء الأعلى.

وأكد الناشطون أن ما جاء في الوثيقة سوف يتسبب بتهجير آلاف المواطنين من منطقة (السودة) في عسير من بيوتهم بحجة التطوير والإعمار.

 

اِقرأ المزيد: وثيقة تكشف مخطط...

 

الجدير ذكره أن النظام السعودي نفذ حملة شرسة لهدم قرية (الشبحة) التابعة لمحافظة (إملج) في إمارة تبوك غربي المملكة خلال الأيام الماضية، تحت مبررات المشاريع السياحية واجبر المئات من المواطنين على تارك منازلهم بالقوة.

وسبق أن قتلت قوات الأمن السعودي، منتصف إبريل الماضي، المواطن “عبد الرحيم الحويطي” الذي نشر سلسلة فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي انتقد فيها إجبار قبيلته على الرحيل من الأرض التي عاشوا فيها لأجيال في موقع المشروع في محافظة تبوك، واصفا إياه بإرهاب دولة آل السعود.

وسبق أن أدانت منظمات حقوقية عمليات الإخلاء القسري في السعودية وطالبت بوقفها.

في حين يتصاعد الغضب الشعبي في السعودية جراء مواصلة سلطات نظام آل سعود تشريد عشرات العائلات عبر هدم منازلها وممتلكاتها.

أعلى الصفحة