المرصاد نت
اكد مجلس الانقاذ اليمني" تحت التأسيس" في بيانة الرابع ان الحروب العبثية ، العدوان والحصار والإحتلال ، التي إستمرت خمسة أعوام فرضت علينا في المجلس اليمني للإنقاذ "تحت التأسيس" مع الكثير من المثقفين والسياسيين والأكاديميين الوطنيين الشرفاء في الداخل والخارج تأسيس هذا المجلس ليكون حاملاً لبرنامج إنقاذ اليمن وشعبه وطريقاً سياسياً سلمياً لخلاصه، وحتى يحثُ الجميع ليتحملوا مسؤولياتهم دون إستثناء لإخراج البلاد وشعبها من الكارثة التي أحدقت بها واوقعتها في أتون نارها. جاء ذلك في البيان الرابع لمجلس الانقاذ اليمني التي حصل موقع المرصاد نت على نسخة من البيان  وينشر اليوم  نص البيان كما جاء من المصدر.
 
ياشعبنا اليمني الصابر 
ياجماهير اليمن الصامدة...
 
أقفل يوم أمس عامه الخامس على العدوان والحصار والإحتلال ... في مثلِ إحدى ساعات الفجر من مثلِ يوم أمس قبل خمسة أعوام إنتهت ٤٤ الف ساعة من إزهاق عشرات الآلاف من الأرواح اليمنية البريئة وسفك عشرات الآلاف من أطنان الدماء الزكية وإنتهاك الكرامة والسيادة والإنسانية. يوم أمس أكمل صلاحية خمسة أعوام من الأكاذيب والزيف انتهجته سياسات الإحتلال. وبالمقابل مع الأسف كان تجديداً لفترة إضافية من العبث الدموي لعامٍ قادم وربما أعوام قادمة لا نعلم إلى متى ستطول إذا لم يتحرك الشعب ويرسل للعالم صوتاً مشتركاً واحداً ضد العدوان والحصار والإحتلال  !! ،، 
إن من تابع الوضع عن كثب خلال الأعوام الماضية، واليوم هانحن ندخل العام السادس من العدوان والحصار والإحتلال لا شك انه أدرك بأن كل عام مأساوي ينتهي بنفس الخُطب ونفس البيانات ونفس الوعود الكاذبة ونفس العنتريات، ويشهد كذلك نفس الإستعراضات الدموية العبثية على مسرح الموت الزؤام على طول وعرض البلاد اليمنية؟
 
يا جماهير شعبنا الصامد 
 
إن الحروب العبثية ،العدوان والحصار والإحتلال التي إستمرت خمسة أعوام فرضت علينا في المجلس اليمني للإنقاذ تحت التأسيس، مع الكثير من المثقفين والسياسيين والأكاديميين الوطنيين الشرفاء في الداخل والخارج، تأسيس هذا المجلس ليكون حاملاً لبرنامج إنقاذ اليمن وشعبه وطريقاً سياسياً سلمياً لخلاصه، وحتى يحثُ الجميع ليتحملوا مسؤولياتهم دون إستثناء لإخراج البلاد وشعبها من الكارثة التي أحدقت بها واوقعتها في أتون نارها. إن إستمرار الأحداث الدموية الجارية للعام السادس أجبرتنا على تأسيس هذا المجلس الجامع من أجل إيقاف توغل وتزييف الوعي الجمعي ودفع الشعب اليمني إلى إدراك حقائق مايجري حتى يتمكن من رفع صوته الهادر والمجلجل، صوت الحق دون خوفٍ، او وجلٍ.
 
ياشعبنا اليمني الأصيل 
 
إن مجلسكم لإنقاذ اليمن لا يمثل شريحة محددة بذاتها إنما هو ممثلٌ اصيل لكل الطيف اليمني شمالاً وجنوباً وقد دعا كل الشرفاء من أبناء اليمن إن يقفوا صفاً واحداً ضد العدوان والحصار والإحتلال لا ان يتقاتلوا فيما بينهم تحت عنواين كاذبة وخادعة ومفتعلة تم التخطيط لها من قبل أعداء اليمن الذين يمثلهم شرذمة من بني سعود وشرذمة أخرى من عيال زايد، وكذلك ليس ليقوم البعض بإصدار البيانات من أجل تسجيل حضور او من أجل تخدير ابناء الشعب اليمني تحت مسميات مختلفة كما جرت العادة لأغلبية المتكسبين من السياسة. لقد سئم اليمن وشعبه من كل عقاقير وكمادات التخدير على مدار خمسة أعوام  ولذلك نحن في مجلس الإنقاذ اليمني نؤكد مُجدداً بأننا لن نعلن عن أنفسنا حتى نتمكن من تأسيس المجلس وقيادته وممثليه منكم انتم ليتسنى لكم صناعة صوتاً واحداً مجلجلاً ومدوياً يمثل كل اليمنيين على اختلاف مشاربهم ويرجون الخلاص من جحيم العدوان والإحتلال والحصار الغاشم حتى يتحمل رعاة ما سُميت بعاصفة الحزم ومابعدها بقيادة السعودية والإمارات كامل المسؤولية عن تدمير اليمن أرضاً وإنساناً.
 
ياجماهير شعبنا الصامد 
ياشعبنا الأبي الصابر
 
اننا في مجلس الإنقاذ اليمني نستغل هذه المناسبة لنكرر دعوتنا لكم للإلتفاف حول مجلسكم هذا والإسهام بأكمال بنيانه ليتمكن من إنقاذنا وإنقاذ بلادنا.  كما نجدد دعوتنا لكل الفرقاء في الداخل للعودة الى الحق وترك الباطل وترجيح مصلحة اليمن وشعبه لأن اليمن وشعبه أولى وأبقى وأن والعدو زائل والمصالح معه زائلة وليست دائمة لا محالة. إن المصالح الدائمة هي مع الوطن وشعبه وقد جرب الكثير منكم معنى ذلك. (لا يغيرُ الله  مابقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم).
أعلى الصفحة