المرصاد-متابعاتعسير

 

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل وثيقة خطيرة كشفت عن مخطط جديد للنظام السعودي بتهجير الآلاف من المواطنين في عسير.

واظهرت الوثيقة تعليمات أصدرها الملك سلمان لنجله بشأن إيقاف عملية البيع والشراء في مناطق (السودة، ورجال، ألمع) وذلك تحت مبرر دراسة وتطوير المناطق السياحية.

وأشارت الوثيقة إلى تعميم ما جاء فيها على وزارات الداخلية والعدل والشؤون البلدية والمالية والبيئة والمياه ومجلس القضاء الأعلى.

وأكد الناشطون أن ما جاء في الوثيقة سوف يتسبب بتهجير آلاف المواطنين من منطقة (السودة) في عسير من بيوتهم بحجة التطوير والإعمار.

 

عسير 1

 

الجدير ذكره أن النظام السعودي نفذ حملة شرسة لهدم قرية (الشبحة) التابعة لمحافظة (إملج) في إمارة تبوك غربي المملكة خلال الأيام الماضية، تحت مبررات المشاريع السياحية واجبر المئات من المواطنين على تارك منازلهم بالقوة.

وسبق أن قتلت قوات الأمن السعودي، منتصف إبريل الماضي، المواطن “عبد الرحيم الحويطي” الذي نشر سلسلة فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي انتقد فيها إجبار قبيلته على الرحيل من الأرض التي عاشوا فيها لأجيال في موقع المشروع في محافظة تبوك، واصفا إياه بإرهاب دولة آل السعود.

وسبق أن أدانت منظمات حقوقية عمليات الإخلاء القسري في السعودية وطالبت بوقفها.

في حين يتصاعد الغضب الشعبي في السعودية جراء مواصلة سلطات نظام آل سعود تشريد عشرات العائلات عبر هدم منازلها وممتلكاتها.

أعلى الصفحة