المرصاد نت

لا يمكن لأي عدو مهما كانت قوته وجبروته ان ينتصر على اي شعب حُر كريم الا اذا كانت الخيانة كائنة فيه.yemen2018
ليس ثمة وضوح مثل وضوح الخيانة في اليمن. أنظروا نصف قياداته من الحزب الحاكم تعمل مع العدو ومستضافة في عواصمه والنصف الآخر يعمل من الداخل يقوم بتوجيه ضربات العدو من الداخل ويشرعن الفساد الممنهج والتجويع والقتل والنهب ويتقصى وراء كل الوطنيين الشرفاء ويزج بهم في السجون ويمارس القمع والإرهاب ويقوم بعمليات الإغتيالات.
الا يكفي هذا ؟؟؟

لن يمروا.

من حائط المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

 

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة