الأخبار العربية العالمية

المرصاد-متابعات

تركيا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العالم الإسلامي إلى تجاوز خلافاته كي يستطيع التصدي للاعتداءات على مقدساته، مشيرا إلى أن تلك الخلافات تغذي ظاهرة معاداة الإسلام (الإسلاموفوبيا).

ففي كلمة ألقاها اليوم السبت -عبر تقنية الفيديو في المؤتمر السنوي 23 للجمعية الإسلامية الأميركية- قال أردوغان إنه إلى جانب وباء كورونا، واجه المسلمون هذا العام فيروس معاداة الإسلام الأسرع انتشارا.

وأضاف أن العنصرية الثقافية والتمييز والتعصب وصلت إلى أبعاد لا يمكن إخفاؤها في دول تعد مهدا للديمقراطية، مؤكدا أن الدول التي تسمح بالإساءة للمقدسات الإسلامية لا تتحمل أي نقد يُوجه لها.

وضرب أمثلة على ما يتعرض له المسلمون ومقدساتهم في عدد من الدول الغربية، مثل عرض الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم في فرنسا، وحرق نسخ من المصاحف وتمزيقها في النرويج والسويد، مشيرا إلى أن الإساءة للمقدسات لا علاقة لها بحرية التعبير.

وبعد أن أشار إلى تصاعد التطرف الأيديولوجي في دول غربية، وتغاضيها عن الاعتداء على المسلمين ومقدساتهم، أوضح أردوغان أن المسلمين في دول كثيرة أصبحوا يواجهون التهميش والتمييز بسبب عقيدتهم أو لغتهم أو أسمائهم أو أزيائهم.

وقال مخاطبا العالم الإسلامي "فلنضع جميعا خلافاتنا جانبا، ونجتمع عند قاسم الإسلام المشترك في مواجهة الاعتداءات على مقدساتنا".

وأضاف أن السبب الحقيقي وراء تصاعد معاداة الإسلام هو الخلافات بين المسلمين، وانشغالهم ببعضهم البعض، مشيرا إلى أن كثيرا من الأقليات المسلمة التي تعيش في دول غير مسلمة تقوم بالتفرقة بين المسلمين على أسس عدة؛ مثل سنة وشيعة، أو أبيض وأسود، أو أفريقي وآسيوي، أو عربي وأعجمي.

وفي حديثه عن سياسة بلاده تجاه أزمات العالم الإسلامي، قال الرئيس التركي إن تركيا تتعامل مع الأزمات المختلفة في العالم الإسلامي من منطلق الدفاع عن المظلومين في سوريا واليمن وفلسطين وإقليم ناغورني قره باغ، الذي كان تحت الاحتلال الأرميني، داعيا المسلمين للدفاع عن القدس، ولو بأرواحهم، واصفا المدينة المحتلة ومقدساتها بأنها شرف الأمة الإسلامية.

وكان أردوغان ندد مرارا بتنامي العداء للإسلام والمسلمين في العالم، ودعا مطلع الشهر الحالي -في ذكرى مجازر البوسنة- إلى مواجهة معاداة الإسلام، كما تمت مكافحة معاداة السامية بعد المحرقة النازية ضد اليهود (الهولوكوست).

واشنطن - خاص المرصاد1014006428 0 106 4740 2666 1200x0 80 0 1 5475a2cb10fefe245afad9ef6922387c



تتزايد الأصوات في الكونجرس الأمريكي بمطالبة الرئيس دونالد ترمب بإصدار قرارات العفو عن كلٍ من جولي آسانج مؤسس ويكيليكس و إدوارد اسنودن الذي قام بتسريب معلومات سرية من وكالة الأمن القومي الإمريكية في عام ٢٠١٣ واللاجئ حالياً في روسيا.

تأتي هذه الأصوات المطالبة بالعفو الرئاسي عنهما بعد ان تم التبرئة والإفراج بعفو رئاسي عن مايكل فلِن مستشار الأمن القومي السابق الذي عمل في إدارة الرئيس دونالد ترمب وتم الحكم عليه بالسجن بعد إتهامه من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الإف بي آي وذلك بإدعاء التواطؤ مع روسيا في الحملة الإنتخابية السابقة التي خاضها الرئيس ترمب وثبت بطلانها.

كما تأتي هذه الحملة بعد كشف الكثير عن الدولة العميقة وخططها التي ظهرت على السطح خلال المعركة الإنتخابية الحالية التي تدور رحاها في الولايات المتحدة، وقد قاما آسانج و إسنودن بحملاتهما لفضح فساد الدولة العميقة على مستوى العالم وأمريكا  لكن هذه الحملات اودت بكلٍ منهما الى مصيرٍ مشابه لمستشار الأمن القومي الجنرال مايكل فلِن.

الولايات المتحدة - خاص المرصاد

0655 481804 highres

كشف ثلاثة من المسؤولين الكبار في البنتاجون يوم الأربعاء الماضي أن الإدارة الأمريكية قامت بفصل إحدى عشر شخصية تعمل في وزارتهم.

وفي سابقة نادرة من نوعها يعفي رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب احدى عشر شخصية من الوزن الثقيل في الهيئة الإستشارية العليا المسماه بهيئة سياسات الدفاع الخاصة بالبنتاجون ومن بينهم هنري كيسنجر  وزير الخارجية الأسبق ومادلين اولبرايت وزيرة خارجية سابقة في عهد كلينتون وآخرين من الذين تبوؤا مناصب عليا هامة في الإدارات الأمريكية السابقة. وتعتبر هذه الهيئة اعلى هيئة إستشارية في وزارة الدفاع التي تأتي من خارج الوزارة وتقوم بتقديم الإستسشارات ورسم  السياسات الهامة لأعلى مناصب الدفاع وقوات الجيش الأمريكي.

وتأتي هذه الخطوة بعد إعفاء وزير الدفاع السابق مارك إسبر  من منصبه هذا الشهر.

المرصاد-متابعاتنتنياهو وبن زايد جديد 740x430

 

أصبحت معايير جائزة “نوبل للسلام” تنتصر للجلاد على حساب الأبرياء وتبحث عن السفاحين وقادة الحروب وخفافيش الدماء لتحولهم إلى حمام سلام في تقييم غريب لجائزة تحمل اسم السلام.
يشهد العام المقبل 2021م، فائزون جدد في مختلف مجالات الجائزة، من بين الأسماء المرشحة للفوز بالجائزة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد اللذان تم ترشيحهما عبر اللورد ديفيد تريمبل رئيس وزراء إيرلندا الشمالية السابق أحد من تربعوا على عرش الجائزة في عام 1998 لدوره في عملية السلام في إيرلندا الشمالية.

 
بن زايد خيانة عربيةمحمد بن زايد 300x156

يبرز ولي عهد أبو ظبي مرشحًا أخر للفوز بجائزة نوبل، واقتران اسمه بـ نتياهو ليس غريبًا تحت نفس المبرر ” التطبيع” إلا أن الرجل الذي قاد الإمارات لتدخلات مزرية في الشرق الأوسط، جسد ترشيحه هو الآخر ضربة لقيم السلام.
ففي الوقت الذي زف فيه الرئيس الأمريكي ترامب خبر يُبارك تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل في الـ13 من أغسطس، انتفض الشارع العربي واعتبر ما حصل طعنة في ظهر القضية الفلسطينية، في وقت يفترض فيه أن تلعب الإمارات دورًا إيجابيًا في دعم الفلسطينيين وعدم المجازفة بخطوة كبيرة كهذه من شأنها أن تمنح الاحتلال مزيدًا من النفوذ والتسلط وبناء المستوطنات.
بن زايد الذي توج جهوده المستعرة بالدماء بالتطبيع، سبق له التدخل في الشأن اليمني ضمن تحالف تقوده السعودية، أزهقوا في سبيل تحقيق الأطماع الأمريكية دماء آلاف اليمنيين في حرب بدأت في مارس 2015، ودخلت عامها السادس؛ لتتسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العصر الحديث بحسب تصريحات رسمية للأمم المتحدة.
قُتل آلاف المدنيين ودمرت المدارس والشوارع والمستشفيات والمنازل في اليمن بغارات التحالف وطيرانه، في الوقت الذي كان يجب إنهاء الحرب والحصار، وتحقيق السلام، يبرز ولي العهد مرشحًا لجائزة أكبر من حجمه وأفعاله.
الإمارات لم تكتف بالتدخل في الشأن اليمني، ولكنها قدمت المال والسلاح للجنرال الليبي خليفة حفتر وشجعته على القتال وزعزعة الأمن في ليبيا موجهة ثقلها السياسي نحو الملف الليبي لتخلط الأوراق هناك وتعمق من حجم المأساة الليبية، دون رادع.


نتنياهو.. تهم فساد بالجملة

نتنياهو 1 300x169
ترشيحات نتنياهو للجائزة جاءت في الوقت الذي تشهد تل أبيب مظاهرات يومية تُطالب بالإطاحة به، وصلت حد الاشتباكات مع الشرطة الإسرائيلية خاصة بعد وصول المتظاهرين إلى منزله وسط اعتقالات كبيرة طالت المحتجين.
صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية قالت إن «نحو 200 متظاهر نظموا مسيرة تجاه مقر إقامة نتنياهو، في شارع بلفور بالقدس الغربية»، وذكرت أن المتظاهرين اشتبكوا مع الشرطة التي اتهمتهم بإغلاق الطريق وإعاقة حركة السير.
وفيما يتم التبرير بطرح اسم نتنياهو ضمن المرشحين للفوز بالجائزة بذريعة التطبيع مع الإمارات والبحرين، فإن الرجل نفسه متهم بقضايا فساد ورشوة واحتيال وخيانة أمانة بحسب الدعاوي المرفوعة ضده من قبل القضاء والتي طرحت 3 قضايا فساد بدأت النظر فيهن منذ 24 مايو الماضي.


رئيسة وزراء نيوزيلندارئيس وزراء نيوزلندا

إذا ما أردنا تطبيق معايير الفوز بالجائزة، على بعض الشخصيات نجد رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن أحد الأسماء البارزة التي حظت بحملة شعبية ودولية للفوز بـ نوبل للسلام، وذلك عقب تصرفها الداعم للمسلمين والمستنكر لمجزرة المسجدين التي راح ضحيتها 50 شخصًا في الـ15 من مارس 2019م، جسدت خلالها التعامل الإنساني الرافض لسيطرة أفكار اليمين المتطرف.

 

 


السعودية لجين الهذلوللجين الهذلول 300x180

في خضم القمع الوحشي الذي انتهجه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لا تزال الناشطة الحقوقية لجين الهذلول تقبع في السجن السعودي، وتعاني من الانتهاكات المتواصلة التي وصلت حد التحرش الجنسي والتعذيب بالصعق الكهربائي.
لجين التي تم احتجازها في 15 مايو 2018، بسبب دفاعها عن حقوق المرأة، حظت بمطالبات كبيرة من منظمات مجتمع مدني وإنساني ونشطاء بترشيحها لجائزة نوبل للسلام، ومع استحقاقها للجائزة إلا أنه تم تجاوزها لتحصل على جوائز أخرى منها جائزة “الحرية”، التي منحتها لجنة دولية فرنسية.

 


آبي أحمد .. استحقاق الفوز109194259 698c78e8 62d2 4869 b927 e0fdbdfa300a 300x169

ذهبت جائزة نوبل للسلام في اتجاه صحيح عندما تسلمها رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد 2019 متفوقًا بذلك على نحو ثلاثمئة شخصية تم ترشيحها لهذه الجائزة.
آبي أحمد لعب دورا في التوصل إلى السلام وخدمة التعاون الدولي، وخصوصا مبادرته الحاسمة التي هدفت إلى تسوية النزاع الحدودي مع إريتريا”.
ولفت رئيس الوزراء الشاب الأنظار بعدما تمكن العام الماضي من إنهاء عقدين من التوتر والحروب بين بلاده وجارتها، كما لعب دورا أساسيا في تسوية الأزمة بين المعارضة والمجلس العسكري بالسودان.
وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيات تطبيع مع الاحتلال في سبتمبر ، لتصبحا ثالث ورابع دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994.
سيتم الإعلان عن الفائز أو الفائزين بجائزة نوبل للسلام 2021 في أكتوبر في أوسلو.

المرصاد-متابعاتالصين توقف استيراد النفط السعودي 750x430

خفضت الصين كميات النفط الخام التي يتم إستيرادها من السعودية بنسبة 29 %.
وانخفضت الكميات الواردة من السعودية مقارنة بمستويات سبتمبر الماضي مع كبح مصاف صينية مشتريات الخام.
وأفادت بيانات من الإدارة العامة للجمارك الصينية، اليوم الأربعاء، بأن الواردات من روسيا، والتي تشمل نفطا منقولا عبر خطوط أنابيب، بلغت الشهر الماضي 6.64 مليون طن، أي ما يوازي 1.56 مليون برميل يوميا.
وكانت الواردات من روسيا 1.82 مليون برميل في سبتمبر الماضي و1.64 مليون برميل يوميا في أكتوبر من العام الماضي.
فيما صدرت السعودية 5.94 مليون طن، أي ما يوازي 1.4 مليون برميل يوميا، بانخفاض 29 بالمئة عن الفترة ذاتها في العام الماضي.
وهبطت واردات الصين من الولايات المتحدة من مستوى قياسي عند 3.9 مليون طن في سبتمبر الماضي إلى 1.63 مليون طن، وفقا لبيانات الجمارك الصينية.

الولايات المتحدة - المرصاد

sddefault

مازال الرئيس ترمب يواصل حملته القانونية ضد التزوير الإنتخابي ضمن خطته للوصول الى المحكمة الفدرالية العليا لتقديم كل الأدلة الدامغة على قيام العديد من الجهات الداخلية والخارجية بحملتهم المسعورة لتزوير الإنتخابات.

بيد ان منحه رئيسة الخدمات الإدارية العامة إيملي مورفي الصلاحية وفقاً لإختصاصها بالإفراج عن المبلغ المخصص الذي يقدر بستة ملايين دولار الخاص بإجراءات النقل لفريق المرشح الرئاسي بايدن لا يعني انه قد اعطى الضوء الأخضر بالتنازل عن رئاسته للبيت الأبيض بل ماهو الا للتخفيف والتخلص من بعض الضغوط والتهديدات التي تُمارس على فريقه داخل البيت الأبيض وتعيقه عن العمل.

كما ان حملته هذه قد كشفت له الكثير عن الذين يقفون في صفه من المقربين اليه والذين يميلون الى الطرف الآخر في الداخل والخارج وهذا بحد ذاته تقدم كبير يجعله يعزز من إمكانيته في إستمرار معاركه السياسية الحالية والمقبلة.

المرصاد-متابعات

الإمارات و إسرائيل 750x430

 

أعترفت الامارات باستقبال أول شحنة بضائع تجارية قادمة من الكيان الصيوني في أول خطوة للتطبيع الاقتصادي بصورة معلنة.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أن ميناء جبل علي، إستقبل اليوم الثلاثاء شحنة بضائع قادمة من “إسرائيل”.
كما تم الإعلان عن فتح الأجواء الإماراتية والبدء باستقبال الطائرات الاسرائيلية في المطارات الاماراتية وتسيير رحلات تجارية مباشرة بين البلدين.
وتتسابق دول الإمارات والبحرين والسعودية في اللهث وراء التطبيع “المجاني” مع الكيان الصهيوني خاصة مع إنتخاب إدارة جديدة للولايات المتحدة الأمريكية بقيادة جو بايدن الذي تسعى الدول الثلاث المطبعة لخطب وده ، وعلى حساب قيم العروبة والقضية الفلسطينية.

المرصاد-متابعات

ولي العهد ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد 799x532 1 750x430

قال الصحافي السعودي “تركي الشلهوب” اليوم الاثنين، أن ابن زايد وابن سلمان خدموا إسرائيل أكثر من بنيامين نتنياهو.
جاء ذلك بعد اللقاء السري الذي جمع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو” برفقة رئيس الموساد “كوهين” بولي العهد السعودي محمد سلمان في المملكة السعودية.
وأضاف الشلهوب في هشتاج#نتنياهو يدنس أرض الحرمين قائلا:”مَن يبحث عن كرامة العرب .. سيجدها في فلسطين”.

https://bit.ly/2UUNaWM

المرصاد-متابعات

154930202349088300 750x430


هاجم الصحفي السعودي “تركي الشلهوب” اليوم الأربعاء، الحكومة السعودية جراء اعتقالها للناشطات السعوديات والتحرش بهن وإجبارهن على متابعة الإفلام الإباحية. حد تعبيره

 
وأكد “الشلهوب” في تغريدة له رصدتها وكالة الصحافة اليمينة، قائلا :” الحكومة السعودية تقول نحن نحكم بشرع الله.. وهل يحلل شرع الله اعتقال النساء والتحرش بهن وإجبارهن على مشاهدة الأفلام والصور الإباحية؟ هل يحلل شرع الله أن يتم تعليق المرأة من السقف وضربها وصعقها بالكهرباء؟”.

 
وأضاف قائلا :” أنتم لا تحكمون بشرع الله .. أنتم تحكمون بشرع الشيطان “!!

المرصاد-متابعات

انفجار جدة 750x430

 

أعلنت الخارجية الفرنسية أن هجوماً بالمتفجرات نفذ، الأربعاء، في مقبرة لغير المسلمين في مدينة جدة السعودية، خلال وجود القنصل الفرنسي هناك، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما قال مسؤول من أثينا إن الجرحى وصلوا إلى 4، بينهم يوناني.
وبحسب بيان الوزارة، نفذ الهجوم خلال تأدية مراسم ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى التي تصادف 11 نوفمبر/تشرين الثاني.
وقالت الخارجية: “الذكرى السنوية لنهاية الحرب العالمية الأولى في المقبرة غير الإسلامية في جدة، وشارك فيها القنصل الفرنسي وغيره من الشخصيات الدبلوماسية، كانت هدفاً لهجوم بالمتفجرات هذا الصباح، ما تسبب بسقوط جرحى”
وأدانت فرنسا الهجوم معتبرة أنه “جبان لا يمكن تبريره”، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس”.
بدورها، لم تعلق السلطات السعودية على الأمر، حتى لحظة كتابة هذا الخبر، ما يشير إلى نية للتكتم على الأمر، قبل أن تتحدث عنه السلطات في فرنسا واليونان.
وتأتي الحادثة بعد حوالي أسبوعين من اعتداء مواطن سعودي على موظف أمن بالقنصلية الفرنسية في جدة، في واقعة أثارت استنكارا من باريس.
كما يأتي الهجوم على المقبرة بينما يستمر الغضب في العالمين العربي والإسلامي ضد فرنسا بعد نشر رسوم مسيئة للنبي “محمد” صلى الله عليه وسلم، وسط إصرار رسمي على إعادة نشرها بدعوى “حرية التعبير”.

المرصاد-متابعات

32

اعتمدت الإمارات عدة تعديلات قانونية سمحت لغير المتزوجين بالإقامة معا، وعدم تجريم محاولات الانتحار، وتشديد ملاحقة المتحرشين بالنساء، وإلغاء أي عقوبات على شرب الكحول.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” (حكومية) السبت، إنّ رئيس البلاد الشيخ “خليفة بن زايد آل نهيان”، اعتمد مادة تسمح لمرة الأولى بإقامة الأزواج غير المتزوجين معا، بعدما كانت هذه المسألة ممنوعة بموجب القانون الإماراتي.
كما تقرّر إلغاء أي عقوبات على تناول المشروبات الكحولية، ومن بينها عدم وجود ترخيص معين لذلك، علما أن قوانين تناول الكحول تختلف من إمارة إلى أخرى في الدولة الخليجية.
وشددت التعديلات كذلك، العقوبات في مسألة التحرش وحددت الإعدام عقوبة “اغتصاب قاصر”، بينما ألغت تجريم الانتحار ومحاولة الانتحار.
وجاء في هذه التعديلات أيضا أنّه أصبح بإمكان المقيمين الأجانب في الدولة الساعية لاستقطاب الاستثمارات والمشاريع الضخمة، طلب اعتماد قوانين بلدانهم فيما يتعلق بمسائل الميراث والزواج والطلاق.

المرصاد-متابعاتTrump 2020

 

بصرف النظر عن نتيجتها، أظهرت الانتخابات الرئاسية الأميركية أن التيار الذي نشأ حول الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب أكبر وأكثر صلابة مما كان متوقعا، وسيستمر بعد هذا الاستحقاق الذي شهد تنافسا شديدا بين ترامب وخصمه الديمقراطي جو بايدن.

وإن كانت قاعدة الرئيس تقلصت إلى شريحة واحدة هي شريحة الرجال البيض الريفيين المتقدمين في السن، فإن ترامب سيجمع في الحد الأدنى، وفق للتوقعات ثالث أكبر عدد من الأصوات في تاريخ الانتخابات الرئاسية الأميركية بعد بايدن والرئيس السابق باراك أوباما (2008).

ورغم أن مؤيديه من المتحدرين من أميركا اللاتينية يعدون أقلية، فإنه نجح في حشدهم في فلوريدا إلى حد، ضمن له الفوز بفارق حاسم في هذه الولاية الأساسية.

ويشير كاتب المقالات في صحيفة "فيلادلفيا إنكويرر" (Philadelphia Inquirer) أبراهام غوتمان إلى أنه قبل الانتخابات، كان العديد من الخبراء يقولون إن ترامب لن يستقطب عددا كافيا من الناخبين الجدد، لكن الأرقام تشير إلى أنه حصد 4 ملايين صوت إضافي كحد أدنى عن انتخابات 2016.
تيار مستمر

وكانت هناك مؤشرات قوية إلى تنامي هذا التيار مع الحشود التي جمعها ترامب بانتظام لدى عقده عشرات التجمعات الانتخابية في الأشهر الماضية، ومواكب الشاحنات والقوارب والدراجات النارية التي تقاطرت تأييدا له.

ويقول مؤسس جمعية "الشعب من أجل ترامب" (People for Trump)، جيم وورثينغتون، في بنسلفانيا "أنصاره يعبدونه، لأنه يضع أميركا والأميركيين قبل أي اعتبار آخر".

ويضيف وورثينغتون أنهم "يدركون أنه يقاتل من أجلهم"، ويشير إلى أن هذا هو سبب اتساع دائرة مؤيدي ترامب.

تعبئة كبيرة

لم تتأثر شعبية رجل الأعمال السابق بإدارته المثيرة للجدل لوباء كورونا، ولا بسياسته المتشددة في مجال الهجرة، وتصريحاته المغالية والخارجة عن أصول اللياقة أحيانا كثيرة، بل لا يزال يحدث تعبئة كبيرة في صفوف اليمين أكثر من أي جمهوري منذ الرئيس الأسبق رونالد ريغان.

ويوضح جون فيهيري من شركة التواصل والضغط "إي إف بي أدفوكاسي"، التي تعاملت مع العديد من الجمهوريين، أن أنصاره يكنون له مودة حقيقية رغم كل عيوبه أو ربما من أجلها.

ويعزو ذلك إلى أنه ربما يكون صادقا بالفعل ويقول ما يجول في باله، وأن الناس يحبون ذلك.

ويقول فيهيري إن ذلك يضاف إلى "رغبة في الوطنية" تتخطى الملياردير الجمهوري لتعم بلدانا عديدة إلى حد أنه "لو لم يوجد ترامب، لكانوا أوجدوه".

وإن فاز ترامب في الانتخابات، فإن مسألة مستقبله وإرثه السياسي لن تطرح قبل سنوات.

لكن في حال هزيمته، فإن "الحركة لن تختفي"، وفق ما يؤكد جيم وورثينغتون، مضيفا "سنجمع صفوفنا، وسيقرر المسار الذي يترتب علينا اتباعه".

أما نفوذه على الحزب الجمهوري الملتف حوله بثبات منذ 4 سنوات، فلن يتراجع كثيرا جراء هزيمة انتخابية، برأي العديدين.

ويرى أستاذ العلوم السياسية في جامعة جونز هوبكنز دانيال شلوزمان أنه حتى في حال هزيمة ترامب بفارق ضئيل في الانتخابات الرئاسية، فإن "الأمور جرت بشكل جيد" بالنسبة للحزب الجمهوري مع ترجيح احتفاظه بالغالبية في مجلس الشيوخ وعدم تكبده هزيمة كبرى في مجلس النواب.

وتابع "هذه العوامل هي من النوع الذي يجعل حزبا يميل إلى الاستمرار في مساره بدل سلوك نهج مختلف تماما".


الترشح مجددا
من جهته، يرجح أستاذ العلوم السياسية بكلية بوسطن ديفيد هوبكينز أن يواصل الرئيس المنتهية ولايته القيام بدور مهم في الحياة السياسية الأميركية خلال السنوات الأربع المقبلة على الأقل.

أما جون فيهيري فلا يستبعد أن يترشح ترامب مجددا للرئاسة، ويرى أن ذلك لن يكون مفاجئا.

وفي السياق، يعتقد مؤسس جمعية "الشعب من أجل ترامب" جيم وورثينغتون أن المرشح الجمهوري سيحظى بدعم هائل، ويقول إن ترامب في حال ترشح لانتخابات 2024، فسيكون وقتها في سن جو بايدن اليوم.

ويرى وورثينغتون وغيره في إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس المنتهية ولايته "وريثة" له، وليس نجله دون جونيور.

ويقول الباحث الذي تعامل مع ابنة ترامب في إطار مجلس الرياضة والنشاط البدني والغذاء المرتبط مباشرة بالرئيس "إنها شخص مذهل".

لكن ديفيد هوبكينز حذّر من أن أكثر ما يجذب في ترامب هو شخصيته، وأن هذه الميزة قد لا تنتقل إلى شخص آخر من بعده

المرصاد-متابعات

 

https://bit.ly/3kPMptk

 

الامام السيد علي الخامنئي: لا يوجد أدنى شك بان النظام الصهيوني المغتصب والفاسد والمجرم سيزول من الوجود وستكون فلسطين للفلسطينيين

المرصاد-متابعات
 
Trum ves Bıden
 
 يواصل ملايين الأميركيين التصويت في الانتخابات الرئاسية، والكل يترقب إعلان النتائج، والسؤال المطروح متى بالضبط سنعرف ما إذا كان الجمهوري دونالد ترامب أم منافسه الديمقراطي جو بايدن هو الرئيس القادم للولايات المتحدة؟
في هذا التقرير نقدم أهم المعلومات عن الإجراءت المتبعة لإعلان الفائز في الانتخابات الرئاسية الأميركية:

تبدأ مراكز الاقتراع بالإغلاق في الولايات المتحدة في الساعة 18:00 بالتوقيت الشرقي (23:00 بتوقيت غرينتش)، وتختلف أوقات إغلاق الاقتراع حسب الولاية، لكن من المهم أن نعرف أنه لن تبدأ النتائج في كل ولاية بالظهور حتى يتم إغلاق كل مراكز الاقتراع فيها.

الأمر الآخر الذي تجب معرفته هو أنه لن يتم تقديم أية نتائج أولية أو توقعات لنسبة التصويت حتى يتم إغلاق جميع مراكز الاقتراع في 9 ولايات، ويكون ذلك في الساعة 19:00 بالتوقيت الشرقي (00:00 بتوقيت غرينتش).
متى يمكننا معرفة الفائز؟

أقرب وقت يمكننا فيه التعرف على الرئيس المقبل سيكون في الساعة 23:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (04:00 بتوقيت غرينتش)، إذ يرجح خلال هذا الوقت أن تكون قد ظهرت نتائج ولاية كاليفورنيا التي لديها أكبر عدد من الأصوات الانتخابية وعددها 55 صوتا، ويمكن بظهور نتائجها أن يتخطى أحد المرشحيْن عتبة 270 اللازمة للفوز.

ومع ذلك، تعد الساعة 23:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة مبكرة لمعرفة الفائز على الأقل في التاريخ الحديث، فمن بين الانتخابات الرئاسية الخمسة الماضية لم تظهر النتيجة في هذا التوقيت إلا في عام 2008، عندما أُعلن فوز الرئيس السابق باراك أوباما بأصوات ولاية كاليفورنيا، مما مكّنه من تجاوز 270 صوتا، أما في انتخابات عامي 2012 و 2016 فقد تأخر إعلان الفائز لساعات بعدها.

وفي عام 2000 عندما كانت المنافسة بين المرشح الديمقراطي آل غور والرئيس جورج دبليو بوش، تأخر إعلان النتائج حتى 12 ديسمبر/كانون الأول بسبب إعادة فرز الأصوات في ولاية فلوريدا الحاسمة.

ومن الجدير بالذكر أن عملية إعلان الفائز في كل ولاية لا تستند بالضرورة إلى إحصائيات دقيقة للأصوات، ولكنها تستند إلى التوقعات التي قدمها المحللون الذين ينظرون إلى الاقتراع، وكيف تتشكل عمليات فرز الأصوات في الدوائر أو المقاطعات الرئيسة.

فإذا كانت الولاية من الولايات المحسومة لمرشح ما -وهو ما ينطبق على نحو 30 ولاية في هذه الانتخابات- فيمكن عندئذ توقع هذه الولايات بمجرد إغلاق صناديق الاقتراع، أو بعد ذلك بوقت قصير.
أما إذا كانت الولاية من الولايات المتأرجحة غير المحسومة، فسيتم تأخير توقعات الفائز حيث يشاهد المحللون نتائج فرز الأصوات، وكلما تقاربت النتائج تأخر إعلان الفائز.

من يقوم بالتوقعات؟

طبعا وسائل الإعلام الأميركية، فهي لها تاريخ طويل في محاولة تسريع عملية إبلاغ الأميركيين بالنتائج في السباقات الرئاسية، لكن ذلك لا يتم بسلاسة بشكل دائم.
ومن الأمثلة على التوقعات غير الناجحة بالإضافة إلى انتخابات عام 2000، فقد كانت هناك بعض التوقعات غير الصحيحة "سيئة السمعة"، ففي عام 1916 أعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" (The New York Times) قبل الأوان وعلى سبيل الخطأ أن تشارلز إيفانز هيوز هو الفائز على وودرو ويلسون.

وفي عام 1948 استنتج محللو الانتخابات في صحيفة "شيكاغو ديلي تريبيون" (Chicago Daily Tribune) -وبوجه غير صحيح- أن توماس ديوي هزم هاري ترومان.

وتعود جذور النظام المستخدم للتوقعات الانتخابية اليوم إلى أوائل الستينيات، عندما جمعت الخدمات السلكية وشبكات التلفزيون الأميركية مواردها لوضع آلاف الأشخاص في جميع أنحاء البلاد لحساب الأصوات الانتخابية في الدوائر.

وفي عام 1990 أنشأت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) والمذيعون الأميركيون نظاما جديدا يجمع بين استطلاعات الرأي ونتائج التصويت، وهي الطريقة التي لا تزال مستخدمة بشكل عام حتى اليوم.

وفي الوقت الحالي تشترك وكالة أسوشيتد برس و"فوكس نيوز" (Fox News) في مجموعة واحدة من استطلاعات الرأي عند خروجها من الناخبين، ويتوصلون إلى توقعات منفصلة خاصة بهم.

أما الأعضاء الباقون في النظام الذي تم تشكيله عام 1990 من شبكات "إيه بي سي" (ABC)، و"سي بي إس" (CBS)، و"سي إن إن" (CNN)، و"إن بي سي" (NBC) فهم يستخدمون هذه البيانات للتوصل إلى توقعاتهم الخاصة.
هل هذه النتائج رسمية؟

لا طبعا، فإن فرز الأصوات سيستغرق أياما عدة، وفي بعض الحالات بضعة أسابيع، ولدى الولايات طرق وإجراءات مختلفة لفرز بطاقات الاقتراع الشخصية والبريدية، وعند اكتمال عدّها ستصدق كل ولاية على نتائجها.

وإذا سارت الأمور كما هو مخطط لها، فسيتم تقديم النتائج المعتمدة لكل ولاية رسميا عندما تجتمع الولاية للتصديق على ناخبيها، قبل اجتماع الهيئة الانتخابية في الـ14 من ديسمبر/كانون الأول.

ولم يتم اعتماد عدد الأصوات مطلقا في ليلة الانتخابات، ولا يختلف الأمر هذا العام، بل مما يعقد الأمور هذه المرة هو أن نحو 100 مليون ناخب اعتمدوا الانتخاب عبر البريد في معظم الولايات، مما يتطلب وقتا أطول لعمليات الفرز.

كما لا يُسمح لـ3 ولايات -وجميعها من الولايات المتأرجحة وهي بنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن- بالبدء في عد الأصوات عبر البريد حتى الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، مما قد يطيل فترة إعلان النتائج.

وإذا لم يتمكن أي من المرشحين من الفوز بأصوات المجمع الانتخابي في بعض الولايات، فإن ذلك قد يؤدي إلى تأخير طويل في معرفة الفائز.

وهذا السيناريو يثير قلق كثيرين بشأن المعارك القانونية الطويلة المحتملة، مما يطيل أمد إعلان النتيجة النهائية.

المرصاد-متابعاتانور قرقاش 750x430

 

لم تكتف الإمارات بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وتوسيع دائرة التبادل الاقتصادي والسياسي مع تل أبيب وإعادة الحياة إلى ميناء حيفا، والتنسيق بين المكونات الرياضية واحتراف اللاعبين، بل ويبدو أن الإمارات ستذهب بعيدًا في “ثغرة” العلاقات الإسرائيلية بالدفاع عن كل ما يسيء للإسلام أو الترويج لما من شأنه أن يكون ضد المسلمين.
 آخر تقليعات أبو ظبي، تمثلت بدفاع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، عن الرئيس الفرنسي ماكرون؛ الذي أساء للإسلام بالتحريض على استمرار الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وما يقوم به من حملة ضد المسلمين ووصفهم بأسوأ الألفاظ.
الصحيفة الألمانية ” دي فيلت” نشرت، اليوم الاثنين، تصريحات قرقاش والتي رفض فيها فكرة أن يكون ماكرون قد أساء للإسلام.
وقال “قرقاش”: “يجب الاستماع إلى ما قاله ماكرون فعلا في خطابه، هو لا يريد عزل المسلمين في الغرب، وهو محق تماما”.
وأضاف أنه يجب على المسلمين أن يندمجوا بشكل أفضل، وأنه من حق الدولة الفرنسية البحث عن طرق لتحقيق ذلك بالتوازي مع مكافحة التطرف والانغلاق المجتمعي.
وهاجم قرقاش الرئيس التركي أردوغان حيث قال: إنه يستغل كل ثغرة ونقطة ضعف لزيادة نفوذه وهو لا يبدي استعدادا للتفاوض إلا عندما نبين له الخط الأحمر”.
ويشهد العالمين العربي والإسلامي احتجاجات واسعة ضد موقف باريس إزاء الإساءات المتكررة للنبي “محمد صلى الله عليه وسلم”، في فرنسا، وخطاب الكراهية والإساءة الصادر عن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” الذي تمسك به بنشر تلك الرسوم.

المرصاد-متابعاتMahater

 

أعرب رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد عن "اشمئزازه" من إساءة فهم تصريحاته التي اعتبر فيها أن للمسلمين الحق في معاقبة الفرنسيين، انتقاما من مجازر الماضي.

وفي بيان نشره مهاتير، قال "أشعر حقا بالاشمئزاز من محاولات تشويه وإخراج ما كتبته أمس في مدونتي من سياقه"، مشيرا إلى أن منتقديه سلطوا الضوء فقط على جزئية واحدة فقط من سلسلة تغريداته السابقة، التي تقول "لدى المسلمين الحق في الغضب وقتل ملايين الفرنسيين انتقاما من مجازر الماضي".

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي السابق أن منتقديه توقفوا عند هذا الحد واعتبروا أنه يشجّع على افتعال مذبحة بحق الفرنسيين، متجاهلين النقطة اللاحقة في رسالته التي تنص على أن "المسلمين بشكل عام لم يعتمدوا مبدأ العين بالعين، ولا ينبغي ذلك للفرنسيين أيضا، بل عليهم تعليم شعبهم احترام مشاعر الآخرين".

كما انتقد مهاتير موقعي "تويتر" و"فيسبوك" لطلبهما من المشرفين على حساباته أن يحذفوا تلك التصريحات، وقال إنه على الرغم من محاولات شرح السياق، فقد تمت إزالتها من قبل إدارتي الموقعين.

https://bit.ly/321TD6l

وصعّد مهاتير انتقاده بالقول "هذا ما يقصدونه بحرية التعبير. من جانب واحد يدافعون عن الذين يعرضون رسوما كاركاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ويتوقعون من جميع المسلمين أن يبتلعوا ذلك باسم حرية التعبير، ومن جانب آخر يتجاهلون عمدا أن المسلمين لم يلجؤوا للانتقام عما تعرضوا له من الظلم في الماضي".

وشدد مهاتير على أن ردود الفعل المشابهة لهذه "تزيد من الكراهية تجاه المسلمين في فرنسا".

وجاءت تصريحات مهاتير السابقة تعليقا على الهجوم الذي خلّف 3 قتلى في كنيسة نوتردام بمدينة نيس الفرنسية الخميس، وما أعقب ذلك من تصريحات للمسؤولين الفرنسيين.


وكان موقع تويتر وضع إشارة على تغريدة مهاتير التي تحدث فيها عن "قتل ملايين الفرنسيين" ليقول إنها تنتهك قواعده بشأن "تمجيد العنف"، بيد أن الموقع قرر أنه قد يكون من مصلحة الجمهور بقاؤها، ثم بعد وقت قصير حذف تويتر التغريدة كليا.

المرصاد-متابعاتامرأة بريطانية تتهم وزير التسامح الإماراتي نهيان مبارك آل نهيان بالاعتداء الجنسي عليها 1200x720 1 750x430
 
 أعادت صحيفة “فايننشال تايمز”، تسليط الضوء على فضيحة التحرش الخاصة بوزير السعادة الإماراتي مبارك آل نهيان، والذي يتهم بمحاولة اغتصاب مديرة مهرجان أدبي بريطاني في أبو ظبي.

وقالت الصحيفة، إن القائمين على مهرجان “هاي” شعروا بالمخاطر في أبو ظبي، رغم أن المهرجانات الأدبية عادة ما تحظى باحترام وتقدير حول العالم.
وحول اتهام مديرة المهرجان، كيتلين ماكنمار، للشيخ الإماراتي باستدراجها إلى قصر في جزيرة يقصدها أفراد الأسرة الحاكمة بالإمارات، والاعتداء عليها جنسيا ومحاولة اغتصابها، أوضحت الصحيفة، أن “المأساة هنا هي ما حدث للآنسة ماكنمارا، وليس تقويض شراكة هاي مع حكومة الإمارات”. ونفى محامو الشيخ نهيان مزاعم الاعتداء.
وتذهب القصة أيضا إلى قلب معضلات التوسع، والتي تجلب معها أسئلة حول التمويل والحاجة إلى العمل مع الحكومات المحلية ذات الأنظمة السياسية المختلفة بشكل ملحوظ. ولم يتم تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة على أنها دولة ديمقراطية من قبل فريدوم هاوس، وهي منظمة غير ربحية تمولها الدولة الأمريكية، ونظامها القضائي يجعل الإبلاغ عن الاعتداء صعبا للغاية على النساء.
مخاطر حقيقية
وتقول “فايننشال تايمز” إن منظمي هذه المهرجانات أمام خطر تكرار حادثة ماكنمار في حال عادوا إلى دول لديها نظام استبدادي مثل الإمارات.
ونقلت الصحيفة عن كل من الكاتب والممثل ستيفن فراي، ومنظمة PEN America  وجزء من الرابطة الدولية للكتاب والعديد من الكتاب الآخرين، تخوفهم مما جرى لمديرة مهرجان “هاي”.
وواجهت مهرجانات أخرى جدلا أو مقاطعة صريحة حول رعاية الشركات أو قضايا حرية التعبير. في عامي 2018 و 2019، انسحب العديد من الكتاب من مهرجان الإمارات للآداب في دبي بسبب سجل حرية التعبير في البلاد.
دعوات للمقاطعة
وحسب الصحيفة، ففي عام 2011، حثت منظمة مراسلون بلا حدود المؤلفين المدعوين إلى مهرجان جالي الأدبي (Galle Literary Festival ) على التفكير في محنة الكتاب المعارضين في سريلانكا، بينما دعا نشطاء آخرون إلى المقاطعة. وفي الهند،  فقد مهرجان جايبور الأدبي السنوي الضخم، الذي يجذب مئات الآلاف من محبي الكتب إلى قصور راجاستان، بريقه بسبب الشكوك حول بعض رعاته.
وأضافت: “يمكن أيضا أن تكون المهرجانات الأدبية مدافعة مخلصة عن حرية التعبير. من بين المتحدثين السابقين في هاي، فيليب ساندز ، المحامي الدولي والباحث في الإبادة الجماعية، وجونغ تشانغ، الذي يتحدث عن المعارضين الصينيين”.
وأكملت: “عندما تعرض الكاتب الهندي بيرومال موروغان لانتقادات من الجماعات اليمينية في عام 2015، وقف مهرجان (هندوس ليت فور لايف) في “تضامن تام” معه، وغالبا ما لفتت مهرجانات القلم حول العالم الانتباه إلى الكتاب في السجون”.
وتابعت: “في مواجهة نظام عالمي متغير بشكل كبير، من المرجح أن تصبح سياسات المهرجانات الأدبية أكثر سخونة من أي وقت مضى. والقوة الثقافية الناعمة متاحة أيضا لمجموعات من مختلف الأطياف السياسية. وتتبنى بعض المهرجانات الجديدة في مشهد المهرجانات الأدبية – مثل مهرجان بونديشيري الذي ترعاه الحكومة الهندية – مواقف مختلفة بشكل ملحوظ عن النظرة العالمية الليبرالية النموذجية للعديد من المهرجانات الأدبية الراسخة”.
واستكملت: “على مر السنين، نجح “هاي” في إحداث سحر لجماهير ضخمة من خلال الوعد بمساحة مفتوحة وحرة للقراء والكتاب وأعضاء المهرجان نفسه، ربما كانت نية مهرجان هاي هي قيادة نقاش أوسع وأكثر حرية في الخليج. والآن يجد نفسه جزءا من المناقشة”.
ومن المرجح أن تنبه تجربته المهرجانات الأخرى إلى مخاطر التوسع في البلدان ذات السجلات القاتمة في مجال حقوق الإنسان، بحسب “فايننشال تايمز”.

المرصاد-متابعاتتعليق توضيحي 2020 10 31 192735

 

تداول مغردون، صباح اليوم السبت، مقطعا مصورا يظهر سيارة مسرعة تقتحم الساحات الخارجية للحرم المكي وتصطدم بإحدى البوابات.

 
ويظهر الفيديو المتداول السرعة الجنونية للسيارة وتدخل رجال الأمن من الساحات.

 
وزعم مغردون أن الحادثة لم تصب أي شخص بأذى، مشيرين إلى أن الشخص الذي كان يقود السيارة مواطن سعودي بحالة غير طبيعية.

المرصاد-متابعات

الملك سلمان ونجله محمد

قال يوئيل جوزانسكي الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي إن إسرائيل تحرص على إبرام اتفاقية تطبيع مع السعودية لأهمية ذلك اقتصاديًا وسياسيًا

ونوه الباحث إلى أن التطبيع مع السعودية يفوق أهمية التطبيع مع الإمارات والبحرين ودول الخليج، وبالتالي ليس من الواضح متى وتحت أي شروط ستكون السعودية على استعداد لتوقيع اتفاقية على غرار اتفاقيات الإمارات والبحرين والسودان.
وقال التقرير إن السعودية دعمت اتفاقات التطبيع، كما أنها أعطت الإذن لطائرات إسرائيلية بالتحليق في الأجواء السعودية وإلى الإمارات والبحرين والتغطية الإعلامية الإيجابية تجاه إسرائيل، وتصريحات كبار المسؤولين الحاليين والسابقين في المملكة.
كما قال وزير الخارجية السعودي الأمير “فيصل بن فرحان” مؤخرا إن تطبيع العلاقات بين البلدين أمر لا مفر منه.
وأشار الباحث إلى أن العلاقات بين الرياض وتل أبيب تطورت عبر قنوات موازية على مر السنين: القناة الأمنية الاستخباراتية التي لا تزال تشكل أساسًا ثابتًا للعلاقات التي ظلت سرية بالضرورة، والقناة الاقتصادية التجارية، وفي السنوات الأخيرة، فتحت قناة تركز على الحوار بين الأديان.
ومع السرية التي تميزت بها معظم هذه القنوات، تطورت العلاقات العلنية أيضًا بمرور الوقت، وتشمل الآن اجتماعات بين شخصيات بارزة من كلا الجانبين، وخاصة أولئك الذين شغلوا مناصب رسمية سابقًا.
تحديات التطبيع

محمد بن سلمان تطبيع 300x171
بينما يصدر القادة السعوديون السابقون والحاليون تصريحات براجماتية بشأن إسرائيل، يبدو أن الملك “سلمان” يلتزم بوجهة نظر أكثر تقليدية بشأن إسرائيل والقضية الفلسطينية.
في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول 2020، ربط “سلمان” مرة أخرى التطبيع بتلبية إسرائيل لمجموعة من الشروط بناءً على معايير المبادرة العربية للسلام.
وقد تعكس الرسائل المتناقضة التي ترسلها القيادة السعودية بشأن هذه القضية اهتمام المملكة بالحفاظ على مساحة كافية للمناورة لتمكينها إما من التراجع عن التطبيع أو التقدم نحوه، حسب الظروف.
وستزداد احتمالية التطبيع مع إسرائيل بعد وفاة الملك “سلمان”، وبالتأكيد إذا تم تعيين ابنه ولي العهد “محمد” ملكًا.
ومن المتوقع أن يواصل “بن سلمان” استخدام المؤسسة الدينية ضد المعارضة لتمهيد الطريق لإجراءات سياسية مثيرة للجدل، بما في ذلك التطبيع مع إسرائيل.
وهناك مؤشرات على تبني موقف أكثر تسامحًا تجاه اليهود واليهودية، من أجل اختبار رد الفعل الشعبي، ولكن أيضًا لتهيئة الرأي العام.
ولعل السؤال هو عن مدى انفتاح المجتمع السعودي المحافظ على اتفاق مع إسرائيل.
في السنوات الأخيرة، أظهر المجتمع السعودي قبولا لتغييرات اجتماعية واقتصادية كبيرة، لكن هذا لا يعني أن اتفاقية سلام مع إسرائيل ستلقى مثل هذا الدعم.
وأوضح تقرير الباحث أن التغييرات الهيكلية الأخيرة في المملكة، بما في ذلك مجلس الشورى السعودي ومجلس كبار العلماء ستساهم في تمهيد الطريق للتطبيع.
وجاءت ردود الفعل السلبية على هذا المسعى بالدرجة الأولى من السعوديين في المنفى، ومعظمهم يعارض النظام، وليس من السكان المحليين، الذين يخشون التعبير علانية عن آراء تتعارض مع موقف الحكومة.
ثمار التطبيع

 مسيرة ضد التطبيع مع اسرائيل 300x180

في السنوات الأخيرة، أصبحت النخبة السعودية غير متأكدة من موثوقية الدعم الأمريكي عندما تكون مصالحها الأساسية على المحك.
وتعتبر الرياض الاتفاق مع تل أبيب وسيلة لتعزيز علاقاتها مع واشنطن.
ومن المحتمل أن السعودية ستنتظر إلى ما بعد الانتخابات الأمريكية، بحيث يكون لديها ما تقدمه لـ”جو بايدن”، إذا تم انتخابه.
وتعتقد السعودية أنه من المرجح أن يؤدي الاتفاق مع إسرائيل إلى تحسين صورتها ومكانتها الدولية، بما في ذلك في الكونجرس الأمريكي، حيث تضررت في السنوات الأخيرة بسبب تصرفات “بن سلمان”.
وبالرغم من مزايا العلاقات السرية بين السعودية وإسرائيل، فإن تطبيع العلاقات سيساعد على الوصول بسهولة إلى التكنولوجيا الإسرائيلية كما يعزز نفوذ السعودية في الأماكن الدينية في القدس.
علاوة على ذلك، تطالب الإمارات بالوصول إلى أسلحة أمريكية متقدمة، بما في ذلك مقاتلات “إف 35″، ومن المحتمل أن تكون مطالب السعودية في هذا المجال أعلى من مطالب الإمارات وربما تمتد إلى المجال النووي.
وختم التقرير بالقول إنه من الصعب تحديد متى وتحت أي شروط ستكون السعودية على استعداد للانضمام إلى اتفاقيات إبراهام.
وفي الطريق إلى الاتفاق، ستسعى السعودية لاختبار معيارين رئيسيين: نجاح وتوسيع اتفاقيات “إبراهام”، وتحسين العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين.

المرصاد-متابعاتArminia 2020

 

قالت أرمينيا اليوم إن الجيش الأذري واصل قصف التجمعات السكنية في إقليم ناغورني قره باغ، حيث تابع تقدمه الميداني نحو مدينة شوشي الإستراتيجية.

وبينما تواصل الحراك الدبلوماسي الدولي لتخفيف حدة الأزمة اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش أرمينيا باستخدام قنابل عنقودية لقتل مدنيين في أذربيجان.

وحذر رئيس إقليم قره باغ -غير المعترف به دوليا- من أن الجيش الأذري اقترب من مدينة شوشي ثاني أكبر مدن الإقليم، ودعا المواطنين إلى الدفاع عن مدينتهم وصد هجوم القوات الأذرية.

من جانبه، قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إنه من المستحيل إنفاذ الهدنة دون آليات تحدد من ينتهك وقف إطلاق النار، محملا باكو مسؤولية انتهاك اتفاقيات وقف إطلاق النار 3 مرات.

في المقابل، قال الرئيس الأذري إلهام علييف -في تغريدة له على حسابه في تويتر- إن جيش بلاده حقق تقدما في الجبهة الجنوبية لإقليم قره باغ على محور جبرائيل مسيطرا على 9 قرى جديدة.

وكانت وزارة الدفاع الأذرية قالت إن الجانب الأرميني استمر في هجماته على مختلف الجبهات مستخدما كافة أنواع الأسلحة.

وأفادت الوزارة في بيان بأن قواتها أسقطت طائرتين من طراز "سو-25″، كما دمرت دبابتين من طراز "تي-72" (T-72) ومعدات أرمينية أخرى.

وأشارت إلى أن قواتها واصلت بنجاح عملياتها العسكرية على محاور أغديرة وقوبادلي وخوجاند.
عراقجي في يريفان

وعلى الصعيد السياسي، بحث عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني ومبعوث بلاده الخاص لأزمة قره باغ مع وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان في يريفان التطورات الأمنية والعسكرية بين أرمينيا وأذربيجان.


وذكر بيان للخارجية الإيرانية أن الطرفين أعربا عن قلقهما إزاء نقل عناصر إرهابية ومسلحين إلى المنطقة للمشاركة في المعارك.

وأضاف البيان أن عراقجي قدم للجانب الأرميني مقترح إيران من أجل إنهاء الصراع ووقف إطلاق النار بشكل دائم وتسوية الخلافات.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأرميني إن بلاده تدرك وتتفهم مخاوف إيران، وترحب بدور طهران في ضمان أمن واستقرار المنطقة.

وبموازاة التحرك الدبلوماسي الإيراني، وصل وزيرا خارجيتي أرمينيا وأذربيجان إلى جنيف اليوم، لإجراء محادثات تخفف تصاعد التوتر.

وقال دبلوماسيون في المدينة السويسرية لرويترز إنه من المقرر أن يجتمع الوزيران مع مبعوثين من فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، وهي الدول التي تشارك في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المكلفة بتسوية الصراع.
ذخائر عنقودية

في غضون ذلك، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن القوات الأرمينية إما أطلقت بنفسها ذخائر عنقودية محظورة دوليا وصواريخ بعيدة المدى أو زودت بها القوات التابعة لها في قره باغ.

وأضافت أنها استخدمتها في هجوم على مدينة بردة غربي العاصمة الأذرية باكو في الـ28 من الشهر الجاري، وهو الهجوم الذي أدى لمقتل ما لا يقل عن 21 مدنيا وإصابة 70 آخرين.

وأوضحت أنه بناء على إفادات شهود عيان وصور لبقايا تلك الأسلحة فإن الذخائر التي استخدمت هي من نوع "إن-2359" (N-2359) وصواريخ "سميرتش" (Smerch) التي يملك الجيش الأرميني قاذفات لنوع منها شديد الانفجار.

وأضافت المنظمة أن استخدام هذه الأسلحة في وسط المدينة يظهر ازدراء صارخا للحياة المدنية والقانون الدولي، ودعت كلا من أرمينيا وأذربيجان إلى الكف عن استخدام الأسلحة العنقودية والانضمام إلى المعاهدات الدولية التي تحرم استخدام هذا النوع من الأسلحة.

أعلى الصفحة