المرصاد نت - متابعات

أكدت طهران، اليوم، أنها سترد بشكل «ساحق» على أي عدوان إسرائيلي يستهدف المصالح الإيرانية في سوريا والمنطقة.Tehrannn2020.2.13

وجاء التحذير في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية سيد عباس موسوي رداً على «تهديدات أحد المسؤولين الصهيونيين» قال فيه موسوي إن «جمهورية إيران الإسلامية سترد بشكل ساحق على أي عدوان أو عمل غبي يقوم به هذا النظام (الصهيوني) ضد مصالح بلدنا في سوريا والمنطقة».
وشدد موسوي على أن الوجود الإيراني في سوريا جاء بدعوة وتفاهم مع الحكومة في دمشق «بهدف مكافحة الإرهاب الذي ترعاه الولايات المتحدة وإسرائيل»، مؤكداً أن إيران «لن تتردد للحظة» في الرد على أي عدوان.

وأضاف عباس موسوي أن طهران "لن تتوانى أو تتسامح في الدفاع عن تواجدها في سوريا وعن أمنها القومي ومصالحها في المنطقة مشدداً على أن بلاده سترد بحزم وبشكل ساحق ضد أي اعتداء أو إجراء أحمق من قبل "إسرائيل".

وأفاد الدبلوماسي الإيراني بأن طهران ستتابع "التصريحات والتهديدات الداعية للحرب الصادرة عن الاحتلال الإسرائيلي في المجامع الدولية". وأوضح قائلاً: "إن أساس وطبيعة الكيان الصهيوني مبنية على احتلال فلسطين، ودول الجوار، والقتل، والإرهاب، ونهب الثروات، والاعتداء طيلة 70 عاماً".
وكان وزير حرب العدو الإسرائيلي نفتالي بينيت قد هدّد أمس في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، بمواصلة «منع التموضع الإيراني على الحدود الشمالية».
وجاء التحذير الإيراني تزامناً مع بيان لوزارة الخارجية الروسية أكد أن «ضربات إسرائيل على الأراضي السورية هي من بين العوامل المزعزعة للاستقرار» مضيفاً أن «مثل هذه الأعمال أحادية الجانب، لا تقوّض سيادة سوريا فحسب بل تعرّض حياة وأمن المدنيين للخطر».
وذكّر البيان بأن الاعتداء الإسرائيلي الأخير على سوريا في 6 شباط الجاري عرّض حياة 172 مدنياً كانوا على متن طائرة للخطر.

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة