المرصاد-متابعات

انفجار جدة 750x430

 

أعلنت الخارجية الفرنسية أن هجوماً بالمتفجرات نفذ، الأربعاء، في مقبرة لغير المسلمين في مدينة جدة السعودية، خلال وجود القنصل الفرنسي هناك، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما قال مسؤول من أثينا إن الجرحى وصلوا إلى 4، بينهم يوناني.
وبحسب بيان الوزارة، نفذ الهجوم خلال تأدية مراسم ذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى التي تصادف 11 نوفمبر/تشرين الثاني.
وقالت الخارجية: “الذكرى السنوية لنهاية الحرب العالمية الأولى في المقبرة غير الإسلامية في جدة، وشارك فيها القنصل الفرنسي وغيره من الشخصيات الدبلوماسية، كانت هدفاً لهجوم بالمتفجرات هذا الصباح، ما تسبب بسقوط جرحى”
وأدانت فرنسا الهجوم معتبرة أنه “جبان لا يمكن تبريره”، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس”.
بدورها، لم تعلق السلطات السعودية على الأمر، حتى لحظة كتابة هذا الخبر، ما يشير إلى نية للتكتم على الأمر، قبل أن تتحدث عنه السلطات في فرنسا واليونان.
وتأتي الحادثة بعد حوالي أسبوعين من اعتداء مواطن سعودي على موظف أمن بالقنصلية الفرنسية في جدة، في واقعة أثارت استنكارا من باريس.
كما يأتي الهجوم على المقبرة بينما يستمر الغضب في العالمين العربي والإسلامي ضد فرنسا بعد نشر رسوم مسيئة للنبي “محمد” صلى الله عليه وسلم، وسط إصرار رسمي على إعادة نشرها بدعوى “حرية التعبير”.

أعلى الصفحة