المرصاد نت

يحتفل الكثير من العرب بفيروس كورونا الصيني وحسب أقوالهم أنه عقاب من الله وانتقام لمسلمي الايغور أو انتقام للذين يأكلون الأجنة والخفافيش و ...!Alraqqah292928
وستمضي الأيام وستتهافت الشعوب ذاتها على الأسواق الصينية لشراء البضائع والتي تعتبر شريان الحياة بالنسبة للشامتين .
والغريب أن تجد مؤلفاً وباحثاً يحتفل أيضاً لتكتشف أن الجهل متلازمة عربية لا تفرق بين متعلم وغير متعلم وبين حامل قلم وحامل خردوات !

الحقيقة أن السواد الأعظم من حملة الأقلام وأشباه المؤلفين والمفكرين لم يفكروا أن الفيروس المعدي لا يفرق بين الأديان ولا يُصيب ديناً أو قومية أو اثنية بعينها بل يُصيب الجميع دون تفرقة عنصرية ودينية أو مذهبية !
ولولا استماتة الصين لمعالجة هذا الفايروس والأغلاق المحكم لمفاصل المدن لكانت الاصابات دخلت كل بيت في هذا العالم .
المعلومة التي لا يعلمها حمقى العرب أن فيروس كورونا هو في الأصل والمنبع من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أي أنه تطور عن فيروس انفلونزا الإبل الذي ظهر عام 2012م وقد تسبب هذا الفيروس عام 2015م بموت أزيد من ألف سعودي .. فهل يعتبر الكونفوشيوسي الصيني أن انفلونزا الإبل عقاب للمسلمين وأن سقوط الرافعة في مكة وقتلها للحجاج وانسداد المجاري في مكة وموجة الجراد على مكة وهجوم الصراصير على مكة عام 2018م وسيول مكة التي جرفت القبور ... عقاب من السماء؟!

هل يتشفى الصيني بالكوليرا التي انقرضت عالمياً ومازالت موجودة في دول النفايات في شوارع الدول العربية؟!
هل فيروس الكبد الذي ينتشر حتى الساعة في أغلب الدول العربية ووصل في بعضها ليصيب 30% من الشعب كاليمن ومصر والعراق وموريتانيا والصومال من علامات رضى الله عن
هذه الدول ؟!
هل احتفلت الصين بآلاف القتلى من خلال التناحر العربي العربي واعتبرته غضباً من السماء !
أم انها مدت يد العون والمساعدة للكثير من الدول العربية والافريقية أثناء المحن !

يكفي استغباء يا عرب !
من المعيب تجيير السماء لحساب قضايا شخصية !
من المعيب التحدث نيابة عن الله !
ما هذه الجرأة على الله؟!
كيف يسمح إنسان لنفسه بأن يتحدث عن أسباب إتخاذ القرارات في السماء؟!
شوهتم دينكم شوه الله وجوهكم !!

السعودية منذ 2012م لم تجد علاجا لكورونا الإبل والصين أعلنت اليوم أن العلاج تجاوز التجربة السريرية وخلال أيام سيتم توزيعه مجاناً !

ليس دفاعا عن الصين بل مواجهة أنفسنا بالحقائق بأننا أفشل الأمم وأكذبها والأكثر نفاقاً على الإطلاق !

البلاء عليك أيها العربي العاجز والفاشل عن كل شيء حتى عن صناعة محدد النسل فالوسيط بينك وبين شريكة فراشك "صنع في الصين" !!
كفى تنمراً على الشعوب الأخرى فبيوتكم اوهن من بيت العنكبوت ... واذا ماخرجت السيطرة من ايدي الصينيين ... فلتقرؤوا على ارواحكم السلام.....

ملاحظة...

لاأعرف الكاتب .. وشكراً لمن أرسلها لي .. وعلينا أن نستر عوراتنا قبل أن نتحدث عن عورات الآخرين ....

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة