ثلاثة أعوام ونيف من الخيانة

المرصاد نت

لا توجد قيادات وطنية في العالم تتآمر على قصف شعبها أياً كانت إلا اذا كانت قيادات دخيلة ومُنحطة ومُندسة على هذا الوطن.Yemen san2018.5.19

تآمرت قيادات الأحزاب والجماعات مع أمراء العدوان على قصف اليمن وتدميره وظل بعضها يُمثل دور المدافع ويقوم بالتحريض من أجل الحشد والتعبئة للرد على القصف بما يسمى القصف والقصف المضاد تحت مظلة الدفاع عن الوطن لكنهم جميعاً تآمروا على تدمير اليمن وقتل أبنائه.

وتقومون بتهريب السلاح من العدو نفسه عن طريق التهريب براً وبحراً للتعاون معه لقتل ابناء الشعب في مختلف الجبهات .

نقول لجميع هؤلا الأوغاد انه بعد ثلاثة أعوام ونيف قد أتضحت الصورة وأفتضحت مؤامرتكم على اليمن وشعبه وقمتم بقطع الطُرق وسفك الدماء اليمنية واصبحتم بارونات وامبرادورات تجارية ضخمة وأكثركم لا يجيد حتى أبجديات التجارة أفضلكم يعرف فقط طُرق التهريب.

اصبحتم تنتقلون بالطائرات الى أوروبا للفحوصات والعلاج من الزكمة بينما يموت اليمني من عدم توفر أنابيب الأكسجين في مستشفيات تم تدميرها بتواطئكم وخيانتكم.

صحيح ان الشعب اليمني طيب وعاطفي ويتأثر بالشعارات والكلام المعسول لكنه عصي على الذوبان وأقسى من الحجر وسيأتي اليوم الذي يقوم بسحلكم مهما طال الزمن.

بقلم : أ . عبدالباسط الحبيشي - المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

المزيد في هذا القسم:

  • المطلوب تحالفات ثورية موسعة استمرارية ثورة 21 سبتمبر في اجتثاث الظالمين و الفاسدين و الارهاب الضمانة الأكيدة لانتصارها الحتمي و عدم احتوائها او انتكاستها , كون القوى التقليدية المتأسلمه ال... كتبــوا
  • من بيده إيقاف الحرب على اليمن ؟ المرصاد نت تغيرت معادلة القوة خلال 4 سنوات من الحرب. حيث ظهرت ترسانة ضخمة تدرع بها التحالف السعودي مقابل ظهور مفاجئ لقوة الحوثيين العسكرية وبرغم فارق القوة ال... كتبــوا