المرصاد
عبدالجبار الحاج
 
 
كتب: عبدالجبار الحاج

 



لا يمكن ان تكون انفجارات مرفاء بيروت بذلك الحجم من الدمار الذي احرق الميناء وجزاء،كبيرا من مدينة بيروت الا بفعل مخطط عدواني لا يجوز مع ما تركه من ضحايا واضرار الذهاب خلف تلك المعلومات المبثوثة على الاعلام بان الامر مجرد حاويات ومخازن  لمواد متفجرة او بان صفقات متنازع عليها بين اطراف خاصة واحكام وحجز قضائي .

فهذه الرواية هي بحد ذاتها ليست الا بداية الخيط وحلقة واحدة ممتدة الى تلك البداية من المسلسل الذي بداء برسو السفينة وحجز الحاويات خلال تلك المدة وانتهاء بتفجير مدمر للعاصمة بيروت ومينائها  . وهذا المسار الزمني للمسلسل هو تماما جزء من المخطط الذي انتهى على هذا النحو التدميري واثاره السياسية والاقتصادية على لبنان وتركيبته وقواه السياسية وادوارها ..
ذلكم ما  سيتكشف عن جريمة بيروت  الكبرى  .

......

الإهمال في موقع المسؤلية وعدم اتخاذ القرار وعدم اتخاذ الاجراء اللازم لدرء  خطر  بحجم الكارثة المهولة في مرفاء بيروت  ليس  إهمالا بل  فعلا مقصودا يرتقي الى مصاف الجريمة ولهي جريمة حرب ..

فلا يجوز التهوين منها بوصف الاسباب بانها نتاج اهمال من المسؤلين المعنيين او القضاة الذين كانوا في صورة المسؤلين وطرحت امامهم ملفات طلب نقل المواد .

ثم لانستطيع ان نستبعد ان التفجير حدث بفعل استخدام القاء قنابل او ماشابه  لتكتمل بذلك هذه العملية
.....
يعد انفجار مرفأ بيروت، هو الأعنف من نوعه في العاصمة اللبنانية منذ سنوات. وحسب رئيس الوزراء اللبناني فإن 2750 طناً من نيترات الأمونيوم في مستودع المرفأ وراء الانفجار.
وان التحقيقات الأولية تشير إلى أن سنوات من التراخي و"الإهمال" هي في تخزين مادة شديدة الانفجار في ميناء بيروت مما أدى إلى الانفجار،
.. مضيفا أن مسألة سلامة التخزين عُرضت على عدة لجان وقضاة و"ما انعمل شيء" لإصدار أمر بنقل هذه المادة شديدة القابلية للاشتعال أو التخلص منها.

 الاثار التي خلفها الانفجار
==================

محافظ بيروت مروان عبود  الأربعاء لفرانس برس "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن"، مشيراً إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، بانتظار أن يصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية. وقال "نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها".
حجم الأضرار يتراوح بين  3 و5 مليار دولار ..

حصيلة القتلى والجرحى
================


 أعلن الصليب الأحمر اللبناني ارتفاع عدد القتلى إلى مئة  و مؤكدا أن حصيلة الإصاباب بلغت نحو أربعة آلاف شخص، جراح كثيرين منهم متوسطة إلى خطيرة. وقال مسؤول في الدفاع المدني، لـ(د.ب.أ)، إنهم ما زالوا يبحثون عن نحو مئة شخص مفقودين تحت الأنقاض، خاصة في محيط مرفأ بيروت.
وارتفعت الحصيلة مساء اليوم الى مئة واربعون قتيلا وخمسة الاف جريح بين حالات خطيرة ومتوسطة

مسؤول بوزارة الاقتصاد اللبنانية: على الرغم من أن صومعة الحبوب الرئيسية في ميناء بيروت تضررت بسبب انفجار، إلا أن لبنان لا يواجه أزمة طحين فورية ولديه 35 ألف طن في المطاحن. وأكد المسؤول لتلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال انترناشونال أن لبنان يسعى على الفور إلى نقل أربع سفن تحمل 25 ألف طن من الطحين إلى ميناء آخر.

من جانبه أكد وزير الاقتصاد اللبناني  راؤول نعمة لرويترز إن البلاد لديها احتياطيات من الحبوب تكفي لأقل قليلا من شهر. وتابع قائلا إن لبنان يحتاج إلى مخزونات تكفي لثلاثة أشهر على الأقل لضمان أمنه الغذائي.


على الصعيد السياسي بدأت بعض القوى السياسية والمنابر المشبوهة تدعو الى تدويل الكارثة الجريمة داعية الى اجراء تحقيق دولي .
هي محاولة استباق لنتائج التحقيق الوطني والبحث عن مظلة دولية للهروب من العقاب  وتدويل يحرف العدالة عن مسارها .

في كل الاحوال فان آثارا عميقة ستلقي بظلالها على وضع لينان جراء النتائج وستتخذ اشكال مزعوم  المساعدات طريقا لتوسيع دور المنظمات الدولية واجهزة الاستخبارات المرتبطة بها باسم الدور الانساني ومن خلال عملها واقامتها تتولى قريبا من المقاومة اختراقات امنية وعسكرية .

ذلك ما على قوى المقاومة اللبنانية ان تاخذ حذرها وتتحرز من خطره .

.....

كل الارقام الواردة في تصريحات المسؤلين في المقال عن اثار الجريمة الكارثية  في تصاعد وازدياد .

أعلى الصفحة