في المقال أدناه للأستاذ المناضل الصديق البرلماني احمد سيف حاشد بعنوان "في رحاب المسيرة ..."  اتفق مع كل كلمة ذكرتها في المقال الا اني اذكرك بأن مجلس النواب هذا لم يعد مجلس شرعي ولا دستوري ولا يمثل الشعب منذُ ان انتهت صلاحيته في ٢٧ ابريل ٢٠٠٣ ولهذا لا غرابه لما ذكرته لأنه لم يعد الا عبارة عن اسطبل لعْلافة من يحضر ومن ينتسب إليه وذلك لتمرير كل السفاهات والسفالات على الشعب اليمني ويكفينا تواضعك بالحضور المتواصل لتكون عيناً وشاهداً على حجم الجريمة بل الجرائم المرتكبة جراء وجود  هذا الإسطبل العتيد.

 في رحاب المسيرة القرآنية تنهب حتى أصواتنا..
 
كتب: أحمد سيف حاشد
 2017320223649472636256462094728017
 
تصوروا الى اي مدى بلغت بهم  العيفطة وفرض سلطة الغلبة على البرلمان واعضائه..
لايكتفون بابتزازنا بمرتباتنا واستحقاقاتنا التي تم إيقافها ولم يتم الإفراج عن بعضها إلى اليوم.. بل ذهبوا إلى أكثر من ذلك.
 
ورد في محضر المجلس ما نصه:
"ووافق  المجلس على مقترح التزكية بالاجماع"
لازلت اعيش ياناس.. ياهوه..
 
صوتي غير خافي في المجلس وخارجه..
انا في قاعة المجلس أمس واليوم لا خارجها، ومع هذا يتم مصادرة صوتي جهارا نهارا على نحو لم أتوقعه..
يتم تزوير اصوتنا باجماع الغلبة..
أنا أخوض معركة بدافع من ضميري قبل كل شيء وهذا ما لم تفهموه..
لا زلت اعيش يا عالم.. لم امت بعد !!!!
هؤلاء فقدوا الحد الادنى من الشعور بالحياء والخجل وكل الإحترام، بل فقدوا كل علاقة أو احساس أو شعور بالحياء والخجل..
 
الغلبة والعيفطة باتت هي السلطة التي تحكمنا وتمارس غلبتها علينا..
قل ما تريد ونحن نفعل ما نريد، بل وأيضا نكتب ما نريد..
هؤلاء مستعيدين يفعلون اي شيء بالعيفطة والغلبة..
انا اخوض معركة قانونية وليس مع أشخاص.. مع جهات وسلطات تنتعل الدستور والقانون بل وحتى القيم والأخلاق..
 
اخوض معركة بنفس مقاتل من أجل صوتي التي تريد هذه السلطة الدميمة مصادرته..
لقد تحدثت كثيرا في قاعة المجلس وخارجه أن لا شرعية لما يتم ويجرى في مجلس النواب..
لا يتوفر في الأصل النصاب لشرعية الإنعقاد لنتجادل في غيره..
لايجوز انتخاب هيئة الرئاسة بالتزكية بأي حال كان وفق الدستور والقانون واللائحة..
إنكم تخربون كل البواقي وتجعلوها دميمة..
 
الإرتكاز على فرض القوة بغلبة تعني أن الغباء بات أضعافها..
تحدثت في قاعة المجلس ان ما يحدث ليس له علاقة بالدستور والقانون واللائحة والاعراف والتقاليد البرلمانية..
 
ينهبون حتى صوتي كما تنهب هذه البلد طولا وعرضا..
والأهم لا يوجد من يقول لهم: عيب .. استحوا على أنفسكم.. مش كذا.. الجنان يشتي له عقل وإلا بصر .. كفاية بهذلة.. ما يجوز.. سمعتم الناس فينا.. فضحتونا..
كيف يمكن أن تنتصرون وأنتم بهذه العيفطة على شعبكم. وأزعم أنني واحدا منه.؟!!
 
***
 
ما يحدث في مجلس نواب صنعاء ليس له علاقة لا بالدستور ولا القانون ولا لائحة المجلس ولا ابجديات التقاليد والاعراف البرلمانية..
اقولها وبملئ الفم ما يحدث هو عيفطة في عيفطه..
هكذا قلتها اليوم في قاعة المجلس.. صريحة وواضحة.. ومن يقول لكم غيرها يكذب عليكم..
 
***
 
يسألونني لماذا لا تريدهم يقرؤون عليك الفاتحة في قاعة المجلس بعد موتك..
اجيبهم:
حتى لا يحبطوا اعمالي..
جميع اعضاء مجلس النواب حلفوا اليمين على المصحف بالحفاظ على الدستور والقانون وفي الواقع تم انتعالهم للدستور والقانون..
جميهم رضخوا.. جميعهم حلفوا بما فيهم اعضاء المجلس السياسي الاعلى ورئيسه الذي يوجهم.. ثم انتعلوا الدستور والقانون جهارا نهارا..
 
***
 
مثل ما يبتزونا يبتزوهم
مثل ما يتعيفطوا علينا
يتعيفطوا عليهم
نتفهم ما يحدث وندركه
 
**
 

 
أعلى الصفحة