كتب: عبدالجبار الحاج

بداية اقول عليكم يا أنصار الله أن تحذروا امثال هؤلا قبلا. ومعاقبتهم عقب انكشاف أعمالهم الهمجية فما لم يعاقبوا تمادوا وشجعوا أمثالهم على الفساد والعدوان وكل الفعل السي.. وفي وجوهكم..

استباحة اموال وإهدار كرامة شملت الباعة وأصحاب الحوانيت والمطاعم والصيدليات  وأسواق القات وفي الطرقات وبدون اشتثنا وباسم جهاز المخابرات والأمن وباسم اللجنة الاقتصادية؟!!!
وأين اللجنة الاقتصادية مما جرى؟ واين آلية اللجنة الاقتصادية أن كانوا يتبعونها؟

بماذا يمكن أن توصف تلك  الأعمال الهمجية التي تواصلت و استؤنفت في مدير ية خدير و باسم حملات ضبط العملة؟

فمنذ بداية الأسبوع الماضي شوهدت مظاهر   اقتحام واعتدأت نفذتها وتنفذها  مجموعة تدعي انتسابها لجهاز المخابرات والأمن واللجنة الاقتصادية المدعو في مناطق الدمنة والراهدة من مديرية مدير تعز.

على رغم أعمال نهب العملة ظلت طوال أشهر ظاهذة علىالا ان  المجموعة وعلى رأسها ابو كنعان قامت بدعوة لإصحاب المحلات و الحوانيت وكان المقبل في بيت الشباب وكنت حاضرا اليوم الأول فما الذي دار أمامنا؟
طلب إلى الجميع إغلاق التليفونات وفي بداية حديث ابو كنعان وآخره كلام كله تهديد و عيد لم يخلو كله من الألفاظ على السب والتهديد والتهديد بأن من يسمع أو ظهر أن ليه جهاز تلفون سيهان في  كرامته
وأضاف نحن نعرف أين تخبؤن العملة وسندخل إلى البيوت.. هكذا بكل وقاحة همجية..
قلت لهم هذاالسلوك ليس إهانة للناس ولكنه خيانة لتضحيات الشهدا والمقاتلين الذين يدافعون عن كرامة الشعب والوطن ودار نقاش بيني وبينهم يطول شرحه وحاولت تبرهن على أن ضبط العملة ليس إلا إذا لسلوك لا يطابقه الا نهج قطاع الطرق

ثم تم توزع استمارة جهزت بصيغة التزام تنطوي صيغتها على الاحتيال والايقاع  بمن يوقع عليها بأنه سيكون  حتما متهما ليس بتداول العملة الجديدة وحسب بل كذلك تنطوي الاتهام لمن وجدت لديه عملة قديمة أو عملة أجنبية بتهمة ممارسة الصيرفة بدون ترخيص.

هذا ليس مجرد تفسير لما تنطوي عليه الاستمارة بل ما شهده الحال والممارسات اليومية التالية ووقع في الفخ كل من وقعوا على تلك الاستمارة التي لا تحمل صفة  اي جهة رسمية لا المخابرات ولا الإقتصادية.

وحصل بأن أخذت على الضحايا عملةقديمة وعمليات أجنبية اثنا مداهمات الايام التالية وأغلقت محلات وتعرض كثيرون للضرب.

السؤال الان.
هل يمكن أن يتعرض هؤلاء للتحقيق ويمثلون للعدالة واين تلك الأموال وبحوزة من كم منها صودر ومن صادر واين قرارات المصادرة.؟

على أن الأهم وهو مايجبالشروع فيه القيام بعملية تدوين لعمليات السطو تلك وكشف يبين كل الأموال التي نهبت وكم منها ما هو معلوم وكَم منها ما ليس معلوم وبحيث تتو لى هذه المهمة لجنة محلية ومن ثم تعلن وتكشف للناس والجهات نتاىج عملها..

سنواصل الكتابة عن هذا الأمر تباعا

أعلى الصفحة