tawfiqalhmiari

يستجر السمين خالد الانسي في الآونة الأخيرة أوساخ كرسها ماضي وحاضر حزبه الاصلاح وشيخه الاحمر وحليفه بالممارسة حزب المؤتمر من خلال اشهاره حملة كلهم عيال تسعة .. محاولاًً اعادة غرس فكرة خبيثة في اذهان المجتمع لا علاقة لها بالحقيقة الا في واقع ممارسته هو فقط ومن يدور في فلك شلة الفندم "علّوش" محسن الاحمر واخوة الشيخ حسونه .. دون أن يدرك أنه يصوب تلك الحملة باتجاه نفسه .. 
لكن بالمقابل كانت خطوة اشهار منظمة احفاد بلال في محافظة صعدة بمثابة الفعل الحقيقي الذي يؤكد مصداقية التوجه الممارساتي نحو مبدأ المواطنة المتساوية من خلال اشراك اليمنيين من ذوي البشرة السوداء في نواحي مجالات وانشطة المجتمع عامةً..
الأمر مكشوف تماماً يا آنسي فاتك الحمار وفاتت عليك لجنة صياغة الدستور أيضاً ..
يا آنسي:

أحفاد بلال يحصلون على درجاتهم الوظيفية بمحافظة صعده وفي كافة المجالات فيما حزبك لم يعتبرهم سوى مهمشين وان اراد ادخالهم الدولة فالمكنس هو اعلى سقف يمكنهم الوصول اليه .. وتقول انكم عيال تسعة !!!
احفاد بلال يدخلون اطفالهم المدارس في صعدة فيما حزبك يدخلهم المحوى ويطالب بعزلهم في " مدن " او بالاصح خرابات خاصة للمهمشين وبالقرب من أماكن رمي مخلفات المدن وشفط مياه الصرف الصحي .. وتقول انكم عيال 9
احفاد بلال يشاركون في الفعاليات الوطنية والاجتماعية الرسمية وغيرها في صعده فيما حزبك لا يزال يستخدمهم لأعمال النظافة في أماكن الفعاليات التي تقام .... وتقول انك بن ت س ع ة .. 

فعلاً لدى المجتمع الصعداوي مشروع دولة مدنية يسري على الأرض وليس على الورق كما تزعم .. ملاحظة .. " تذكروا موضوع الجعاشن " كيف زايد بهم حزب الاصلاح والخالة توكل وفي النهاية النتيجة معروفة .. 
وفي الأخير يا آنسي تأكد أنت وكل دعاة "عيال التسعة" .. لم يعد الناس يصدقوكم حتى ولو اقسمتم انكم عيال تسعة .. كون الفعل على الواقع مختلف ..
بينما من يسير على خطى العمل في الأرض بعد القول سيصدقه الناس ولو قالوا انهم عيال تسعة وتسعين .

تغريدة :

تضامني مع الملاك " مودة " أبنة شيقي صادق في عيد ميلادها الأول لأنها سباعية . 
المخلقة .. والحليم تكفية ال...... 
وسلامتكم ..

أعلى الصفحة