radwansubai

لقد دخل الصينيون كما اليابانيون وكذلك دول الغرب عالم الصناعه من اوسع ابوابه اخترعوا الكثير من الاشياء التي لم يكن ليتخيلها العقل البشري في عصر ما قبل الثوره الصناعيه صنعوا كل شيء مما يفيد وما لا يفيد وما يحتاج اليه الانسان وما ليس ضروري ولا له داعي و صنعوا الذي يعود بالنفع وما فيه ضرر على الانسان صنعوا ما يستعمل لدفع الضر ودرء الخطر وما به يلحق الضرر ويحل الخطر . صنعوا منتجات تستخدم عادة في محاوله لانقاذ حياة انسان اصابه شيء وهناك الكثير مما صنع لازهاق الارواح واستهداف الآخرين وقتلهم .

صنعوا كل شيء مما نشاهده ونلمسه في هذا العالم عدا شيء واحد لم يتمكنوا من صناعته كل دول العالم الصناعيه لا تجيد صناعته بل ان هذا الشيء لا يجيد اختراعه كل مخترعي ومبدعي ورواد المجال الصناعي في العالم .

اتدرون ما هو الشيء الذي عجز عن صناعته صناع العالم بما فيهم الصينيون ويجيد صناعته الاخوان المتأسلمين بكل مهاره وإتقان ؟؟؟

انه افتراء الكذب نعم هو الكذب بكل اشكاله وانواعه الذي يتفنن الاخوان بصناعته ويبذلون جهوداً مضنيه من اجل أن يرى النور وخصوصاً ذلك النوع الذي يسميه الجمهور المتابع بالكذب الفاخر ذو الجودة العاليه بما فيه من المواصفات والمميزات البديعه وهو الذي يسمى احياناً لاشتماله على المواصفات الحديثه بالكذب المفضوح او الكذب الملون وللتوضيح اكثر فهذا النوع من الكذب عادةً ما يكون ممزوج بالتضليل والخداع والغش وتزييف الحقائق صناعته .....!!!!

وبما أن الكذب اشكال وانواع وكما هي ايضاً كثيرة مواصفاته ومميزاته فمن الضروري أن صناعته ونسج خيوطه تعتبر مهمه صعبه ومعقده الى درجة أن لا احد من المبدعين والمخترعين في العالم يستطيع ان يفكر حتى ولو مجرد تفكير القيام بمغامره فاشله للدخول الى حلبة المنافسه لتنفيذ عمليه مهمه يعرف الجميع انها مغامره سيكون القيام بها ليس بالامر السهل خلافاً لما هم عليه العباقره في جماعة الاخوان اصحاب المهره الذين لهم باع طويل ومتخصصين في هذا المجال وهو المجال الذي يعتبر الدخول فيه امر صعب وفوق طاقة عقول عباقرة الصناعه وباعتراف الصينيين الذين لم يتركوا شيء الا وقاموا بصناعته عدا ذلك الشيء الوحيد الذي اعتبروه فوق قدراتهم ولا يختص بصناعته احدٌ سوى مصانع الاخوان المسلمين عامه واخوان اليمن خاصه الكذب ....!!!

وبهذا نصل الى نتيجة مفادها أن الكذب هو الشيء الوحيد الذي لا تجيد نسج خيوطه العنكبوتيه سوى مطابخ الاعلام الاصلاحيه التي تحتوي أكبر و أشهر مصانع الكذب العالميه ......!!!!

طبعاً الى حد هذه اللحظه ما تزال مصانع الكذب الاصلاحي تؤكد وبكل اصرار على انتاج المزيد من منتجات الكذب الذي تقوم بتصديره وتعليبه في مختلف وسائل الاعلام الاصلاحيه التي تطالعنا دائماً بكل جديد من الكذب الذي لا يفيد الوطن بل يضره ولا يحتاج اليه المواطن لان فيه خداعه وتضليله متى يعلم حزب الاصلاح أن اليمني ليس بحاجه لاكاذيب اعلامه المنحط متى يدرك الاصلاحيون أن الكذب لا يدفع الضر ولا يدرء الخطر بل إن الكثير من الاضرار والاخطار التي تعرض لها الوطن كانت نتيجة لاكاذيب اعلامهم وتضليلاته التي صنعت الكثير من المأسي في البلاد ....!!!!

كم من الوقت يحتاجه حزب الاصلاح حتى يدرك ان الكذب والتحريض والتكفير والشحن الطائفي الذي يمارسه من خلال وسائل اعلامه المختلفه لا ينتج سوى اشعال الحروب و اثارة الفتن وتأجيج الصراعات بين ابناء الوطن ؟؟؟

متى يفهم الاصلاح أنه بما ينتجه في مصانع الافتراء على الآخرين ويمارس الكيد السياسي من خلال مطابخ اعلامه يصنع الكثير من المصائب والفتن التي تزهق ارواح اليمنيين قتلاً وتكيلاً منذ عشرات السنين ؟؟؟

أعلى الصفحة