المرصاد نت

قالت منظمة أوكسفام إن الحل الوحيد والدائم لإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن هو إيقاف العدوان والحرب التي يقودها تحالف السعودية والإمارات منذ أكثر من أربع سنوات.Yemen Sana2019.7.25

وأشارت المنظمة في تقرير نشرته على موقعها الرسمي أن 24 مليون يمني من أصل 30 مليون يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية بعد أن خلفت أربع سنوات من العدوان المدمر واحدة من أخطر الأزمات الإنسانية في العالم.

وأكدت المنظمة أن اليمن على شفا المجاعة، ويعانى من أكبر موجة لوباء الكوليرا حيث أدي العدوان والحرب إلى مقتل وإصابة 17 ألف مدني واضطر أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى الفرار من منازلهم بسبب القصف والقتال ويحتاج نحو 80% من السكان إلى مساعدات طارئة.

ونوّهت أوكفسام إلى أن المجاعة تهدد اليمن والكوليرا تستمر في الارتفاع وقتصاد البد يتحطم كما أن عدداً لا يحصى من المنازل والمستودعات والمزارع وأجزاء حيوية من البنية التحتية المدنية تم تدميرها وانهارت الخدمات الأساسية مثل الصحة وإمدادات المياه.

وأوضح التقرير إلى أن أطراف النزاع عطلوا بشكل كبير تدفق الأغذية على نطاق واسع في ظل ارتفاع الأسعار وتوسع رقعة الفقر، حيث يعاني 60% من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بما في ذلك مليوني طفل. وفقًا للأمم المتحدة وتم الإبلاغ عن أكثر من 1.3 مليون حالة إصابة بالكوليرا وتوفي ما لا يقل عن 2700 شخص منذ بدء الوباء.

 

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة