المرصاد نت

قالت منظمة اليونيسف إن ملايين الأطفال اليمنيين لايزالون يعانون وضعاً انسانياً صعباً جراء الحرب والحصار. وأكدت ممثلة اليونيسف لدى اليمن سارة نيانتي؛ خلال مؤتمر صحفي أن هناك ماYemen Childre2019.10.24 يقرب من مليوني طفل حرموا من التعليم جراء تعرض المدارس للقصف.

مسؤلون في وزارة الصحة اكدوا ارتفاع مؤشرات سوء التغذية بين الاطفال في مختلف المناطق نتيجة تدهور الاوضاع المعيشية وانقطاع الرواتب واستمرار الحصار السعودي الامر الذي يؤدي الى مضاعفات صحية خطيرة على المدى البعيد لهؤلاء الاطفال كنقص المناعة وضعف وظائف الاجهزة وتدني مستوى الذكاء وغيرها.

وبالنسبة لسوء التغذية في اليمن فقد تعدت المرحلة الخطرة حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية. بالنسبة لأمراض سوء التغذية 16% من الاطفال مادون الخامسة مصابون بسوء تغذية حاد. بالنسبة للنقص في الوزن فهو 39% وهي أعلی نسبة في المنطقة بالنسبة للتقزم 74% وهذه أعلی نسبة".

كما أن الاوضاع الراهنة أدت الی الجوع والفقر المزمن الذي يعيشه الشعب اليمني ما تسبب الی تدهور الحالة الصحية للاطفال والحالة الصحية للأسرة وهذا أدی الی انتشار سوء التغذية الحاد مابين الوخيم والمتوسط".

وتشير الاحصائيات ان أكثر من مليونَي طفل يمني يعانون سوء التغذية فيما يقضي طفل واحد في كلّ 10 دقائق لأسباب يمكن تجنّبها بما في ذلك سوء التغذية الحاد والمتوسط وتؤكد منظمة اليونسيف ان 92%من اطفال اليمن يعانون سوء التغذية في انحاء البلاد وان جميعهم يعانون من نقص الوزن.

وتبقی هذه الحالات شاهداً ودليلاً علی سوء الاوضاع المعيشية التي يكابدها أطفال اليمن نتيجة العدوان وحصاره المستمر منذ سنوات.

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة