المرصاد نت - متابعات

قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الأحد، إن العوامل الرئيسية وراء انعدام الأمن الغذائي في اليمن، الصراع المستمر والأزمة الاقتصادية الناجمة عن الحرب والحصار.Sanana Airpaort2019.10.27

وأكد تقرير للمنظمة إن ما يقدر “بنحو 20 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن موضحاً إن الصراع أدى إلى تدمير البنية التحتية المدنية الحيوية في البلاد.

وأضاف التقرير إن ربع مليون يمني باتوا على حافة الموت من الجوع، جراء الصراع المستمر الذي دمر البنية التحتية في البلاد إذا لم يحدث تدخل عاجل.

وفي ذات السياق قال مدير عام المطارات في اليمن أمين جمعان إن أكثر من 300 ألف مريض بحاجة للسفر لتلقي العلاج خارج اليمن لافتا إلى أن هذا يجب أن تقوم به الأمم المتحدة.

وأضاف جمعان أن إقامة الحملات الإعلامية والوقفات الاحتجاجية تهدف إلى إطلاع العالم على مدى حجم الكارثة الإنسانية الناتجة عن إغلاق المطارات. ودعا كل الناشطين والإعلاميين للاستمرار في الحملات الإعلامية لدعوة الأمم المتحدة لرفع الحصار عن مطار صنعاء.

ومنذ بداية العدوان والحرب على اليمن من قبل التحالف العسكري السعودي في 2015م إلى اليوم تشهد اليمن كارثة إنسانية كبيرة وتفشي للأمراض والأوبئة نتيجة للحصار البري والبحري والجوي وفرض الحصار على مطار صنعاء الدولي مما يسهم في تفاقم معاناة المواطنين المسافرين والحالات المرضية العاجلة التي تحتاج إلى السفر للخارج للعلاج لضعف الإمكانيات المحلية.

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة