المرصاد نت

أفادت مصادر طبية أن طفلتين توفيتا وأصيب 15 آخرين بوباء حمى الضنك، الخميس، في مديرية المخا غربي محافظة تعز وقالت المصادر إن وباء حمى الضنك عاود الانتشار خلال الأيام ALahoudida2019yemالماضية في بعض المناطق الريفية التابعة لمديرية المخا غربي محافظة تعز.

وأشارت إلى أن الطفلتين قمرية عبده يحيى ورينات علي عبده وأصيب 15 طفلا حالة أربعة منهم حرجه، و جميعهم من منطقة النجيبة عزلة الجمعة شمال شرق مديرية المخا.

إلى ذلك أصدر المنتدى الوطني للطفولة والشباب(NFCY) بيان صحفي حول الأوبئة والامراض ومنها حمى الضنك والملاريا التي حصدت أرواح المواطنين في مناطق متعددة ومنها محافظة الحديدة.

نص البيان :

حمى الضنك والملاريا تهدد ابناء محافظة الحديدة بدرجة أولى وبالذات في مديرية الجراحي وزبيد ومديريات أخرى وتأتي محافظتي تعز وأبين بدرجة ثانية من انتشار هذه الأوبئة فيها ويتوقع توسعها لمحافظات أخرى.

وأوضحت الاحصائيات بحسب مركز الترصد الوبائي وجهات اخرى أن عدد الوفيات خلال شهر اكتوبر وحتى منتصف شهر نوفمبر من هذا العام اكثر من 45 حالة وفاة من 8000 الف حالة اصابة بالملاريا وحمى الضنك ومعظمهم من الأطفال في مديرية الجراحي فقط التابعة لمحافظة الحديدة.

وما زال الوباء يفتك بالعشرات من أبناء الحديدة وتزداد المعاناة بشكل أكبر جراء تفشي الأمراض والأوبئة خاصة حمى الضنك والملاريا التي حصدت أرواح الكثير من المواطنين خاصة الأطفال في الحديدة ومحافظات أخرى.

وناشد المنتدى الوطني للطفولة والشباب الجهات الرسمية الحكومية على رأسها وزارة الصحة والمنظمات الدولية والمحلية الى بذل الجهود الكبيرة والتحرك الميداني المستمر وتقديم الدعم لمكافحة انتشار الأوبئة والأمراض مثل حمى الضنك والملاريا ووضع الحلول للمشاكل البيئية التي تتسبب في سرعة انتشارها.

وطالب المنتدى المواطنين خاصة في محافظتي الحديدة وتعز وأبين التخلص من المسببات البيئية لهذه الامراض والتعاون مع الجهات التي تعمل على الرش الضبابي لمكافحة الملاريا وحمى الضنك وردم المستنقعات التي يتكاثر فيها البعوض وأهمية تعزيز الوعي المجتمعي حول كيفية تجنب الإصابة من هذه الأمراض.

واضاف المنتدى أن لعام 2018م شهد وضعاً كارثياً بالنسبة للطفولة في اليمن بسبب تفشي الأوبئة والأمراض حيث سجلت وزارة الصحة إصابة 203 آلاف و297 طفلا بمرض الملاريا احتلت محافظة الحديدة المرتبة الأولى تليها محافظتي حجة وتعز وبحسب تقرير الأمم المتحدة الذي أصدرته في سبتمبر 2018م أنه يتوفى طفل كل عشر دقائق بسبب سوء التغذية أو أمراض أخرى.

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة