المرصاد نت - متابعات

دان قائد الثورة الشبابية الشعبية السيد عبد الملك الحوثي الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي في محافظة ذمار وسط البلاد وأكد انها تعبر عن حقد وافلاس إنساني وأخلاقي وتخبط Alhothaiiii2019.9.1وانسداد أفق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال كلمة وجهها السيد عبد الملك الحوثي اليوم الاحد بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية هنأ من خلالها الشعب اليمني والامة الاسلامية بمناسبة حلول العام الهجري الجديد بكل ما لهذا الحدث من أهمية بالنسبة للأمة بعد ذلك دان السيد الحوثي الجريمة البشعة والوحشية التي ارتكبها العدوان بحق الأسرى في سجن ذمار مؤكدا أن هذه الجريمة تعبر كسابقاتها من الجرائم اليومية لتحالف العدوان التي يرتكبها بحق الشعب عن السلوك الاجرامي الذي اعتمد عليه العدوان كوسيلة لكسر صمود وثبات الشعب اليمني.

وقال إن الجريمة تعبر عن حقد وافلاس إنساني وأخلاقي وتخبط وانسداد افق لتحالف العدوان في معركته العبثية والظالمة ضد الشعب وتقدم شاهدا مع الكثير من الشواهد اليومية على أن تحالف العدوان يستبيح كل أبناء الشعب ويتعامل بلا انسانية مع كافة أبناء البلد حتى تجاه الموالين له.

واضاف السيد الحوثي "هناك الشواهد الكثيرة والاحداث الكثيرة والواضحة يتحدث عنها حتى المتعاملين مع العدوان كيف يتعامل العدو حتى في جبهات القتال مع من باعوا أنفسهم له وخانوا من أجله وطنهم وقيمهم ودينهم ووطنهم وباعوا كل شيء من أجل الحصول على مكاسب تافهة وأموال مدنسة".

وقال السيد الحوثي في كلمته:” إن السعودي والإماراتي يقدمون الخونة في مقدمة القتال وعندما يتراجعون يقومون بقتلهم، وأحيانا يقصفونهم للضغط عليهم مضيفًا:” أنصح كل من يقاتلون في صف العدوان أو من يبعثون أبناءهم أن يتقوا الله ويراجعوا حساباتهم فهذه مغامرة خاطئة وخسارة رهيبة في غير محلها” وأردف قائلًا:” نسمع اليوم ممن تورطوا في خيانة بلدهم اعترافاتهم بأن ما يجري هو احتلال وعدوان”.

وأشار السيد إلى أن الأحداث الأخيرة في عدن وشبوة أنها أظهرت سيطرة الأجنبي على مسرح الوقائع وكيف يؤدب تلك الأدوات المحلية إن خرجت قليلا عن مسار توجيهاته وأوامره، مبينا أنهُ عندما تقدم البعض مبتهجا إلى عدن دون إذن السعودي تم طردهم فورا وقتلت أحلامهم وآمالهم.

وتابع السيد:” غير متاح ولا مسموح للخونة أن يتحركوا وفق حساباتهم قيد أنملة عن المسار المحدد الذي يخدم حصريا مصالح الأجنبي، لافتًا إلى أن من باع شعبه واستقلاله وكرامته فهو مفلس على نحو فظيع وشنيع.

وخاطب خونة العدوان بالقول:” إن لم يكن لكم موقف إزاء استباحة الأعداء بحق أسراكم فأنتم تخسرون أكثر فأكثر” واستنكر  السيد عبد الملك ما ارتكبه تحالف العدوان الأمريكي السعودي من جريمة بشعة ووحشية بحق الأسرى في سجن ذمار ليلة أمس مؤكدًا أن العدو تعمد استهداف الأسرى في ذمار وكان عدد كبير منهم يتهيأ للخروج ضمن صفقة تبادل. وأكد أن جريمة العدوان بحق الأسرى تقدم شاهداً إضافياً على أن تحالف العدوان يستبيح كل أبناء الشعب اليمني حتى الموالين له.

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة