المرصاد - متابعاتطيران اليمنية
 نجت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية الخاضعة لسيطرة التحالف، اليوم الاثنين، من كارثة جوية، بعد إقلاعها من مطار عدن الدولي. وأفادت مصادر إعلامية أن الطائرة كانت متجهة إلى مطار القاهرة، تقل على متنها 156 راكبا، أجبرها خلل فني للهبوط اضطراريا في مطار جدة. واضافت المصادر أن شركة اليمنية أهملت صيانة الطائرة، وهذا الإهمال كان سيعرض العشرات من المسافرين للخطر.

وكانت شركة الطيران اشترت طائرة “سقطرى” في نوفمبر 2018م، من طراز ايرباص A320، وتوقفت عن التحليق منذ يوليو 2019م، بعد انتهاء عمرها الافتراضي، بسبب عطل في أحد محركاتها وأصبحت مجرد “خردة” تحكي قصة الفساد في شركة الطيران الرسمي. وكانت قد بدأت تشتغل الطائرة عام 2003م، من خلال طيران “أفيانكا السلفادور”، ثم مرت على ثلاث شركات طيران أخرى، خصصت لنقل الخيول، لتخرج عن الخدمة بعد شهر واحد من موعد شرائها.

أعلى الصفحة