المرصاد-متابعات

احتجاجات بريطانية مع اليمن 750x430

أصدر المجلس الأوروبي تحذيرًا بشأن حرية الصحافة ومواكبتها لأحداث العالم، عقب إدراج أحد المواقع الإخبارية في القائمة السوداء، بسبب تغطيته للحرب التي تقودها السعودية على اليمن للعام السادس على التوالي.

 وبحسب موقع ” ميدل ايست آي” الذي نشر الخبر أمس السبت، تتصاعد مخاوف الرقابة في بريطانيا بعد إصدار المجلس تحذيرًا من المستوى الثاني لحرية الصحافة بشأن قرار وزارة الدفاع البريطانية التي وضعت موقع” Declassified UK”” في القائمة السوداء في الـ25 من أغسطس الماضي، وهو الموقع الإخباري للجيش والسياسة الخارجية.
وكان الموقع قد طالب بتعليق حول اعتقال جندي بريطاني من أصل يمني “أحمد البطاطي” بعد احتجاجه في لندن على استمرار الحكومة البريطانية في بيع الأسلحة للسعودية.

 وأضاف الموقع أنه في الوقت الذي كان موقع  Declassified UK ينتظر ردًا على سؤاله فاجأته وزارة الدفاع البريطانية بأنهم لا يتعاملون مع منشوره حول البطاطي ولن يعلقوا.

 وكانت بريطانيا قد استأنفت منح تراخيص مبيعات أسلحة جديدة للسعودية في يوليو الماضي، رغم أن هذه الأسلحة تستخدم في قتل المدنيين.

 احمد البطاطي

 

 

 

 

 

 

الجندي أحمد البطاطي

 

 

ويُفسر موقع “ميدل ايست آي” معنى تنبيه حرية الصحافة من المستوى الثاني الصادر عن المجلس الأوروبي بأنه يجب على حكومة المملكة المتحدة تقديم رد رسمي على سبب إدراج الموقع في القائمة السوداء للمملكة المتحدة التي رفعت عنها السرية بسبب تغطيتها للحرب في اليمن. ويهدف مجلس أوروبا المكون من 47 عضوًا ، والذي يختلف عن الاتحاد الأوروبي ، إلى دعم حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية في أوروبا.

 قال مارك كيرتس ، محرر Declassified UK ، إن “تنبيه مجلس أوروبا مهم ، لأنه يسلط الضوء الآن على القلق الدولي ، من هيئة محترمة ، بشأن موقف وزارة الدفاع تجاه منظمة إعلامية مستقلة”.

 ويضيف: أن وزارة الدفاع توقفت عن تقديم تعليقات إلى Declassified UK بعد أن نشرت قصة عن كيفية تدريب أجهزة الأمن البريطانية ضباط استخبارات من السعودية ومصر.

أعلى الصفحة