المرصاد نت

قمة القمم العرصهيونية ولماذا !؟ksaaaaa

 كتب : أ . عبدالباسط الحبيشي

 تابعت قنوات الإعلام وأقوال المحللات والمحللين الإستراتيجيين! وكل ما يخطر على بال لكني لم اجد في كل هذا الكم الهائل من الضخ الإعلامي الذي معظمه مدفوع الأجر اجابة مقنعة لأسباب عقد قمة القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي دعى اليها سارق الحرمين وخائن القبلتين؟؟ بل ان البعض ذهب في تحليلاته ومعلوماته الى ان الهدف هو توحيد الصف وإعادة المكانة للحُمة العربية والإسلامية لكنه استدرك بأن هذه القمم ستفشل كسابقاتها .

دَعُونا إذاً نبوح للقراء الأعزاء بالحقيقة التي نعرفها ضمن الإطار العام للتطورات على الساحة الدولية: ذكرت في مقالات سابقة بأن الأنظمة في حقيقتها بما فيها الملوك والرؤساء لا تحكم شعوبها وأوطانها لاسيما أنظمة دول العالم الثالث ناهيك عن أنظمة يكون على رأسها أمثال سلمان زهايمر وابنه المعتوه بالشوزيفرينيا او المشلول بالعجز ابوتفليقة الذي تم خلعه اخيراً على سبيل المثال لا الحصر، وكذلك أنظمة الغرب بما فيها الولايات المتحدة مع فارق ان كل نظام له هامش نسبي وفقاً لشرعيته ووزن دولته ومستوى شعبه الفكري في مختلف المجالات وهذه لوحدها قصة طويلة ومتشعبة ليست موضوعنا هنا.
لذا فإني اجزم بأن الدعوة لعقد قمة القمم لم تصدر من النظام وملكه وولي عهده ولا حتى هُم معنيين بما يحدث بل انها في الأصل صادرة من قِبل نافذي العالم الذين يسعون لتحويل منطقتنا الى بركان ملتهب تتطاير الحمم في كل أرجائه حتى يختلط فيه الحابل بالنابل ليتسنى لهم إعادة رسم الخارطة الجديدة وفقاً لما تقتضيه الخطة الإستراتيجية العامة التي تسير على قدمٍ وساق نحو السيطرة الشاملة على المنطقة .

الهدف إذاً من عقد هذه القمم خلال هذه الأيام هو لتأمين موافقة رسمية من الإنظمة المدعوة التي تقوم إفتراضياً بتمثيل شعوبها وذلك لضرب إيران الذي تم التمهيد له من خلال الإنفجارين الأخيرين في الخليج والسعودية وما تلاه من بروباجندات تصب في هذا الشأن. سحب هده الموافقة من أنظمة الدول تُقدم خطوة مبدئية لتأمين الغطاء الدولي والشرعي لإرتكاب جريمة العدوان على إيران تستهلها الولايات المتحدة الأمريكية بعد ان يتم إقناع نظامها بضرورة القيام بالعدوان ومن ثم تقديم كل المبررات والأكاذيب للتدليس على الشعب الأمريكي.

ثمة من يعتقد بان الغرب يريد ان يضرب ايران الشيعية بذريعة تتدخلها في شؤون المنطقة والسيطرة عليها ولكن الحقيقة ليست كذلك. إيران ليست المعنية وحدها بكل ما يحدث ولكن تأتي أهمية هذا العدوان ليشكل الغطاء والمدخل لإشعال الحرائق في المنطقة كلها التي سيصعب ايقافها الا بعد التدمير الشامل لها والتي سيدفع ثمنها مالياً الشعب الإمريكي بدرجة أساسية وإنسانياً ومادياً شعوب الوطن العربي بأكمله وفي مقدمتها دول الخليج نفسها وعلى رأسها السعودية التي ستُمحى من الخارطة إبتداءً. وللسُخرية فإنها من تدعو حالياً الى عقد هذه القمم العرصهيونية المتعفنة.

ومع ذلك فقد بدأ في الأفق فشل إنعقاد هذه القمم لاسيما بعد ان عرضت قناة إيرانية مؤخراً قدرتها على التحكم بطائرات أمريكية وسحب معلوماتها تقنياً عن طريق التهكير وإنزالها الى مطاراتها بالإضافة الى قدرتها على كشف التحركات الحربية قبل بدايتها مما قد يمكنها من ضربها في مرقدها. ... إنتهى ...

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة