المرصاد نت - خاص

أشاد منسق التصالح والتسامح الجنوبي حسين زيد بن يحيى بتشكيل لجنة المصالحة بصنعاء وأعتبرها خطوة في الأتجاه الصحيح وأكد أن أحد أهم اسباب انتكاسة ثورة شباب الثورة 11 فبراير Hossin zaid2019.8.262011 م في المحافظات الشمالية انها لم تسبقها حركة تصالح وتسامح شمالية - شمالية مما أوجد تشققات بجدار الوحدة الوطنية الشمالية ومنها أستطاعت القوى التقليدية الرجعية من التغلغل والإنحراف بالثورة من خلال المبادرة الخليجية وحوارها المشؤوم ومخرجاته التي تؤصل لعودة نظام الوصاية السعودية على اليمن..

وفي تصريح خاص لموقع (المرصاد نت) أشاد منسق التصالح والتسامح الجنوبي حسين زيد بن يحيى بتشكيل لجنة المصالحة بصنعاء حيث قال : نرحب بقرار الرئيس مهدي المشاط بتشكيل لجنة للتصالح والتسامح في الجمهورية العربية اليمنية بقيادة المجاهد الحكيم يوسف الفيشي .. وهي خطوة في الإتجاه الصحيح .. حيث كما استطاع أبناء المحافظات الجنوبية المحتل تجاوز خلافات الماضي وصراعاته بحركة التصالح والتسامح الجنوبية - الجنوبية والتي منها أنطلقت الثورة والحراك الجنوبي ... فإن أحد أهم اسباب انتكاسة ثورة شباب الثورة 11 فبراير 2011 في المحافظات الشمالية أنها لم تسبقها حركة تصالح وتسامح شمالية - شمالية مما أوجد تشققات بجدار الوحدة الوطنية الشمالية منها أستطاعت القوى التقليدية الرجعية من التغلغل والإنحراف بالثورة من خلال المبادرة الخليجية وحوارها المشؤوم ومخرجاته التي تؤصل لعودة نظام الوصاية السعودية على اليمن ..

وواصل منسق ملتقى التصالح و التسامح الجنوبي : بعد أستكمال تلك اللجنة لأعمالها ندعو قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي إلى تشكيل لجنة وطنية بالمناصفه بين الشمال والجنوب تتوج حركة التصالح و التسامح اليمنية - اليمنية التي شوهتها حروب 1972 و 1979م وحرب واحتلال الجنوب 1994م وأخرها العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي 2015 م ..

وأضاف : نحن في حركة التصالح و التسامح الجنوبية سنرفد أخواننا في صنعاء بكل الخبرات المتراكمة لدينا لانجاح مساعيهم في التصالح و التسامح الشمالي - الشمالي .

 

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة