المرصاد نت - متابعات

استشهد مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون بقصف سعودي لمحافظة صعدة فيما استمرت خروقات قوى العدوان لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.Sadaa2019.12.17Yrm

وأوضح مصدر عسكري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مواطنين اثنين استشهدا وأصيب ثلاثة آخرون جراء قصف مدفعي سعودية لمنطقة وقرية موثبة في منطقة الحجلة بمديرية رازح الحدودية.

وأشار المصدر إلى أن طيران العدوان شن ثلاث غارات على منطقة الأزهور في المديرية نفسها.

وفي محافظة الحديدة، ذكر المصدر أنه تم إفشال محاولة تسلل لمرتزقة العدوان ترافقت مع قصف مكثف بمختلف الأسلحة الرشاشة جنوب مدينة التحيتا، كما قصفت قوى العدوان منطقة الفازة في المديرية بعشر قذائف هاون.

وأفاد المصدر أن قوى العدوان قصفت بـ 16 قذيفة هاون على منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه مع تمشيط بمختلف عيارات الرشاشات وسط تحليق مكثف لطيران العدوان التجسسي .

وقصفت قوى العدوان بقذائف الهاون مناطق متفرقة بمدينة الحديدة واستهدفت بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة شارع الـ 50 وكيلو 16.

ولفت المصدر إلى أن قوى العدوان قصفت بأكثر من 15 قذيفة مدفعية على عدة مناطق في مديرية الدريهمي المحاصرة.

واستشهد يوم أمس السبت مواطن يمني وأصيب 4 آخرين إثر قصف مدفعي سعودي استهدف مديرية رازح الحدودية بمحافظة صعدة . وأفاد مصدر محلي عن استشهاد المواطن سامي عبدالحميد شارد وإصابة آخر جراء قصف مدفعي سعودي على منطقة شعبان بمديرية رازح. كما أصيب 3 مواطنين إثر قصف مدفعي سعودي على قرية موثبة في منطقة الحجلة بمديرية رازح.

تجدر الإشارة إلى أنه استشهد في 11 ديسمبر الجاري مواطن يمني بنيران حرس الحدود السعودي في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية بصعدة.

إلى ذلك حذرت القوات المسلحة اليمنية، أمس السبت، قوى العدوان السعودي والاماراتي من الاستمرار في خروقاتها والإقدام على أية خطوات تصعيدية في الساحل الغربي، مؤكدةً في الوقت نفسه أن نتائجها ستكون وخيمة عليهم.

وقال متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع" في الوقت الذي التزمت فيه قواتنا بتنفيذ اتفاق ستوكهولم وقدمنا خطوات تنفيذية من طرف واحد كإعادة الانتشار في موانئ الحديدة وتثبيت وقف إطلاق النار والمحافظة على تدفق المساعدات وغير ذلك من الخطوات الأخرى ما تزال قوى العدوان ومرتزقتها يماطلون في تنفيذ الاتفاق ويرتكبون مزيداً من الخروقات بشكل يومي والتي تجاوزت الـ 30903 خرقا منذ بداية وقف إطلاق النار حتى اليوم".

وأضاف العميد سريع" لايزال العدوان ومرتزقته يواصلون الحصار على مدينة الدريهمي ويمنعون وصول الغذاء والدواء للمواطنين المحاصرين لما يقارب العام وهو ما يؤكد عدم جديتهم في تنفيذ الاتفاق".

وأكد العميد أن عدد الشهداء في الساحل الغربي جراء خروقات العدوان ومرتزقته منذ وقف إطلاق النار حتى اليوم بلغ 656 شهيدا وجريحا منهم 175 شهيدًا بينهم 63 طفلا و27 امرأةً و85 رجلاً فيما بلغ عدد الجرحى 481 جريحًا بينهم 169 طفلاً و97 امرأةً و215 رجلاً.

وحمل العميد سريع الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية إقدام قوى العدوان ومرتزقته على أية حماقة أو خطوات تصعيدية في الساحل الغربي لأن نتائجها ستكون وخيمة عليهم بعون الله تعالى. وأكد جاهزية قواتنا للرد على أية حماقة أو خطوات تصعيدية وسيتحمل العدوان ومرتزقته مسؤولية ذلك".

صفحتنا على الفيس بوك

كاريكاتير

أعلى الصفحة