المرصاد-متابعاتسفينة إماراتية وسط معاناة الصيادين سفن أجنبية تنهب الثروة البحرية في سقطرى

 

أكدت الهيئة العامة للمصائد السمكية في محافظة سقطرى، المحتلة، أن مياه جزر الأرخبيل تتعرض للاصطياد والتجريف من قبل السفن الأجنبية.

 
وأوضح مدير فرع الهيئة في سقطرى أحمد علي عثمان، أثناء اجتماعه بأعضاء المجلس الإداري لجمعيتين سمكيتين بجزيرة عبدالكوري، أن الثروة البحرية تتعرض للاصطياد والتجريف من قبل السفن الأجنبية، وخاصة في فصل الخريف وأوقات اضطرب البحر، دون الكشف عن هوية السفن الأجنبية.

 
مشيرا إلى أن التجريف العشوائي يسهم في تدمير الثروة السمكية والأحياء المائية النادرة في الجزيرة.

 
مبينا أن انعدام المشتقات النفطية في الجزيرة، تهدد مصدر العيش للمئات من أسر الصيادين، بحسب موقع الحرف 24.

 
ولفت الاجتماع إلى أن الجهات المانحة لم تقدم أي مساعدات وتعويضات للصيادين المتضررين من الأعاصير التي شهدتها الجزيرة خلال الأعوام الماضية.

 
وتمكنت الإمارات من السيطرة على جزيرة سقطرى، تحت يافطة التدخلات الإنسانية في الجزيرة منتصف العام 2016م.

أعلى الصفحة