المرصاد-متابعات

أسرة التشكيلي هاشم علي حكومة هادي تعاملت معنا كشحاتين 750x430

 

حملت أسرة الفنان التشكيلي “هاشم علي”، رئيس “حكومة هادي” وسلطته في تعز، مسؤولية الظروف المأسوية التي لحقت بهم بعد طردهم من المنزل.

 

وقالت دمون، ابنة الفنان هاشم علي، في منشور لها على صفحتها في “فيسبوك”، “إن الجهات المختصة في “حكومة هادي” أهانت أسرة الفنان، وأعطتهم منزل لا يصلح للسكن الأدمي في منطقة مقفرة.

 
وأوضحت أنه تم طردها مع أمها من المنزل الذي كانا يسكنان فيه ليلا، من قبل صاحب المنزل بذريعة أنه قام ببيعه، وامتلاكهم منزل تبرعت به “السلطة المحلية”.
 
وأشارت دمون، إلى أن المنزل المقدم للأسرة يقع على جبل، وفي منطقة نائية لا يصلح للسكن وأنهم يتعرضون للإهانة بسببه بالرغم من عدم المكوث فيه، وأبدت قلقها على أُمها في حال تركتها.

 
وخاطبت ابنة الفنان “هاشم علي” رئيس “حكومة هادي” ووزير ثقافتها “مروان دماج”، ومدير مكتبها في تعز، ومحافظ تعز التابع للتحالف نبيل شمسان قائلة: “ارتحتم الآن يا اصحاب الفساد، نعم الكلام موجهه إليكم وبدون خوف أنتم بشر مثلي وخوفي من الله وحده”.
أسرة التشكيلي هاشم علي حكومة هادي تعاملت معنا كشحاتين1
 
الجدير ذكره أن الفنان هاشم علي، من رواد الفن التشكيلي في اليمن، وله مئات الأعمال الفنية التي عبرت عن وجدان اليمني، وشارك في الكثير من المعارض على مستوى الداخل والخارج وتوفي في مطلع نوفمبر العام 2009م.

أعلى الصفحة