المرصاد نت - متابعات

هدد نائب رئيس الدائرة الإعلامية في ما يسمى بـ «المجلس الانتقالي الجنوبي» المدعوم إماراتيا منصور صالح بترحيل حكومة الفار هادي التي يرأسها معين عبدالملك عبر أي سفينة مواشي إلى Aden Yemen2020.1.10اريتريا.
وأكد صالح أن انفصال جنوب اليمن عن شماله مسألة لا رجعة فيها وأن حكومة الفنادق هي عبارة عن سلطة احتلال ولا يستطيع أيا كان منع الجنوبيين من استعادة دولتهم.على حد تعبيره.
وأضاف منصور خلال مشاركته في برنامج اسأل اكثر على قناة روسيا اليوم أن اتفاق الرياض “لا علاقة له بمطالب شعب الجنوب باستعادة دولته ونحن لا نستجدي من أحد دولة ولا سلطة نحن على أرضنا ونحن من نملك الحق حتى رئيس الوزراء وبعض وزرائه نحن في المجلس الانتقالي من سمح لهم بالعودة إلى عدن ونحن نستطيع أن نعيدهم عبر أي سفينة مواشي قادمة لاريتريا”.
وأشار صالح إلى أن موافقة الانتقالي على اتفاق الرياض بناء على طلب المملكة السعودية.
وحول توقيف المجلس الانتقالي نشاط لجانه في اتفاق الرياض قال ان التوقيف جاء احتجاجا على ما اسماه بـ “الاعتداءات الغاشمة” التي تقوم بها القوات الحكومية في محافظتي أبين وشبوة.
مضيفا أن المجلس الانتقالي يسعى لتنفيذ الاتفاق بحسب بنوده الزمنية وأنه سمح بعودة الحكومة واستقبلها وهو الآن ينتظر الخطوة التالية ومنها انسحاب القوات الحكومية من شبوة وأبين وعودتها إلى مأرب، ثم تعيين محافظ لعدن ومدير أمن ومثلها باقي المحافظات ثم تشكيل حكومة كفاءات.
وقال منصور “لولا أن التحالف اليوم يكبلون أيدينا ويغلون أصابعنا من على الزناد لكنا استطعنا وتحركنا ودحرنا المليشيات الاخوانية الإرهابية التي قدمت الى أبين والى شبوة”.
وحول احتمالية انهيار اتفاق الرياض قال القيادي في الانتقالي “نحن على أرضنا ولدينا من القوة ما نستطيع أن ندافع به نحن من أسقطنا علي عبد الله صالح وهو في عز قوته ولا يعجزنا أن نسقط هذه الحكومة المتهالكة الهاربة في منافي الرياض وفي المراقص والملاهي”.

أعلى الصفحة