المرصاد - متابعات

كشفت مصادر سياسية وأمنية عن إتفاق سعودي إماراتي على رفع مخلفات الإنفجارات التي ضربت مطار عدن الدولي، ظهر الأربعاء، اثناء وصول حكومة المحاصصة الجديدة الى عدن جنوبي اليمن قادمة من الرياض.

وقالت المصادر أن السعودية بدأت رفع مخلفات الأنقاض بحجة إعادة ترميم مطار عدن وإعادة إفتتاحه خلال اليومين.

واستغربت المصادر محور آثار مسرح الانفجارات قبل إستكمال التحقيقات.

وكانت حكومة المحاصصة قد اتهمت الحوثيين بقصف المطار، فيما أشار الإنتقالي إلى حزب الإصلاح.

ونفى الحوثيون علاقتهم بإنفجارات مطار عدن، في وقت طالبت قوى الحراك الجنوبي بلجنة تحقيق دولي.

أعلى الصفحة