أطفال اليمن عذرا ! بقلم : علي حسين علي حميدالدين

المرصاد نتalihossain2016.9.5

رؤية :

مع المتغيرات والحروب يفتقر الطفل اليمني للحليب والاستقرار الاجتماعي والمادي لكي يظمن عائله مستقبلا واضحا وحياة كريمة لمن يعول ،ويظل العدوان سبب ذلك ومن يدعم إستمراره .

لكي نبني وطن ومجتمع علينا أن نعمل جاهدين لتهيئة أبنائنا وتعليمهم ليتمكنوا من إدارة أنفسهم والمجتمع والوطن بمسواة وإقتدار، فلايمكن أن يكون الوطن هو مجموعة أشخاص يتقلدون السلطة ويتجهون الى إقصاء الأخرين جيلا بعد جيل خوفا من أن تنقطع مصالحهم وأن يتوصل الاخرون الى مناصب في الحكم تؤثر عليهم .

الوطن بشكل عام هو وعاء طبيعي فيه الأبيض والأسود الأسمر والقصير والطويل والسمين والضعيف ، فيه من الأسر المختلفة على أرجاء الوطن من يتمتعون بعادات وتقاليد كل بحسب منطقته ومحافظته وكل هؤلاء يعتبرون سواعد لبناء الوطن ويجب تطوير المهارات وتمكين المبدعين من الابداع وعدم إقصاء الأخرين من أجل الاستئثار والاقصاء وعدم القبول بالاخر وعدم إحترام المواطنين في نفس البلد .

مايدفع نحو التغيير والثورات هو ذلك التخلف الذي يصاحب منظومة الحكم لفترة زمنية يكون فيها الحاكم ومعاونيه لايفكرون الا بأنفسهم ويتجاهلون من يتحركون تدريجيا للاطاحة بهم نتيجة العوامل التي لم تمنح القبول بهم من منظومة الحكم وعدم الاحترام .

الجبال والسهول والوديان والاشجار والطبيعة بأشكالها والوانها هي البيت الذي يجمعنا وبه يجب أن ننطلق برؤية توحدنا بدلا من الأخطاء التي يتزود بها الخارج لدعم المقهورين على حساب الاستقرار والبناء .

لم نستقر كشعوب عربية ومسلمة بأنظمة ترعى لنا ماذكرت من المزايا وهكذا لم نستطيع تحريك عقولنا نحو البعيد الذي يخدمنا فلم نتمكن كعرب ومسلمين من تطوير المهارات لبناء المصانع والاستثمارات التي يمكننا بها أن نستقل لخدمة شعوبنا بصناعات نحتاجها تعود على الجميع بالاستكفاء من الواردات الغربية والتي تأخذ منا النفط بدراهم فنخسر محتوى الأرض لهم ونبني إمبراطوريات وعقول مفرغة يتم تعبئتها في أوربا لخدمة أوربا .

الفائدة كلها للغرب وهم من يتحكم ونحن خسارتنا كبيرة في كل شئ حتى الأخلاق .


( عذرا أطفالنا فغدا باذن الله تعالى أجمل ..... هذه النظرية لكل الشعوب في العالم العربي والاسلامي واخصها لليمن . )

المزيد في هذا القسم:

  • بيـــــــــان بسم الله الرحمن الرحيم إن ملتقى أبين للتصالح والتسامح والتضامن يدين العدوان السعودي الصهيوني الأمريكي على الأرض والسيادة والشعب والكرامة اليمنية في الشمال والج... كتبــوا