قليل من الكلام كثيرا من العمل والتحرك ! بقلم : صلاح القرشي

المرصاد نت

السيد قائد الثورة طلب التحرك والعمل بمستوى صمود رجال الرجال في الجبهات وان يرتقي الجميع الى مستوى تضحيات شعبنا alqrshai2016.10.4

واثنى على رجال وابطال القوة الصاروخية المبادرين والمتحركين والعملانيين والمبدعين والذين يستفيدون من كل شيء او مورد وتسخيرة لخدمة مشروع تطوير القوة الصاروخية بما هو متاح والعمل بكل همة ونية صادقة .

نحن نواجهة عدوان من عشرات الدول علينا والتي تملك الموارد الاقتصادية الضخمة والقوة العسكرية الكبيره والمتفوقة من حيث التسليح وتطور العتاد في الافرع الجوية والبحرية والصاروخية ، وتدعمها جيوش بريةضخمةمن هذه الدول ومن مرتزقته في الداخل اليمني.

اذا يجب ان تكون كل المؤسسات واجهزة الدولة واعية لهذه الامر وان يتحلى قياداتها ومسؤليها بولاء وطني كبير وبثقافة المقاومة والصمود الكبيرين. وبروح التضحية حتى يستطيعوا ان يلاقوا في تحركهم وعملهم مستوى الروح والصمود لرجال الرجال في جبهات القتال المدافعين ضد هذا العدوان الغاشم ،وان يعملوا بنفس الزخم الذي تعمل به القيادة التي تقود معركة صمود شعبنا في هذه الحرب، وان يكونوا المسؤولين عن ادارة مؤسسات الدولة يتمتعون بيقين اكيد في عدالة قضية الشعب اليمني في تصديهم لهذا العدوان الوحشي ،

وان يكونوا متحمسين بشدةلمشروع شعبنا النهضوي في الحرية والاستقلال والبناء والسيادة والتخلص من الوصايا والهيمنة الخارجية وامتلاك الشعب اليمني لارادتة وقراره.

لكن وبالرجوع الى التعينات الاخيرة من مجلس سياسي ولجانة وكل مسؤلينا في مجلس النواب وفي كل الاجهزة والمؤسسات ، واخيرا لشخصية رئيس الحكومة المعين بن حبتور( العدني والجنوبي وهذا له دلالاة سياسية اعتقد جيدة في هذا الجانب والذي ستعطي ايضا السلطة في صنعاء هامش كبير في المناوره مستقبلا تجاه الاوضاع في الجنوب لكن كل شيء بثمن وليس ببلاش ) ، ويستطيع اي متابع. ان يرى تعارضا او تصادما بين ثقافة هولاء وخلفياتهم الثقافية والسياسية مع كل ماقلنا في اعلاه، والامثلة كثيرة ، الا ما ندر.

وبالتالي عجلة الدولة والتحرك لن يكون في المستوى التي يريدها قائد الثورة في خطابه الاخير ،وان كل التعينات اما خضعت للمحاصصة وبغض النطر عن ايمان وموقف المعينين من قضية شعبنا وهذا العدوان ،او للارضاء الخارج. من الدول ذات العلاقة ،بان السلطة ستكون اكثر اعتدالا ولا قلق من هذه السلطة طالما ان ادواتكم مشاركة
وتمثل مصالحكم وغيرها من المحددات.

لكني اتمنى ان اكون على خطاء وان تعمل كل المؤسسات والاجهزة بروح الفريق الواحد الذي يتماهى ويكمل روح الصمود والزخم الذي يتمتع به المجاهدين اليمني من الجيش واللجان الشعبية وقيادتهم في الجبهات.

المزيد في هذا القسم:

  • اخر حروب الجنرال محسن ما يجري من حروب في كتاف و الجوف و صولا الى عمران و محيط صنعاء الجميع يعرف من هي اطرافه الرئيسية ، تركة النظام السابق و المتواصلة في اسوا اشكالها بحكومة با سند... كتبــوا
  • شرط توقف العدوان على اليمن! المرصاد نت شرط توقف العدوان على اليمن! كتب: أ. عبدالباسط الحبيشي* ينبغي على الجميع مع الأسف ان يعترف بأنه لن يتوقف العدوان الغاشم على اليمنيين من قصف وحصار ... كتبــوا
  • نار .. من يقدر ان يطفيها ؟! رفض دعوات العصيان المدني وتهييج الشارع الجنوبي الذي دعى وسعى اليها حراك المشترك و الرئيس صالح خطوة للإمام , موقف يفترض ان يقابله الرئيس هادي عند منتصف الطريق بل... كتبــوا